آخر تحديث :الجمعة - 24 مايو 2024 - 10:00 م

كتابات واقلام


عن زيارة الرئيس الزُبيدي إلى أمريكا وأهميتها

الإثنين - 18 سبتمبر 2023 - الساعة 08:52 م

فتاح المحرمي
بقلم: فتاح المحرمي - ارشيف الكاتب


زيارة الرئيس الزُبيدي إلى أمريكا، والتي تأتي برفقة رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وذلك للمشاركة في أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في دورتها ال 78.
تعتبر هذه الزيارة ذات أهمية من الزيارة السابقة، لكونها تأتي للمشاركة في اجتماع الجمعية (أكبر تجمع دبلوماسي دولي )، كما أن الرئيس الزُبيدي يحمل مشروعية الرجل الثاني في السلطة الشرعية اليمنية المعترف بها دولياً.
وهذه الصفة هي أهم ما في الزيارة لكونها ستفنح نافذة له لإيصال وجهة النظر الجنوبية، ومن الحق استغلال الزيارة لعقد لقاءات على هامش دورة الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مع ممثلي بعثات الدول، أو لقاءات مع مسؤولين أميركيين، أو مراكز أبحاث، والتطرق لقضية الجنوب في هذا المجال.
بمعنى آخر فإن الزيارة تفتح نافذة مشروعة للاطلال من خلالها على العالم والتعريف بقضية الجنوب ومظلومية أبنائه وحقهم في تحقيق مطالبهم المشروع، ببناء دولتهم المستقلة، والتخلص من هيمنة واحتلال الشمال باسم الوحدة التي انتهت بعد عدوان نظام صنعاء على الجنوب العام 1994م.
إشارة : ختاما نود الإشارة إلى أن تنظيم حزب الإصلاح (إخوان اليمن) استغل ولا زال يستغل الشرعية اليمنية لتحقيق اجنداتهم وداعميهم، والجنوبيين هم أحق باستخدام هذه الشرعية لصالح قضيتهم، لكونهم صنعوا إنجازات في صد مشروع إيران الحوثي وكبحوا جناح التنظيمات الإرهابية.