آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 12:33 ص

كتابات واقلام


القات والفساد توأم الهدم والضياع

الإثنين - 27 نوفمبر 2023 - الساعة 02:59 م

أبو مصعب عبدالله اليافعي
بقلم: أبو مصعب عبدالله اليافعي - ارشيف الكاتب




فعلا المرء يحتار من اين يبدء في هكذا موضوع لانه في غاية.الاهميه فهما اي القات والفساد توأم الضياع والهدم لكل من يسلك طريقهما الوعر والمليئ بالمطبات والمتاهات والحفر والاشواك وكل ما هو مضر بحياة
فئه من الاناس الذين يستسهلون الانجراف ورائهما بدون وعي واتزان ومنطق العقل في الادراك والسبب هو الوصول فقط لاشباع ملذاتهم ورغباتهم بتطبيق الغايه تبرر الوسيله.في الحصول على الكيف والمتعه الوهميه وهذا يعتبر هروب في حياته الى الامام فلو وقف ذلك المرءبرهه مع نفسه وعاد الى استشارة فكره وعقله لوجد انه يخوض طريق غايه في الخطوره والرعونه والتهديم البطئ في مسيرة حياته وحياة من يعولهم من جانب بل حياته ان كان خارج مسؤوليته الاسريه اي (اعزب)اذن في كل الحالات حياه خسرانه خسرانه بكل الاعراف والمقاييس المحاطه بهم
وبناءا عليه لو امعنا النظر ودققنا اكثر نجد ان طريق القات وتوأم روحه الفساد فهم يوأدون الى طريق ومسلك نحو الهاويه السحيقه المؤلمه في الاخير
فالقات .لايحتاح الى تعريف وتوضيح فهو عنوان نفسه في
المضره من جميع النواحي الاجتماعية والصحيه
والماديه واضاعة الوقت بشكل مخيف جدا وليس له اي ميزه اطلاقا  ايجابيه لمتعاطيه اما بالجانب الاجتماعي يؤدي في احيان جمه الى التمزق الاسري بحكم التقصير في الايفاء بالمتطلبات الملزم منها نحوعائلته.لعدم توفير.احتياجاتهم الضروريه لهم وذلك
بحكم اهدار المال في هذه الافه اللعينه وياما هناك من مشاكل اجتماعيه لاتحصى.ولاتعد من كثرتها  ونكباتها بين فئات
مجمتعنا ام.على المستوى الصحي.فحدث ولاحرج
من امراض تلك الشجره المجنونه والمعشعشه في عقول هؤلاء القوم الذي باعوا صحتهم وسلموها على طبق من ذهب بمحض ارادتهم وبقناعه.عمياء منهم لتلك الشجره واوراقها الخبيثه القدره اللعينه
فعلا ما يشاهده المرء من تلك الفئه الذي باعة نفسها وصحتها لهذه الورقه القدره  هادمة المجتمع
ورقة قات لاتسمن ولاتغني من جوع ورقه في غايه
الغباء الذي توحي لمن يمضغها انها تجعل منه شخص يعيش على اوهامها الكاذبه في وقت محدود
جدا و رسم الاحلام والخيال الكاذب بعقلية
من يضعف امامها يااخوان ويااحباب نرجو تحكيم عقولكم يامن تمضغون اوراق تلكم.الشجره اللعينه اتقوا الله في اسركم واولادكم ووطنكم.في تضيع الاموال بها.وحرمان من يستحقوا وايضا وطنك.  المحروم من الاستفاده المهدوره من وقتك الضائع فعلينا ان ندرك ونفهم ان القات هو.سبب انتشار الامراض الخطيره بين اوساط المجتمع ومعالجة تلك الامراض المتفشيه من هذه الاوراق اللعينه  الذي تكلف الدوله.مبالغ باهضه لعلاج المصابين في دفع نفقات ثمن العقاقير.الطبيه وتوابعها الضروريه كي يشفون من ما تركته في اجسامهم من امراض واثارها  القاتله. وهذا حق من حقوق المواطن على الدوله المسؤوله منه ولكن لوحكمنا العقل وابتعدنا  عن هذه الشجره.الخبيثه.وتم الاستفاده من هذه المبالغ الباهضه الذي تصل الى مليارات الريالات وتسخيرها في التنميه الاقتصاديه والاجتماعيه وكذلك الحفاظ على اغلى شي تملكه المتمثل بصحتك الذي لاتقدر بكنوز الارض
تصور الفايده الذي سوف يجنيها الوطن وتعودعليه من هكذا امر اما الجانب الاخطران هذه الورقات العفنه.هي احد.اسباب انتشار الفساد في ارضنا الطيبه بل.صاحبة.النسبه الكبيره في انتشار الفساد المهيمن على مجتمعنا بحكم ثقافة نسبه مفجعه من المواطنيين الضعفاء النفوس من خلال عدم تخليص احتياجات اصحاب الاعمال المغلوب على امرهم اثناء التعامل مع الجهات المسؤوله عن تسهيل.واكمال ما يطلب منهم مقابل.ذلك.
الا بدفع حق القات وهذا الشرط القوي  الاهم من الطرف الاول الى.الطرف الثاني الذي يخضع لطلبه
كي ينهي معاملة المواطن  الذي ليس له ذنب الاانه وقع في شرك و شبكة هذا الموظف الفاسد المبتز للغير بعمله للمراجعين في تخليص امورهم الضروريه  لسير عملهم وحياتهم
اذا تشعبنا في دهاليز هذه الشجره المجنونه الخبيثة
سوف نجد انها من رأسها الى اخمس قدميها لا تقدم لك ايها المتعاطي الا الخراب من جميع النواحي
والغريب في الامر والاكثر غرابه وحيره ودهشه ان
نسبه كبيره من نخب المجتمع وكذلك من هم في سدة الحكم.ويطلق عليهم مسؤولين. يمضغون اوراق هذه الشجره الخبيثه  بأموال باهضه ذون اي اكتراث او احساس بقيمة تلكم النقود الغير طبيعيه رغم ان الواقع يحدثك ان تلك الفئة هي من يزاول تلكم العاده المقيته اذن هناك خلل و نسأل انفسنا ونقول من هم القدوه للمجتمع اذا هؤلاء من يمارس تلك العاده السيئه ويقومون.بهذا الفعل.المشين.حقاوحقا وحقا نحن.في.مشكله غايه في الصعوبه بهكذا قضيه.الذي في الاخير توأدي الى تفسخ وهزالة وضعف المجتمع
واقع مألم حيث ان من هم في صدارة مركز الثقافه والقرار يمارسون هذه العاده المقيته عدوة عجلة.البناء والتنميه للوطن علما بأن كل.مخرجاتها سوف تعود على تشجيع.الشباب.والمراهقين.في هكذا واقع اليم لايجلب الا دمار البلد والتخلف بها والعوده الى الوراء لاجيال واجيال ونظل نعيش في تلك الدوامه البائسه على كل افراد الوطن المغلوب على امره
يا حبذا لو هذه الفئه.الراقيه.علما.ومكانه.وثقافه ان تنحرف في الاتجاه وتعدل بوصلة.تصرفاتها الغايه في السلبيه وتقوم بدورها في توجيه البوصله في الطريق السليم والصحيح.لموقع.نشر.التوعيه وارشاد فئات المجتمع الى طريق الصواب وقيامها بحمله منظمه للاقلاع والابتعاد عن هذه العاده بتناول تلك الوريقات الخبيثه.الذي لا.تسمن.ولاتغني.من جوع بل هي من ينشر الامراض والمشاكل وتفكك المجتمع.و
بذلك.تضعف.مكانة.الدوله.اقتصاديا.ولاتقوم بدورها المطلوب بسبب حالة ضياع نسبه كبيره جارج دورها المطلوب لبناء الوطن وذلك لانتشار تلكم الافه اللعينه بينهم مما يؤدي الى.ضعف قدرتهم على تقديم .
مزيد  من همة.العمل وتطوير وتدوير عجلة الانتاج الى الامام بكل اكتراث وهمه وتقدم وازدهار وسمو
نحن.فعلا في قضيه غايه.في الخطوره وعلينا جميعا نتفاعل في ايجاد الحلول لها بشتا.الطرق.دوله وشعب
لانها هي السبب الرئيس في عدم نهضة المجتمع من جميع النواحي والدلائل تتحدث وتشاهدها بالعين
المجرده والخاليه من اي نوع لعدم الرؤيه
فكيف نحلم في بناء وطن ونجعله راقي وزاهر وفي مصاف دول الجوار والاقليم بل والعالم
ونحن.نملك.شباب.نسبه.كبيره منه مغموسين بالكامل.ومجردين.من ما.تملك من شعور وتفكير بكامل جوارهم.في.وهل ورقة القات الخبيثه.وكل.همهم
وتخطيطهم في طرق سالبه وهادمه كل تفكيره في كيفية توفير مبلغ.شراء هذه الافه اللعينه لليوم الذي.يلي.ليلة.تخزينه ولو على حساب صحته ومسؤليته تجاه من يعولهم بل ومستقبله المجهول شباب كل.تفكيره وهمه.اشباع رغبات.ملذاته في تناول.القات.فاصبح لا هم له الا ان يسهر على هذه الورقه الخبيثه.ويرسم الاحلام الوهميه في تلك.الجلسه الغريبه العجيبه بل سهره  حمراء من وجهة نظره لاتصنع له الا السراب وكأنه بقعة ماء
مشكلتنا الكبيره والعميقه.هي.كيفية اقناع هؤلاء الشباب مستقبل الوطن في البناء والتقدم والازدهار والرقي وهم غارقين في هكذا.وحل.
ماذا تنتظر منهم وهم محبوسين ومسلوبين الاراده  بشعار غايه في الخطوره والرعونه والتهديم عندما تصبح مقولتهم
ليلهم.نهار.ونهارهم ليل اذن ما هو.المنتظر.من.قوة وبأس المجتمع ان تقدم وهي مجرده.من.قوتها البدنيه و بنسبه كبيره وفائقه.وذلك بخروجهم عن الجاهزيه والقيام بواجباتهم.المطلوبه.بالمساهمه.لبناء الوطن
علينا ان نقوم.بتوعيه جباره لانكل ولا نستسلم ونمل لانقاد.هؤلاء الشباب من سباتهم العميق الذي حبسوا.انفسهم فيه
واصبحوا مسلوبين ومقيدين الاراده وتملكهم.العجز والضعف
والاستسلام  اما دور الدوله.فيجب.ان يكون في مستوى
الحدث العظيم وانقاد الفئه.الذي انغمسة في هكذا وحل خبيث وذلك بأصدار قانون صارم وشديدو تحديد
يوم  واحد فقط على.ان يكون يوم الجمعه فقط بدايه من العاصمه عدن ولمدة.عام.فقط وبعدها يمنع منعا باتا تناول القات بشكل عام على مستوى محافظة عدن
على ان تكون هناك قوانين رادعه وقويه لمن لا.يلتزم
بهكذا.قرار.وخاصه بعد انقضاء مهلة العام على ان تقوم الحكومه.بوضع.الاقتراحات.والمخارج لاقتلاع شجرة.القات على مستوى.جنوبنا العربي ونخرج من هذه.المشكله.الذي ارهقة.الانسان والشجر.والحجر الى الابد.بتوالي على مستوى كافة وطنا الكبيربكل محافظاته الباسله المحرومه من ابسط الخدمات الاساسيه لهامن زمن طال انتظاره وتعويضها عن معاناتها.الذي اكل وشرب عليها الزمن القاصي على كاهلها البائس بكل ما تحمل الكلمه من معنى في حروفها وينعمون بمستقبل افضل يستحقونه.من اعوام ضاعة عليهم من اعمارهم.حتى تسود العداله للجميع هذا لن يأتي الا بتظافر جهودنا معا ومن هنا نصرخ ونقول علينا ان نبدء نتفرغ لبناء جنوبنا العربي العظيم في
موضوع اقتلاع شجرة القات الذي ليس بالامر الصعب اطلاقا ولكن يحتاج الى دوله قويه جدا وعزيمه فولاديه جباره وكل شي يبدء صعب ولكن في الاخير يعطي.مخرجات مثمره ورائعه ومفيده لدوله والمجتمع فطالما وهذه الورقه الخبيثة على ارض بلدنا لن تكون هناك تنميه ولاتقدم ولا يحزنون
يجب.ان ندخل.التاريخ.من اوسع ابوابه بأنهاء.وقلع.عدو تنميه الوطن من جذورهاالى غير رجعه ونبدء حياه جديده في جنوبنا العربي العظيم
وبدايه قويه و سليمه وصحيحه واخراج شبابنا من هكذا.مستنقع قدر وقاتل لنهضة الوطن ولا يصح الاالعمل الصحيح
فنختم. موضوعنا بعنوانعه.الموت والفناء والهلاك
لشجرة القات وتوأمها الفساد.سبب هدم و.ضياع.مقومات المجتمع ودك.مداميكه واركانه العزيزه على كل مواطن محب لبلده
وننقد جميع الفئات منها ونقول بصوت واحد جميعا فلتذهب هذه الافه الى الجحيم وباذن الله سوف ننتصر عليها ونزيلها الى غير رجعه باذن الله العلي القدير وبقوة ايماننا في تحقيق النصر عليها عاش عاش عاش جنوبنا العربي العظيم شامخ شموخ الجبال
بين الامم