آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

كتابات واقلام


أدخلوها بسلام .. !!

الخميس - 06 يوليه 2017 - الساعة 06:57 م

محمد العولقي
الكاتب: محمد العولقي - ارشيف الكاتب


* في يوم السابع من يوليو الأسود .. يخرج (الجنوبيون) الى ساحة العروض .. كما تخرج الأسد من غابها .. * سبع وعشرون عاما .. و (الجنوبيون) يمرون على شفرات السيوف .. ويأتون المنية من بابها .. * لا عاصم اليوم من أمر شعب (الجنوب) ان شاء الله .. الشعب قرر مصيره .. وانتخب جماهيريا قيادته التي ستحمل حلم استقلاله على أجنحة من نور .. * لا تستعدوا ولا تعادوا هذا الشعب العظيم .. الصابر .. المرابط .. بادخال (حلمه) و (حقه) في خرم ابرة الشرعية .. أو في جحر حمار أقاليم مع الشيطان الرجيم .. * الشعب الذي يطعم (المنية) من شبابه .. ومن رجاله .. ونواح نسائه .. يستحق أن تصغوا له .. وتحترموا ارادته .. وتلبوا نداءه.. وتنتصروا له نصرا مبينا .. * هذا الشعب المكافح سلميا .. شب عن طوق (الطاغية) .. أندفع غريزيا خلف (التحالف) .. وخلف قضية وطنه المغتصب من (قراصنة) الشمال .. وقدم في سبيل رسالته قوافلا من شهداء الواجب .. في وقت مازال (المقدشي) .. وسيده الجنرال يشنون ابادة جماعية في مأرب على دجاج كنتاكي .. * سفينة شعب (الجنوب) ستبحر خلف مجلسها .. لا جبال تعصم غير التسليم بحق (الشعب) في تقرير مصيره .. * السفينة الجنوبية اليوم تتسع للجميع .. العدني والضالعي واللحجي والأبيني و الشبواني والحضرمي والسقطري .. لا تثريب عليكم بعد اليوم .. أدخلوها بسلام وأمان .. * لا تسقطوا في مستنقع (الشماليين) .. أعلموا أنهم لن يرضوا عنكم حتى لو (تشرعنتم) .. * كل جنوبي مخلص و في .. عليه أن يحمل قضية وطنه .. وان يحذر من الحرب الاعلامية التي تشنها مطابخ اصلاحية ومؤتمرية .. وتستهدف الفوضى وبث الاشاعات المفبركة والمغرضة .. * ردوا كيد تلك الاشاعات الى نحور أصحابها .. ودعوا سفينتكم تمضي قدما بعون الله .. الذي لا يضيع أجر من أحسن عملا .. * ستمضي السفينة الجنوبية في الابحار صوب المستقبل .. و ستحمل الجميع الى ان تستوي على الجودي .. وترسو على بر الاستقلال الناجز دون التفريط في ذرة من تراب ورمال (الجنوب) الغالي .. * لن ترهبنا بنادقكم .. لن تفجعنا مفخخاتكم .. لن ترعبنا مناطقية مقيتة تنفخون في كيرها ليلا ونهارا .. لن تنحني رؤوس الجنوبيين الا لله القهار .. الواحد الأحد .. الفرد الصمد .. * وفروا على جيوبكم نظام الدفع المسبق لشراء الولاءات والذمم .. فلا عاصم لكم اليوم من ارادة المولى عز وجل .. * لا حاجة يا أفاقي (عفاش) .. ومنافقي (الشرعية) .. لأن تشعلوا حروب المصادمات الحقيرة والمناطقية الخبيثة .. من يفعل ذلك بعد أن انتصر (الجنوبيون) وحرروا أرضهم سيكون حطبا لقضية الجنوب العادلة .. * ستبحر السفينة وخلفها (نواخذة) فوضهم (الشعب) .. لن تأبه سفينتنا لطوفانكم الاحتلالي .. ولن تغير مسارها أهواء (مراهقين) تجار .. يبيعون ويشترون في قضيتنا .. حتى انتفخت بطونهم .. وتورمت جيوبهم .. وتحنطت ضمائرهم الحاضرة و الغائبة .. * سفينة (الجنوب) تتسع لكل الجونبيين دون استثناء .. تيمم وجهها شطر السلام والمواطنة المتساوية .. في وطن جنوبي حر أبي يستوعب الكل .. * جن جنون طابور (عفاش) و (الحوثي) .. وهم يرون بأعينهم سفينة الجنوب .. وهي تتأهب للاقلاع صوب المستقبل والحرية .. * راح هذا الطابور الذي يتحكم في زمام (الشرعية) يتخبط في مفرداته .. وفي وصفه لثورة الجنوب ومجلسها الانتقالي .. * الخادم المطيع لعفاش وصف الجنوبيين بأنهم (عبيد) .. وجاسوس (نظام صنعاء) يهدد ويتوعد بالويل والثبور وعظائم الأمور .. و (كراكيس) الأحمر يصفون الجنوبيين بأنهم قطيع في مسلسل (سالي) .. أنهم يصرخون في كهوفهم وظلالتهم على قدر الألم .. * فقدوا صوابهم .. وطارت عقولهم .. فكشفوا عن حقدهم الدفين على أبناء الجنوب .. * ولأن بالاضداد تتمايز الأشياء كما يقول فرسان اللغة .. فأن كل ردود أفعال ذلك الطابور .. دليل دامغ على ان سفينة ثورة شعب (الجنوب) تسير في الطريق السليم.. وتمضي في رحلتها نحو (جنوب) العدل والمساواة .. * سفينة (الجنوب) على أهبة الاستعداد للانطلاق الواثق .. فاركبوا جميعكم خلف (نواخذة) القيادة .. فلا عاصم اليوم من أمر الشعب .. الذي فكر ودبر وقرر .. ! * كونوا مع قرار شعب (الجنوب) لا ضده .. وهذا أضعف الأيمان