آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

كتابات واقلام


قليل من الحكمة ..!!!

الأحد - 23 يوليه 2017 - الساعة 01:54 ص

محمد العولقي
الكاتب: محمد العولقي - ارشيف الكاتب


* لماذا يمضي بنا بعض السياسيين الجنوبيين نحو الطريق الوعر الذي يفسد الود والقضية معا ..؟! * قبلنا .. زرع الرفاق الريح .. فجنوا وحصدوا العاصفة .. * تفاحسوا وتداحسوا وتغبروا .. ثم تجبروا على الشعب .. وفي النهاية باعوا وطنا بشربة كأس .. * لماذا يصر طابور (الرفاق) .. وبعض السياسيين الجنوبيين الذين اسالوا الدماء الجنوبية الى الركب .. على تسليمنا تركة أحقادهم وماضيهم الأسود المخصب بعويل الوطن ..؟! * حاول بعض النفاخين في العقد .. توريث العداء والقطيعة لجيل جديد لم يكن شاهدا على داحسهم وغبرائهم .. * وحاول بعض النفاثين ايقاظ الفتنة النائمة وادخالها الى كل بيت جنوبي .. أكتوى بنيران (الرفاق) .. بعيدا عن سياسة (الوفاق) .. * غرائزهم الشيطانية التي ادمنت الرقص على جماجم الشعب .. تحرك شهواتهم نحو خلق بلبلة وسط شعب خال تماما من أدران احقادهم الدفينة .. ودمامل كراهيتهم لأي تصالح و تسامح .. * من شب على المكائد .. وعلى التلصص .. والزندقة السياسية .. صعب أن يعتدل ذيله .. * دعونا نختلف في حدود المعقول .. لا ضرر من أن يكون لك رأي .. المهم أن لا يفسد هذا الخلاف ود قضيتنا الأم .. * نتفق على أن (الجنوب) لن يعود الا على ظهر حامل سياسي يؤيده الشعب .. عدا ذلك فلنختلف في المشروع السياسي الذي يخص الفرد لا الشعب .. * لا مانع من مقارعة الحجة بالحجة .. بعيدا عن مصالح حزبية .. أو نفاق سياسي يؤمن بتخمة البطون .. * دعونا نتفق مع (الشعب) على أن المجلس الانتقالي ضرورة يفرضها واقع مغاير أفرز تحالفات جديدة في المنطقة .. تستدعي انصهار الجميع دون استثناء في بوتقة المجلس .. مادام طريقه يؤدي الى الاستقلال في النهاية .. * بعد ذلك .. فلنختلف في طبيعة الأداء .. ولنتحفظ على اسماء قد لا تروق لبعض من يلعبون بالبيضة والحجر لصالح مطامع شخصية .. * لا تتردد .. قل رأيك بعيدا عن جهوية حزبك .. وبعيدا عن حسابات المكسب والخسارة .. المهم أن هناك ثوابت تمثل مصير شعب جنوبي .. لا يجوز حرفها أو التمثيل بها على خشبة مسرح الكيد السياسي القبيح .. * كلنا جنوبيون .. لا مجال للتشكيك في هذا .. المؤيد للمجلس .. والمعارض للمجلس .. مرحب به في طرح وجهة نظره دون وصاية من أي طرف يلعب بالنار .. * التخوين خطأ أيها السادة .. ومن يسير في هذا الطريق .. لا شك أنه يعمل (بيزنس) لحساب المتربصين بقضية شعب الجنوب .. وما أكثرهم هذه الأيام .. * ثقوا تماما أن (الجنوب) ليس ملكية خاصة مسجلة في الشهر العقاري باسم المجلس الانتقالي .. الجنوب ملكية عامة للشعب .. ولا صوت يعلو فوق صوت أهل الحق .. * لكم أن توزعوا آراءكم في اللواء (عيدروس الزبيدي) .. لكم أن تختلفوا معه في برنامجه السياسي .. لكم أن تطالبوا باضافة شخصيات الى قوام المجلس .. لكن ليس من حقكم ضرب المجلس والاستهتار بخيار الشعب .. * أسهل حاجة هذه الأيام أن تحمل طبلا وتنافق .. وتحمل (مجمرة) وتجامل .. لكن كل هذه الطرق مسدودة ما لم تلب مطالب الشعب الجنوبي الصابر على المر .. * من واجب (المجلس الانتقالي) أن ينفتح على معارضيه ويكسب ودهم ورضاهم اذا كان موضوع المعارضة للمجلس يتعلق بتحفظات اقصائية من المشهد الجنوبي .. * تعالوا وجادلوا (مجلس الشعب) بالتي هي أحسن .. لن يعترض أي عضو .. * فلتكن لكم آراء حول الهيكل السياسي للمجلس .. جاهروا بها .. تعالوا الى كلمة سواء .. أفتحوا حوارا حضاريا مع (المجلس) .. ضعوا نهجكم .. وقدموا وصاياكم حول البرنامج السياسي .. لكن لا تغردوا خارج سرب خيارات شعب الجنوب .. * أخواني المعارضين .. لا داعي لطحن الطحين .. والتقليل من ارادة شعب الجنوب .. ضعوا الماضي خلفكم بكل ثقله وتركته السياسية .. لا تكونوا خصما لشعبكم .. ولا تزايدوا بصناديق الاقتراع المصابة بانفلونزا (الحمير) .. فمليونيات شعب الجنوب أصدق أنباء من صناديق التزوير والبهتان .. * اتمنى على (المجلس الانتقالي) أن لا يركب دماغه .. ويخلق مع معارضيه قطيعه بحجة أنه الراعي الرسمي لقضية (الجنوب) .. كما نتمنى أن لا تنحصر دوائر المجلس ولجانه على أعضاء المجلس فقط .. هناك كوادر جنوبية كفاءتها تفوق من في المجلس .. يجب مراعاة كل الكفاءات بمن فيهم من يقف معارضا للمجلس .. لابد من حوار ثقة مع جميع المعارضين لردم هوة الخلاف مبكرا .. * أرجوا أن لا يضيق صدر (المجلس الانتقالي) من انتقادات معارضيه رغم غرابة النقد أحيانا .. حتى لا نلجأ الى صدر (هيفاء وهبي) الذي يتسع لجميع المعاتبين والمعارضين .. وأولهم بدون شك مدمني (بوس الواوا) .. * يا جماعة الخير .. ألعنوا الشيطان .. ودعوا (المجلس) يكون بيتكم العائلي الذي يحتوي الخلافات ما ظهر منها وما بطن .. لا تدعوا تفاحة (حواء) تغريكم فتخرجكم من (جنة) الأخوة الى جحيم فرقاء اللعبة السياسية .. * كلنا جنوبيون مهما اختلفت الآراء .. وتنوعت الاتجاهات .. الغاية واحدة في النهاية .. والوسيلة المثلى لتحقيق الغاية رأب الصدع .. والترفع عن صغائر الأمور .. افتحوا قلوبكم وعقولكم على البحري .. تفاهموا .. سدوا الفرج أمام كل شيطان مارد .. أحسنوا النوايا في الآخرين .. كونوا معارضين ومؤيدين للمجلس مثل الجسد الواحد .. اذا اشتكى منه عضو تداعت له سائر الأعضاء بالسهر والحمى .. من فضلكم قليل من الحكمة .. أضبطوا اعصابكم .. قللوا من انفعالاتكم .. فالسكري هذه الأيام لا يرحم وزيرا ولا غفيرا ..!