آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 02:10 ص

كتابات


اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي الجنوب.. أبين انموذجا

الجمعة - 28 أكتوبر 2022 - 06:49 م بتوقيت عدن

اللقاء التشاوري لإعلاميي وصحفيي الجنوب.. أبين انموذجا

عدن تايم/كتب/عبدالرقيب السنيدي

تابعت وغيري من الاعلاميين الردود والتفاعل والتغريدات من قبل اعلاميين وسياسيين ونقاذ ومحللين عن اللقاء التشاوري لاعلاميي وصحفيي محافظة أبين من كل المديريات الذي كان بمثابة انطلاق مرحلة جديدة من البناء المؤسسي الإعلامي لكيان نقابي اعلامي وطني نضالي جنوبي يهدف إلى لملمة مرحلة الشتات والتوجة نحو خطاب اعلامي موحد وقوي لخدمة القضية الجنوبية والحفاظ على الارض والهوية والمنجزات ... الخطاب الاعلامي الموحد.

يوم مشهود شهدتة مدينة زنجبار أطلق عليه كثير ممن حضروا اللقاء من الاعلاميين والمتابعين للمشاركة الكبيرة لاعلاميي لمحافظة بمختلف انتمائاتهم ،الذين اكدو بأن رايتنا وعلمنا وهدفنا الجنوب وانتصارا لقضيتة ، تحت هذا الشعار اقسم المشاركين تحت ايقاعات النشيد الوطني الجنوبي أن الجنوب أولا وان الاعلامي والصحفي أمام مهمة وطنية وتاريخة ونضالية في حمل هذة المسؤولية الكبيرة في نقل معاناة هذا الشعب الذي يتزامن مع ظروف صعبة يمر بها الجنوب من ازمات اقتصادية وحرب تشنها المليشيات الاخوانية الحوثية في كل جبهات وميادين القتال على امتداد خطوط التماس مع العربية اليمنية ..قطعت جهينة قول كل خطيب.

العديد من المقترحات والاراء تابعتها بكل حرص عما يجوش في مداخلات الاعلاميين وخاصة ماطرح أو ماورى الاكمة عما يعبر عن الاتجاه لقضية شعب الجنوب ، الأمر الذي يطرح عدد من الاسئلة امام الاعلامي في هذه المرحلة عن اتجاهه الحقيقي وافعاله على الواقع في العمل بشتى الطرق لخدمة وطنة بعيدا عن المحاباة والمحسوبية والمصالح الشخصية التي لاتساوي شي أمام الاخلاص الوطن والتضحية من اجلة ...الايام دول .

علامات استفهام؟؟ نوجهها لكل اعلاميي وصحفيي المحافظة هل حان الوقت لملمة الشتات والانطلاق نحو مرحلة جديدة نحو تاسيس اعلام جنوبي نضالي يحمل على عاتقة هم وهدف قضية شعب عانى ويلات الدمار والتشريد والتعذيب والبداء بمرحلة جديدة من البناء اساسها الاعلام والنهوض بأبين كنموذج يحتذى به في محافظات الجنوب ، أم أنه الهدف من اللقاء هو كيفية الحصول على تمثيل وهدف شخصي...ياتاريخ سجل.

عندي أمل كبير أن الجميع استشعر المسؤولية في هذة المرحلة الخطيرة الذي يمر بها الجنوب في الوقت الذي هو بحاجة إلى اعلام قوي ومتماسك يجابة الإعلام الاخواني الحوثي ويفتد اكاذيب الإعلام المعادي،وينقل معاناة المواطن والعمل في كل الجوانب بكل حرفية ومهنية في سبيل تعزيز العمل الاعلامي الجنوبي للوصول إلى تشكيل كيان جنوبي وهذا ما ننتظرة بعد المؤتمر الجامع لكل الاعلاميين والصحفيين الجنوبيين في العاصمة عدن ... وان لغد لناظرة لقريب.