آخر تحديث :الأحد - 26 مايو 2024 - 08:52 م

الصحافة اليوم


صحيفة إماراتية تنشر تفاصيل تطهير "وادي الخيالة" من عناصر القاعدة

الجمعة - 04 نوفمبر 2022 - 07:18 م بتوقيت عدن

صحيفة إماراتية تنشر تفاصيل تطهير "وادي الخيالة" من عناصر القاعدة

عدن تايم/العين الاخبارية:

طهرت القوات الجنوبية في اليمن، اليوم الجمعة، أحد معاقل تنظيم القاعدة المهمة في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وقال المتحدث باسم القوات الجنوبية المقدم محمد النقيب، في بيان تلقت "العين الإخبارية" نسخة منه، إن "القوات الجنوبية ممثلة بالحزام الأمني مسنودة باللواء الأول دعم وإسناد نفذت عملية أمنية نوعية، وتمكنت من دخول وادي الخيالة جنوب مديرية المحفد"، شرقي المحافظة.

بعد هجوم القاعدة.. القوات الجنوبية تدفع بتعزيزات إلى المحفد بأبين
يأتي ذلك في إطار استكمال مهام الحرب على الإرهاب والإجهاز الكامل على عناصره.


ووفقا للمتحدث ذاته فإنه ونتيجة للمهام في السيطرة والتمشيط التي خاضها أشاوس القوات الجنوبية بكل بسالة استشهد 3 من عناصرها، بالإضافة إلى إصابة آخرين.

وأكد النقيب أن عملية تمشيط الوادي من العناصر الإرهابية مستمرة حتى الآن، مشيرا إلى أن "وادي الخيالة" يُعد واحدا من أكبر معاقل العناصر الإرهابية، وقد اتخذته مهربا لفرارها منذ دحرها من مركز مديرية المحفد.

وعلى صعيد متصل، قال مصدر عسكري إن تنظيم القاعدة الإرهابي شن هجوما بعبوة ناسفة لدى اقتحام القوات الجنوبية "وادي الخيالة"، ما أسفر عن مقتل وإصابة 6 جنود.

وكانت القوات الجنوبية أعلنت حالة الطوارئ في مديرية المحفد وعززت قواتها ضمن عملية "سهام الشرق"، على وقع توعد تنظيم القاعدة بشن حرب عبوات وكمائن في المديرية الاستراتيجية الواقعة على حدود شبوة.

وحققت العملية العسكرية "سهام الشرق" التي انطلقت في 22 أغسطس/آب الماضي اختراقات عسكرية "مهمة" بـ6 مديريات ساحلية وجبلية في أبين، منها: خنفر، أحور، لودر، الوضيع، مودية، المحفد.

وكبدت تلك الاختراقات تنظيم القاعدة الإرهابي فاتورة باهظة بخسارته أكثر من 24 عنصرا إرهابيا جرى التأكد من هويتهم، بالإضافة لخسائر مادية وأسلحة وأجهزة اتصالات ووثائق عُثر عليها في معاقله الرئيسية ومعسكراته، فيما قدمت القوات الجنوبية أكثر من 74 شهيدا ومصابا سقط غالبيتهم في تفجيرات إرهابية غادرة.