آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 07 فبراير 2023 - 03:21 م

عرب وعالم


منظمة الصحة العالمية: نصف الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة يشكل خطراً على الصحة العامة

الإثنين - 28 نوفمبر 2022 - 05:25 م بتوقيت عدن

منظمة الصحة العالمية: نصف الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة يشكل خطراً على الصحة العامة

وكالات


قالت المندوبة الخاصة لمنظمة الصحة العالمية في روسيا، ميليتا فوجنوفيتش إن جائحة "كوفيد-19" قد زادت من حدة الأوضاع المتعلقة بالإيدز.
وأضافت إن نصف أطفال العالم المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية المكتسب فقط يتلقون العلاج الذي يحتاجون إليه، وقد أدت جائحة COVID-19 إلى تفاقم عدم المساواة وجعلت الأوضاع أكثر صعوبة. جاء ذلك في رسالة تحية بعثت بها المندوبة الخاصة لمنظمة الصحة العالمية في روسيا، ميليتا فوينوفيتش، للمشاركين في المنتدى الروسي الثامن للمتخصصين في الوقاية والعلاج من فيروس نقص المناعة المكتسب.

وجاء في التحية:"إن الأطفال ينتمون إلى فئات السكان الأكثر عرضة للمرض والتي يمكن من خلالها تبيان حالة وباء فيروس نقص المناعة البشرية على مستوى العالم. حتى الآن، يتلقى 52٪ فقط من الأطفال المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية العلاج المنقذ للحياة. ونتحدث كثيرا عن تباطؤ التقدم في مجال مكافحة "الإيدز" في جميع أنحاء العالم بسبب وباء COVID-19، ولكن حتى قبل حلول COVID-19، لم يكن لدى كل الفئات من السكان نفس القدر من الحصول على خدمات اختبار فيروس نقص المناعة والوقاية والعلاج والرعاية، وقد ازداد هذا التفاوت في فترة الوباء".

وأعربت مندوبة منظمة الصحة العالمية عن ثقتها بأنه يجب أن تحل بصورة عاجلة مشكلة عدم المساواة الاقتصادية والاجتماعية. وقالت إن عدم المساواة يزيد في ظروف الوباء من المخاطر على الجميع. ولذلك توجّه منظمة الصحة العالمية هذه الدعوة.

وشددت، ميليتا فوينوفيتش، على أن فيروس نقص المناعة والإيدز ما زالا يشكّلان خطرا على الصحة العامة. وأضافت قائلة "أمامنا 8 أعوام فقط لبلوغ هدف إنهاء الإيدز باعتباره تهديدا للصحة العالمية بحلول عام 2030".

وجاء في رسالة مندوبة المنظمة الصحة العالمية: " أود أن أشكر في الختام وزارة الصحة في روسيا وأن أعرب عن استعدادي لمواصلة التعاون في سبيل ضمان صحة الناس".