آخر تحديث :الأحد - 26 مايو 2024 - 09:56 م

كتابات


دعوة للحرية والسيادة والثبات على الهوية الوطنية الجنوبية

الإثنين - 30 يناير 2023 - 11:56 ص بتوقيت عدن

دعوة للحرية والسيادة والثبات على الهوية الوطنية الجنوبية

كتب/ منصور الكازمي


محافظة أبين نبض الاستقلال والحرية والسيادة والثبات على الهوية الوطنية لشعب الجنوب العربي الموحد من المهرة شرقا إلى باب المندب غربا .

أن معركة سهام الشرق التي أطلقها القوات المسلحة الجنوبية للقضاء على الجماعات الإهابية في أرض الجنوب العربي ازعجت القوى اليمنية كثيرا ( الإخوان المجرمين، والحركة الحوثية واذنابهم من أبناء جلدتنا ) فارتفع صراخهم وعويلهم لأدراكهم بأن آخر أوراقهم سوف تسقط وأن محاولة ابتزاز العالم بورقة الإرهاب في أرض الجنوب العربي لم تعد ذو جدوى .

ولذلك وجدنا من المروجين والكذابين ومن يسعى إلى زرع الفتنة المناطقية بين شعب الجنوب الواحد، ومحاولة استهداف القوات المسلحة الجنوبية الباسلة التي سطرت البطولات الجسيمة على تراب وطننا الجنوبي في محاولة منهم لعرقلة مشروع استعادة الدولة الجنوبية، لأن تلك الانتصارات التي تحققت لم ترق للمأزومين وبائعين الأوطان .

أننا ندرك جيدا بأن الحرب على الجنوب العربي الأرض والإنسان من قبل نظام صنعاء لم ولن تتوقف إلا بطرد آخر محتل يمني واستعادة الدولة والأرض والهوية الجنوبية والتاريخ، وإلا ستبقى الحرب على الجنوب مفتوحة على مصراعيها، وستظل دمائنا تنزف أن قبلنا بانصاف الحلول كالفيدرالية أو الكونفيدرالية .

إن تلك التحالفات التي نسجها نظام صنعاء مع الجماعات الإرهابية وقوى الارتزاق أصبحت مكشوفة لدى شعبنا العظيم، وأن مشاريعهم في محافظة أبين الباسلة أو في أي بقعة على تراب وطننا الغالي سيكون مصيرها الفشل المحتوم لا غير، لأن محافظة أبين الباسلة وأرض الجنوب العربي عامة بيئة طاردة للجماعات الإرهابية القادمة من ورآء الحدود من اليمن الشقيق، وأن محاولاتهم في خلط الأوراق والبقاء على ترابنا الطاهر ولو كان ذلك على أشلائنا ودمائنا الطاهرة من قبل أسوأ احتلال عرفه التاريخ البشري لن يطول كثيرا .

ما تقوم به سلطات الاحتلال اليمني من أعمال شيطانية ضد شعب الجنوب العربي لم تخطر على إبليس الرجيم، ولذلك عانى شعبنا كثيرا منذ الساعات الأولى للاحتلال، ولقد حانت اللحظة التاريخية أن يلبس وطننا الغالي ثوب الحرية ولن يخلعه ابدا إلى أن تقوم الساعة .