آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات


مطالبة المجلس الرئاسي للعودة الى العاصمة عدن

السبت - 11 مارس 2023 - 11:25 ص بتوقيت عدن

مطالبة المجلس الرئاسي للعودة الى العاصمة عدن

عدن تايم/ علي البجيري

كنا نتوقع أن ينتهج المجلس الرئاسي “وريث الشرعية اليمنية” الواقعية في التعامل مع الأوضاع اليمنية والتفاعل مع ما يحدث على أرض الواقع وفقا لمعطياتها، وليس وفقا لما يتمنى أن يكون. “صحيح أن المجلس نجح في تصفير المشاكل مع دول الخليج، بينما صعد الموقف مع الأسف مع” السلطة القائمة في الشمال “، وسار إلى أبعد من ذلك بأنه صنّف أنصار الشريعة كجماعة “إرهابية”، وقرر السير على نهج وتوجه سياسة إخوان اليمن، وهم من كانوا ولا زالو الطرف الرئيسي في إيصال اليمن إلى ما هو عليه، خدمة لمصالحهم التجارية والمالية والسياسية.

وكما يلاحظ فإن إدارة شؤون البلاد من خارجها قد أثّر على التعاطي بواقعية تجاه ما يحدث على الأرض. فعدم وجود أعضاء المجلس على الأرض عزله عن الواقع وأفقده الثقة والآمال التي صاحبت تشكيله، كما أن التصعيد للوضع العسكري في الجبهات وتوقف تصدير النفط أدى إلى خسائر اقتصادية كبيرة لم تكن حكومة د معين عبد الملك الغارقة في الفساد تتوقعها، مما جعلها تشكي وتبكي للمجتمع الإقليمي والدولي، والقول بأن منع تصدير النفط سيؤدي إلى العجز عن دفع المرتبات، بينما الحقيقة أن حوالي ثمانين في المئة من أبناء اليمن، هم دون مرتبات، فما يحدث هو أن الشرعية وأقاربها وبعض مناصريها هم فقط من يستحوذون على مداخيل النفط والغاز ويقبضون مرتباتهم بالدولار والريال السعودي، أما الغالبية العظمى من أبناء اليمن فالجوع والفقر والأمراض تلاحقهم.