آخر تحديث :الثلاثاء - 16 أبريل 2024 - 09:30 ص

عرب وعالم


إدانة عربية ودولية واسعة وتضامن مع #مصر

الإثنين - 10 أبريل 2017 - 10:05 ص بتوقيت عدن

إدانة عربية ودولية واسعة وتضامن مع #مصر

عدن تايم - وكالات :


نددت دول عربية وأجنبية ومنظمات إقليمية بالتفجيرين اللذين أوقعا عشرات القتلى والمصابين. وقال المتحدث باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية في بيان «إن مما يدعو للحزن والأسى استمرار الإرهاب الأسود في استهداف الأبرياء بما في ذلك أثناء أدائهم الشعائر الدينية، وهو ما يأتي ليؤكد مجدداً أن من يقفون وراء مثل هذه الجرائم الشنيعة لا يراعون حرمة أي دين ولا يتورعون عن سفك دماء ضحاياهم وإزهاق أرواحهم بشكل أعمى ودون رحمة أو شفقة». ودانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة التفجير الإرهابي الآثم. وقدم الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين التعازي لعائلات القتلى ومصر حكومة وشعباً، وتمنياته بالشفاء العاجل للجرحى.

وأعرب العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني في برقية بعث بها إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، عن «استنكاره الشديد لهذا العمل الجبان»، مؤكداً «وقوف الأردن وتضامنه مع الشقيقة مصر في جهودها في محاربة الإرهاب، والحفاظ على أمنها واستقرارها». وعبر، في البرقية، عن «أصدق مشاعر التعزية والمواساة بهذا المصاب». وقال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة محمد المومني في بيان، إن «هذا الاعتداء بالإضافة إلى بشاعته ودوافعه الإرهابية يهدف إلى إثارة الفتنة وزعزعة أمن مصر الشقيقة». وأوضح أن «الفكر الظلامي الإجرامي الذي خطط ونفذ هذا العمل يستهدف وحدة الشعب المصري الشقيق الذي أثبت على المدى تماسكه ورفضه لكل محاولات الفتنة مثلما يستهدف حضارة أمتنا العربية والإسلامية والتعايش السلمي على مدى التاريخ».




وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد جمال في بيان إننا «ندين بأشد العبارات الهجوم الإرهابي الإجرامي». وأضاف أن «العراق إذ يعلن تضامنه الكامل مع مصر ووقوفه معها في ذات الخندق لمواجهة الإرهاب الذي يستهدف أمنها الداخلي وسلامة مواطنيها، يكرر دعوته إلى المزيد من تنسيق الجهود الدولية والإقليمية للضرب بيد من حديد على كافة الأوكار والحواضن الفكرية للتنظيمات المتبنية لمنهج التطرف والتكفير، وقطع كافة مصادر دعمها وتمويلها ومنابر الإعلام المروجة لخطابها».
وأكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس «تضامن الشعب الفلسطيني وقيادته، ووقوفه الكامل مع الشعب المصري وقيادته وجيشه العظيم ضد الإرهاب الأعمى الذي يستهدف مصر، ودورها الطليعي». وقدم عباس تعازيه الحارة للرئيس المصري وشعبه وحكومته في ضحايا الحادث «الإرهابي الجبان»، مؤكداً ثقته الكبيرة بقدرة مصر على تجاوز كل المصاعب والمحن التي تواجهها لتستكمل دورها التاريخي في المنطقة، خاصة في دعم القضية الفلسطينية.

وأصدرت تونس بياناً دانت فيه بشدة التفجيرين، معربة عن تضامنها الكامل مع الشعب المصري ودعمها للإجراءات التي تتخذها الحكومة المصرية لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها. وشجبت الخارجية التونسية في بيانها استهداف دور العبادة، ودعت المجتمع الدولي إلى «تكثيف التعاون والتنسيق لمحاصرة ظاهرة الإرهاب المقيتة التي تستهدف أمن الدول واستقرارها». ودانت الولايات المتحدة التفجيرين في بيان صادر عن سفارتها في القاهرة، جاء فيه «تدين السفارة الأميركية الهجمات الإرهابية الشنيعة والشائنة».

وأضاف البيان «الولايات المتحدة تقف بحزم مع الحكومة والشعب المصري لهزيمة الإرهاب». وقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين تعازيه لأسر الضحايا، وقال في برقية نشرتها وكالة تاس للأنباء «من الواضح أن الإرهابيين لا يسعون فقط لترويع الناس بل ولإظهار وجود خلاف بين أبناء العقائد المختلفة».

وجددت الخارجية التركية في بيانها موقف أنقرة الثابت نبذ العنف والإرهاب مهما كانت أسبابه .. مقدمة التعازي لذوي الضحايا وتمنت الشفاء العاجل للمصابين جراء الهجوم الإرهابي.


_ _ _ _
مجلس الأمن يدين بالإجماع: الإرهاب يهدد السلم العالمي
نيويورك (وكالات)

دان أعضاء مجلس الأمن بأقوى العبارات الهجمات «الإرهابية الشنيعة والجبانة» التي وقعت أمس في كنيستي طنطا والإسكندرية. وأعرب أعضاء مجلس الأمن عن عميق تعاطفهم وتعازيهم لأسر الضحايا وحكومة مصر، وأعربوا عن رغبتهم في التعافي السريع والكامل لمن أصيبوا. وأكد أعضاء مجلس الأمن من جديد أن الإرهاب بجميع أشكاله ومظاهره يشكل أحد أخطر التهديدات للسلم والأمن الدوليين. وشدد أعضاء مجلس الأمن على ضرورة تقديم مرتكبي هذه الأعمال الإرهابية المشينة ومنظميها ومموليها إلى العدالة.