آخر تحديث :السبت - 22 يونيو 2024 - 01:45 ص

اخبار وتقارير


استحقاقات قادمة ومؤشرات إيجابية نحو استعادة الدولة الجنوبية

الجمعة - 26 مايو 2023 - 09:30 م بتوقيت عدن

استحقاقات قادمة ومؤشرات إيجابية نحو استعادة الدولة الجنوبية

عدن تايم/خاص

شهدت مدينة المكلا اختتام اعمال الدورة السادسة للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، حيث القى نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي رئيس الجمعية الوطنية اللواء احمد بن بريك كلمة اكد خلالها أهمية الحفاظ على النسيج الجنوبي في كافة محافظات الجنوب ومن دون تمييز، وأشاد بحفاوة الاستقبال الشعبي للقيادة السياسية وأعضاء الجمعية الوطنية.

واقر البيان الختامي عددا من النقاط المهمة منها التأكيد على الشراكة الوطنية قضية رئيسية في إدارة الجنوب اليوم وغدا والحث على استكمال السيطرة العسكرية والأمنية على كافة الأراضي الجنوبية.


لملة الصف:
يحشد المجلس الانتقالي الجنوبي جهوده لإعادة لملمة الصف الجنوبي استعدادا للاستحقاقات القادمة مع ظهور مؤشرات بالتوجه نحو مفاوضات سياسية للازمة اليمنية، وبعد أيام من انعقاد اللقاء التشاوري الجنوبي وانضمام العديد من المكونات الجنوبية الى المجلس الانتقالي والتوقيع على الميثاق الوطني الجنوبي، تنعقد في محافظة حضرموت الدورة السادسة للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

ووقفت الدورة السادسة امام العديد من الملفات، وفي المقدمة الأوضاع السياسية والمعيشية والخدمية التي يعيشها الجنوب خلال هذه المرحلة إضافة الى نتائج الحوار الوطني الجنوبي وهيكلة الجمعية العمومية والمفاوضات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة ودول الإقليم.
وكذلك وقفت الدورة بإشراف نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي- رئيس الجمعية الوطنية اللواء احمد بن بريك، امام مضامين الميثاق الوطني ورسمت خارطة المرحلة المقبلة واكد بن بريك ان هذا الميثاق هو دستور المرحلة الانتقالية المقبلة .

مطالب حضرموت:
واعتبر البيان الختامي انعقادها للمرة الثانية في المكلا تعبيرا عن اهتمام المجلس الانتقالي بحضرموت وتفهم المجلس لمطالب أبناء حضرموت المشروعة مؤكدا تميز هذه الدورة كونها تأتي في ظل التوافق الجنوبي والتوقيع على الميثاق الوطني، وقال ان إعادة هيكلة الانتقالي مؤشرا على توجه نحو شراكة وطنية حقيقة وتطوير لأداء مختلف هيئاته.

وأبدت الجمعية الاستعداد التام لدعم مساعي إحلال السلام في المنطقة وحل قضية شعب الجنوب وفق اطار خاص وايدت قرارات رئيس المجلس الانتقالي الخاصة بتعديل بعض مواد النظام الأساسي للمجلس واعتبرت مضامين وثيقتين أساسيتين مؤيدة مخرجات الحوار الوطني الجنوبي الصادرة عن اللقاء التشاوري.

واكد البيان الختامي استكمال مشروع الحوار الوطني مع بقية المكونات والشخصيات الجنوبية حوار يقول مراقبون انه يأتي استعدادا لاستحقاقات المرحلة القادمة وقد نجح المجلس في إعادة لم شمل الكثير من القوى الجنوبية ويواصل هذه المهمة وصولا الى توحيد جميع القوى والنضال من اجل ذات الهدف.

احترام الهويات المحلية:
الناطق الرسمي باسم فريق الحوار الوطني الجنوبي الداخلي- نصر هرهرة، قال ان مخرجات الدورة السادسة للجمعية الوطنية أهمية خاصة انها عقدت في المكلا وأكدت على احترام المجلس الانتقالي وجمعيته الوطنية للهويات المحلية وخصوصيات المناطق على مستوى الجنوب وإعطاء أهمية خاصة لحضرموت باعتبار ان لها دور رئيسي في اطار الدولة الجنوبية المنشودة وتمتلك من الكوادر التي تستطيع إدارة الدولة في المستقبل.

وتابع في حديثه لبرنامج "بتوقيت عدن" على قناة "الغد المشرق".. "مضمون القرارات تأتي في اطار التأييد التام للجمعية الوطنية لمخرجات اللقاء التشاوري ونتائج الحوار الوطني الجنوبي وتوسيع الشراكة الوطنية على الصعيد القوى السياسية الجنوبية او على صعيد المناطق بشكل عام ، الجمعية الوطنية مبنية على الشراكة منذ بداية تأسيسها واغلب أعضاء الجمعية بنيت على أساس فيدرالي".


مواقف دولية:
قال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي في لندن- صالح النود "قضتنا يحق لها ان تطرح بشكل مختلف عن بقية القضايا لكن ربما تجاوزنا ذلك بكثير، اليوم نرى والجميع بدا يتعامل من خلال كل المؤشرات والتصريحات والمواقف الإقليمية والدولية بان قضية الجنوب لم تعد قضية حل للجنوبيين فقط وانما أصبحت حل للخروج من الازمة برمتها".

وتابع .. "الحديث عن حوار ثنائي ما بين ما يسمى بالشرعية ومليشيا الحوثي كان في الماضي له مبرراته له في شكل معين للشرعية مختلف عما هو عليه اليوم، الواقع يقول اليوم بان الورقة الوحيدة التي يستطيع الإقليم والعالم ان يضغط على مليشيا الحوثي بها هي الورقة الجنوبية وإدخال ورقة قضية شعب الجنوب من خلال مجلس قيادة رئاسي ليس بمستوى القوة وفقد كثير من الأوراق التي كان يفترض ان يدخل بها في مفاوضات مع مليشيات الحوثي مثل الموانئ والمطارات - وفي مصلحة الكل ان يكون هناك حل عادل قادر على ان يستدام وان تدخل القضية الجنوبية في صلب الحل، ويكون لها اطار خاص ".