آخر تحديث :الأربعاء - 24 يوليه 2024 - 01:28 م

كتابات


فاجعة وطن ورحيل قائد

الجمعة - 11 أغسطس 2023 - 04:57 م بتوقيت عدن

فاجعة وطن ورحيل قائد

كتب / مفرج زبارة العولقي



فجعت الأرض الجنوبية قاطبة من أقصاها إلى أقصاها يومنا الخميس 10 أغسطس 2023 بخبر إستشهاد أحد أعمدة القوات المسلحة الجنوبية قائد الحزام الأمني بمحافظة أبين / عبداللطيف السيد اثر تفجير إرهابي استهدفهم بمنطقة وادي عومران بابين .
لذا نعزي أنفسنا وأبطال القوات المسلحة وأبناء الجنوب عامة وكافة أسرته وأقاربه بأشد عبارات المواساة والحزن والألم بهذا المصاب الجلل والعظيم بخسارة الوطن الجسيمة لأحد ركائز القوات المسلحة الجنوبية ، تغمد الله شهيدنا ومرافقيه بواسع رحمته وأسكنهم فسيح جناته وألهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون ..

هكذا يموت العظماء الأبطال غدراً على أيدي الجبناء الأنذال ، رحلت أيها القائد عن الوطن تاركاً خلفك غصات من الأسى وعبرات من الحزن تملأ القلوب والحناجر الجنوبية ، عزاءنا فيك كبير ومكانك لن يملأه أحد فالفاجعة عظيمة والمصيبة جليلة وهذا قضاء الله وقدره ، نم قرير العين أيها الضرغام فقد تركت خلفك أسوداً تزأر تعشق الموت وقوفاً بساحات المنايا ، تعلموا منك الرجولة والإستشهاد بميادين الوغاء ، صنعت منهم رجالاً كالصواعق هديرهم يخسف بالأعداء حين يرصدهم فيجرعهم من كؤؤس الموت الذليل رشفات المهانه والإحتقار ، لذلك توسم فيك فخر القادة وكبرياء الأبطال حتى إجتمع الإثنان معاً بشموخ الواثقين ومآثر الخالدين ، عهدآ علينا سوف نقصم ظهر المستحيل ولن نضعف أو نستكين هذا عهدنا لكافة الشهداء قد تجاوز كل العهود والمواثيق إننا على الدرب سائرون وإلى العزة والكرامة واصلون وعلى تراب أرضنا وعراقة مجدنا ثابتون ..

الخسارة كبيرة والمصيبة عظيمة لكن بالعزيمة والإصرار والإحتساب بإستشهادك البطولي فاق من هول الفقد والخسارة التي أبدلت بإنتصار مجيد لأن جميع أبطال الثرى الجنوبي مشاريع شهادة ” ننتصر أو نموت” ، فقد أتت الأوامر الربانية من خالق العباد أن تترجل عن جوادك أيها القائد الهمام لتغادر حائزآ الشهادة من مواقع الشرف والبطولة بساحات الفداء ووطيس المعارك ، معلنآ لمغاوير الوطن الشرفاء مواصلة السير على نظم خطاك الواثقة وكلماتك المجلجلة التي ترهب وترعب الأعداء ..

لم تملك تلك الأيادي الغادرة ذرة من الشجاعة والجرأة الكافية التي لديك لمواجهتك بميادين العزة والكبرياء مع إن وجودك أيها القائد يغرق الساحات ضجيجآ وبصداحة إسمك يمتلئ الفضاء هديرآ ، قد خافوك حيآ حين أوجعتهم ألماً فكنت أسواء كوابيسهم القاتلة وأيضاً سيخافوك شهيداً واقفاً شامخاً كشموخ شمسان الأبي ، فلترقد روحك الطاهرة بسلام بمنازل الشهداء الأبرار جوار خالقها وسوف تطالكم الأيادي الأمينة بالدعوات الصادقة من كافة أبناء الوطن المكلوم ليسألوا الله لك ولرفاقك الرحمة والمغفرة والفوز بأعالي الفراديس من الجنان …
رحم الله القائد عبداللطيف السيد ومرافقيه وكافة شهداء الجنوب الأبرار …

مفرج بن زبارة العولقي
قائد المقاومة الجنوبية
محافظة شبوة.