آخر تحديث :الإثنين - 17 يونيو 2024 - 11:57 م

الصحافة اليوم


صحيفة لندنية : قيادة الانتقالي يُعيد ترتيب الأوراق لمواجهة محاولات التهميش

الإثنين - 18 ديسمبر 2023 - 11:44 م بتوقيت عدن

صحيفة لندنية : قيادة الانتقالي يُعيد ترتيب الأوراق لمواجهة محاولات التهميش

عدن تايم/صحيفة العرب اللندنية

‏ترتيبات التسوية السياسية الجاري العمل عليها لإنهاء الصراع في اليمن لا تبدو من دون تأثيرات على قضية استعادة دولة الجنوب التي يتبناها المجلس الانتقالي الجنوبي ويدافع عنها بقوّة، الأمر الذي يدفع قيادته إلى إعادة ترتيب الأوراق ورصّ الصفوف في مواجهة محاذير التهميش التي تتربص بقضيّته الأم

و شرع المجلس الانتقالي الجنوبي، القوة السياسية والعسكرية الحاملة لمشروع استعادة دولة جنوب اليمن المستقلّة، في إعادة ترتيب أوراقه في ضوء تعقيدات طارئة تتصل بالأوضاع في المناطق التي يتولى إدارتها، وتمتد إلى الوضع العام في اليمن وما شهدته جهود السلام التي تقودها جهات إقليمية ودولية من تطوّرات بما تنطوي عليه من تأثيرات محتملة على قضية الجنوب التي يعتبرها المجلس قضيته الأمّ

‏وأصدر عيدروس الزبيدي رئيس المجلس خلال الأيام القليلة الماضية جملة من القرارات تتصل بإعادة هيكلة المؤسسات القيادية للانتقالي، فيما دعا إلى عقد اجتماع لمجلس العموم الذي يجمع كلا من هيئة الرئاسة والجمعية الوطنية، ومجلس المستشارين

وجاء ذلك بينما أثارت جهات سياسية متبنية لقضية استعادة دولة الجنوب مخاوف من تراجع القضية في غمرة تطوّرات العملية السلمية في اليمن والتي توالت خلال الفترة الأخيرة التسريبات بشأن بلوغها مرحلة متقدّمة من خلال إنجاز خارطة طريق برعاية سعودية ووساطة عمانية وتجهيزها للتوقيع عليها قريبا من قبل جماعة الحوثي والسلطة المعترف بها دوليا برئاسة رشاد العليمي، وذلك تحت إشراف الأمم المتّحدة

أحمد عمر بن فريد: إعادة تشكيل الجمعية الوطنية يفعل دورها

ويرتّب حضور المجلس الانتقالي الجنوبي ممثلا برئيسه عيدروس الزبيدي ضمن مجلس القيادة الرئاسي، مسؤولية استثنائية على المجلس في الحفاظ على قضية الجنوب ووضعها على خارطة أي حلول سياسية قد يتمّ التوصّل إليها ضمن جهود السلام الجارية

وكما كان منتظرا مثّل عدم الإشارة إلى القضية ضمن خارطة الطريق التي تمّ تسريب خطوطها العريضة مؤخّرا مدخلا لانتقادات حادّة وجهتها العديد من الشخصيات والتيارات السياسية الجنوبية المتبنية بدورها لفكرة استعادة دولة الجنوب، للمجلس الانتقالي


عيدروس الزبيدي قرّر ضمن خطوات إعادة ترتيب الأوراق تعيين أحمد حسين الربيزي نائبا لرئيس مجلس المستشارين وضم 299 شخصية إلى عضوية المجلس

وجاءت بعض الانتقادات من داخل المجلس الانتقالي نفسه حيث ذكر رئيس فريق الحوار الجنوبي الخارجي بالمجلس أحمد عمر بن فريد في تعليق عبر منصّة إكس جملة من النقاط رأى أنها أثّرت سلبا على جهود الجنوبيين للدفع بمشروع استعادة دولتهم، من بينها عدم تقدير الحسابات السياسية للجهات الإقليمية والدولية والتعامل معها وكأننا دولة مستقلة، وإلى درجة عدم قراءة الماضي القريب في معرفة الأخطاء التي تعاملنا بها مع الأشقاء العرب وحتى الأصدقاء في المجتمع الدولي. وكذلك الاستعجال في الحصول على النتائج دون التحلي بالصبر والحكمة، وعدم قبول الرأي الآخر واعتبار من له رأي آخر بأنه خرج عن جادة الطريق الوطني السليم

وفي ردّه على المنتقدين، تعهّد فضل الجعدي الأمين العام لرئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي بمواصلة تعزيز وحدة الصف وتقوية الجبهة الداخلية بكل أبناء الجنوب من حوف وحتى باب المندب ووضع مداميك قوية يستند إليها الشعب في كفاحه لتقرير المصير المشترك والانتصار لقضيته العادلة ، وفق ما ورد في تدوينة للجعدي على منصّة إكس

وكان رئيس المجلس الانتقالي قد تعهّد في وقت سابق باتخاذ قرارات مصيرية يتوجب من خلالها الوقوف بثبات

وبارك بن فريد قرار رئيس المجلس بإعادة تشكيل الجمعية الوطنية وفق معياري المساحة والسكان للمحافظات الجنوبية لما له من أثر في تفعيل دور الجميعة ونقلها إلى مرتبة متقدمة كمؤسسة فاعلة