آخر تحديث :الأحد - 21 أبريل 2024 - 01:42 ص

اخبار وتقارير


سياسة التعطيل للسلطة اليمنية .. متعمدة ام إهمال

الخميس - 04 يناير 2024 - 11:44 م بتوقيت عدن

سياسة التعطيل للسلطة اليمنية .. متعمدة ام إهمال

رصد / عدن تايم

تساءل أستاذ القانون الدولي د.محمد علي السقاف "هل هذه سياسة متعمدة ام إهمال من قبل ادارة السلطة اليمنية الرسمية في التفكير في بحث حلول لهذه المعطلات ام ان الاولوية لهم في هذه المرحلة استمرار الوضع كما هو ؟
هل هي الحرب ذات طابع أقتصادي اكثر من كونه حرب مسلحة ؟
متى يصحي المواطنون من سبات نومهم الي مالا نهايه لان ذلك سيشكل كارثة".

وتابع السقاف على منصة اكس "تساؤلات اقتصادية واستثمارية في مطلع عام  2024 بخصوص اوضاع الجنوب و الشمال ماهي المشاريع التي نفذت في كلا البلدين منذ عام 2015 ؟ هل مبررات الحرب حالت دون احداث نمو اقتصادي وقدوم استثمارات اجنبية او علي خليجية عربية وايرانية ولماذا لم يتم ذلك ؟ الا يكفي ضياع اكثر من 8 سنوات
دون نتيجة وحتى النفط وضعت عوائق في تصديره ولماذا ؟؟"

وعاد السقاف للسؤال "كيف يمكن تفسير ذلك في الوقت دول الجوار لديها مشاريع استثمارات ضخمة لخلق بدائل للنفط وبلادنا لا تستطيع حتي تصدير نفطها.
كيف لا يمكن تفعيل الاتفاقية الاستثمارية بين اليمن والصين التي وقعها الرئيس هادي وكذلك السعي لجذب استثمارات".