آخر تحديث :الأربعاء - 29 مايو 2024 - 01:04 م

اخبار محافظات اليمن


المكلا تنهض.. تدشين أول وكالة لإستيراد وبيع السيارات الكهربائية في اليمن

الأحد - 18 فبراير 2024 - 06:34 م بتوقيت عدن

المكلا تنهض.. تدشين أول وكالة لإستيراد وبيع السيارات الكهربائية في اليمن

عدن تايم /خاص


افتتح الأمين العام للمجلس المحلي بحضرموت الأستاذ صالح عبود العمقي، أمس السبت بالمكلا، مقر الوكالة الخضراء لإستيراد وبيع السيارات الكهربائية كأول وكالة من نوعها في اليمن لبيع السيارات الكهربائية باستثمار محلي.

وخلال الإفتتاح طاف الأمين العام بمعية المستثمر عمر محمد العكبري، والمدير العام للوكالة خالد عبدالله بازبيدي بأرجاء الوكالة، مستمعًا منهم إلى نوعيات السيارات التي تستوردها الوكالة ذات الجودة العالمية والصديقة للبيئة.

حيث احتوت الوكالة على سيارات من نوع جيلي باندا الكهربائية، التي تتميز بسرعة مائة كيلو في الساعة، وبقوة 41 حصان وتحتوي على بطاريات من نوع ليثيوم، بمعدل سير في الشحنة الواحدة مائتين وواحد كيلو متر وبضمان لمدة خمس سنوات أو مائتين ألف كيلو، بالإضافة إلى نوعية سيارات جيلي متري الكهربائية، التي تتميز بمدى سير في الشحنة الواحدة ثلاثمائة وواحد كيلو متر، وبسرعة مائة واثنين كيلو متر في الساعة 60 حصان وبضمان لخمس سنوات.

وأوضح المدير العام للوكالة خالد عبدالله بازبيدي، أن الوكالة حرصت على استقدام نوعيات مختلفة من السيارات الكهربائية المتنوعة من شركات عالمية متخصصة كنوعية سيارات BYD E2، التي تتميز بمدى سير للشحنة الواحدة أربعمائة وخمسة كيلو متر في الساعة وبقوة 94 حصان، وتتميز بمعدل شحن سريع لخمسة وأربعين دقيقة وشحن عادي يصل لثمان ساعات وبضمان خمس سنوات أو مائتين وخمسة كيلو، بالإضافة إلى سيارات Kia EV5 التي تتميز بمدى سير في الشحنة الواحدة خمسمائة وثلاثون كيلو متر، وبسرعة مائة وخمسة وثمانون كيلو في الساعة بقوة 218 حصان، بمعدل شحن سريع يصل لخمسة وأربعين دقيقة وشحن عادي لثمان ساعات وبضمان مائتين كيلو.

وأشاد أمين عام محلي المحافظة بالتجربة النوعية في الإستثمار في إستيراد وبيع السيارات الكهربائية المتنوعة، معتبراً بأنها تجربة جديدة وفريدة وتسهم في تشجيع التوجه لأستخدام وسائل الطاقة البديلة والنظيفة الصديقة للبيئة.

وأوضح الأمين العام أن السلطة المحلية بالمحافظة برئاسة المحافظ مبخوت مبارك بن ماضي، حريصة على تشجيع ودعم رأس المال المحلي، وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة لكافة المستثمرين المحليين بمختلف القطاعات الإقتصادية، مشيراً إلى أهمية التعريف بمواكبة التطورات الجديدة والتوجه نحو إستخدام وسائل المواصلات البديلة للطاقة.