آخر تحديث :السبت - 13 أبريل 2024 - 04:18 م

اخبار وتقارير


تزايد الصراع بين أجنحة مليشيا الحوثي في صعدة

الخميس - 29 فبراير 2024 - 10:20 م بتوقيت عدن

تزايد الصراع بين أجنحة مليشيا الحوثي في صعدة

عدن تايم/عكاظ:

فيما تزايد الصراع داخل أجنحة المليشيا الحوثية، أثار اختطاف وقتل الطالبة في كلية الطب رميلة الشرعبي في صنعاء حالة من السخط في أوساط المجتمع اليمني جراء فشل المليشيا في تأمين العاصمة صنعاء.

وعُثر على جثة الطالبة رميلة داخل سيارتها متعفنة بعد 4 أيام من اختفائها بعد خروجها من قسم الصيدلة بإحدى الجامعات الخاصة في صنعاء.

وبحسب والد الضحية الدكتور عبدالملك إسماعيل الشرعبي، فإن ابنته كانت تدرس في مستوى رابع صيدلة، وكان مستبشراً بقرب تخرجها، وهي وحيدة أمها الدكتورة لنا الشرعبي، وحياتها طبيعية وتحضر الدراسة يومياً دون توقف وتنافس بالدراسة بشكل دائم.

وقال الشرعبي إنها خرجت من الجامعة واختفت وظهرت مقتولة بسيارتها بعد 4 أيام ووضعها يرثى له كون الجثة لها 4 أيام داخل سيارة مكتومة الأكسجين مغلقة الأبواب، مؤكداً وجود مشتبهين ولا تزال القضية قيد التحقيق. وأضاف: «لم تكن تحمل أي شر أو حقد على أحد. كان همها الكتاب والدراسة والنجاح ومواصلة الدراسة بنجاح عالٍ وهمة عالية للتحصيل العلمي»، فيما نفت الجامعة التي تدرس فيها الطالبة ما روج له الحوثيون من أنها انتحرت في الحرم الجامعي.

وقالت الجامعة في بيان إن كاميرا المراقبة أظهرت خروج الطالبة من مبنى الجامعة يوم الاثنين بعد حضورها المحاضرات بشكل طبيعي، وكان هو آخر يوم تتواجد فيه الطالبة بالجامعة، مبينة أن الشرطة أشعرتها مساء الخميس الماضي بأن الطالبة وجدت في حالة انتحار فوق سيارتها في منطقة حدة.

ونقلت وسائل إعلام عن أحد مالكي المحلات التجارية الذي وجدت السيارة أمامه وبداخله الجثة أن شخصاً ظل لساعات داخل السيارة قبل أن يتركها ويغادر دون رجعة.

ويتزامن مقتل الطالبة مع تصاعد الصراع داخل أجنحة المليشيا الحوثية التي تسببت في مقتل وإصابة ما لا يقل عن 15 حوثياً في اشتباكات بينية اندلعت أمس الأول بمحافظة صعدة.

وقالت مصادر قبلية في صعدة إن 3 من مسلحي الحوثي قتلوا وأُصيب 12 في اشتباكات عنيفة بين عناصر حوثية أمنية تعمل في شرطة 22 مايون يقودها حمزة الشرعي، وأخرى تابعة للقيادي محمد عبدالعظيم الحوثي الذي يقدم نفسه زعيماً لتيار معارض لزعيم المليشيا عبدالملك الحوثي.

وأفادت المصادر بأن القتال اندلع على خلفية صراع على منزل سرقوه في مدينة صعدة، مبينة أن الاشتباكات استخدمت فيها أسلحة متوسطة وخفيفة.

وأقر الإعلام الأمني الحوثي بسقوط 3 قتلى وأكد تشييعهم في صعدة.

وكان طفل قد قُتل ممن جندتهم المليشيا أخيراً أثناء استعراض في مديرية حرف سفيان بمحافظة عمران برصاص المشرف على الدورة التدريبية بدر علي مبخوت صبيحي.