آخر تحديث :الجمعة - 19 أبريل 2024 - 08:24 ص

عرب وعالم


بوتين: مستعدون لاستخدام السلاح النووي إذا تعرضت روسيا للخطر

الخميس - 14 مارس 2024 - 04:29 ص بتوقيت عدن

بوتين: مستعدون لاستخدام السلاح النووي إذا تعرضت روسيا للخطر

وكالات


أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده «مستعدة عسكرياً وفنياً لاستخدام السلاح النووي إذا تعرضت روسيا لأي خطر»، لكنه استدرك قائلاً إنه لا يرى شيئاً يدفع في هذا الاتجاه في الوقت الحالي، في وقت قال مصدر أوكراني إن جهاز الأمن الأوكراني شن هجمات بطائرات مسيرة على ثلاث مصاف روسية للنفط في ريازان وكستوفو وكيريشي في إطار استراتيجية تهدف للحد من الإمكانات الاقتصادية لروسيا.

وفي مقابلة مع التلفزيون الروسي الرسمي، أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن بلاده «مستعدة عسكرياً وفنياً لاستخدام السلاح النووي إذا تعرضت روسيا لأي خطر»، لكنه استدرك قائلاً إنه لا يرى شيئاً يدفع في هذا الاتجاه في الوقت الحالي.

وأضاف بوتين: «الأسلحة موجودة من أجل استخدامها، لكن لدينا مبادئنا الخاصة»، متابعاً: «إذا أجرت الولايات المتحدة تجارب نووية، فإن روسيا قد تفعل الشيء نفسه. ليس هذا ضرورياً... ما زلنا بحاجة إلى التفكير في الأمر، لكنني لا أستبعد أن نفعل الشيء نفسه».

وقال بوتين: «إذا دخلت قوات أمريكية إلى أوكرانيا، فإن روسيا ستعاملها على أنها جهات دخيلة». وفي الوقت نفسه، أبدى بوتين استعداداً روسياً لإجراء محادثات بشأن أوكرانيا، «شريطة أن تستند إلى الحقائق، وليس إلى الأقاويل الغربية».

وعما يسمى «اتفاق شرف» مع الغرب، أكد بوتين أن بلاده لا تثق في أحد، وتريد ضمانات موقعة من دول الغرب، قبل أي مفاوضات في أوكرانيا، «والتي يجب أن تتم على أساس الواقع الميداني الحالي، وليس على أساس الرغبات بعد استخدام العقاقير النفسية»، كما قال.

أضاف بوتين: «هل نحن مستعدون للمفاوضات؟ نعم، نحن مستعدون، ولكن فقط للمفاوضات، وليس على أساس بعض الرغبات بعد استخدام مؤثرات عقلية، ولكن على أساس الحقائق التي تطورت على الأرض، كما يقولون في مثل هذه الحالات، على الأرض».

وذكر مصدر أوكراني أن قوات الدفاع الأوكرانية شنت خلال الليل هجومين بمسيرات على قاعدة جوية روسية في بوتورلينوفكا ومطار عسكري في منطقة فورونيغ.

وقال مسؤولون، إن أوكرانيا شنت هجمات بطائرات مسيرة على عدة مناطق روسية لليلة الثانية على التوالي، وجرى تدمير أكثر من 30 مسيرة في الجو فوق منطقة فورونيغ.

وقال ألكسندر غوسيف، حاكم فورونيغ المتاخمة لأوكرانيا عبر تطبيق تيليغرام إن «خطر التعرض لهجمات بمسيرات لا يزال قائماً».

وفي منطقة بيلغورود، أدى تساقط حطام مسيرات إلى إلحاق أضرار بخط إمدادات للغاز في إحدى القرى وانقطاع التيار الكهربائي عن قرى أخرى.

ونقلت وكالة تاس الروسية للأنباء عن سلطات روسية محلية، القول إن طائرة مسيرة أوكرانية هاجمت مبنى جهاز الأمن الاتحادي في مدينة بيلغورود الروسية، أمس. وقالت، إنه لم يُسجل وقوع إصابات جراء الهجوم، إلا أن المبنى تعرض لأضرار.

وقال فياتشيسلاف غلادكوف، حاكم بيلغورود، المتاخمة هي الأخرى لأوكرانيا على تطبيق تيليغرام إنه «لا توجد إصابات». وذكر غلادكوف أن أربع طائرات مسيرة أطلقتها أوكرانيا دُمرت فوق المنطقة وأن عدداً من المنازل تعرض لأضرار في بلدة غوبكين. وأضاف أن قوات أوكرانية أطلقت النار على بلدة شبيكينو، مما أدى إلى إصابة شخص وتدمير خط كهرباء فيها وفي القرى المجاورة.