آخر تحديث :السبت - 13 أبريل 2024 - 04:04 م

اخبار وتقارير


تقرير يسلط الضوء على أول هجوم ارهابي للقاعدة بأبين منذ تولي العولقي

الأربعاء - 27 مارس 2024 - 03:33 م بتوقيت عدن

تقرير يسلط الضوء على أول هجوم ارهابي للقاعدة بأبين منذ تولي العولقي

عدن تايم / أخبار الآن

نفذ تنظيم القاعدة في اليمن أول هجوم له منذ تولي سعد العولقي حيث واصل عملياته الإرهابية ضد المدنيين والجنود والعناصر الأمنية..

أبين كانت مسرحا لجريمة جديدة استهدف فيها التنظيم قوات الحملة الأمنية ما أسفر عن مقتل وإصابة سبعة جنود في عمليتين منفصلتين.

وقالت مصادر أمنية، إن عبوة ناسفة زرعها عناصر القاعدة استهدفت خمسة جنود مشاة، في حين استهدفت العبوة الثانية جنديين أيضا كانا على متن دراجة نارية في وادي عومران شرق مديرية مودية.

وأضافت المصادر أن العمليتين أسفرتا عن مقتل وإصابة سبعة جنود على الأقل.

وجاءت هذه العمليات عقب ساعات من مقتل جنديين من القوات الجنوبية وإصابة آخرين، إثر هجوم مسلح نفذته عناصر يعتقد أنها تابعة لـ تنظيم القاعدة مساء الأحد، شرق مديرية مودية بمحافظة أبين.

إحباط هجوم القاعدة

وفي وقت سابق من الأحد تمكنت القوات الجنوبية ، من إحباط هجوم مسلح لتنظيم القاعدة الإرهابي في محافظة أبين، جنوبي البلاد.

وقالت القوات الجنوبية في بيان إن قواتها المشاركة في عملية سهام الشرق اشتبكت، مع عناصر التنظيم شرق مديرية مودية، وذلك في أحدث هجوم للتنظيم المتطرف في البلاد.

وأكد البيان أن عناصر من تنظيم القاعدة تسللوا إلى جنوب وادي عومران، وهاجموا دورية عسكرية بمنطقة الكسارة، قبل تدخل القوات الجنوبية والتعامل معهم بصورة فورية وحاسمة .

وأسفرت المواجهات، عن مصرع وجرح عدد من العناصر الإرهابية المهاجمة من تنظيم القاعدة فيما سقط قتيلان من القوات الجنوبية.

سعد العولقي ونشاط التنظيم

ومؤخرا، نفذت قوات سهام الشرق في أبين سلسلة من حملات التمشيط والملاحقة لعناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في المرتفعات والسلاسل الجبلية الوعرة والأودية النائية، وتمكنت من اقتحام مراكز إيواء جديدة استخدمتها عناصر التنظيم كنقاط تجمع بعد طردها من معاقلها ومعسكراتها.

وهذا أحدث هجوم للقاعدة منذ تعيين زعيم جديد للتنظيم الذي أصبح يقوده سعد العولقي المنحدر من محافظة شبوة المجاورة.

والشهر الماضي قتل 4 جنود وأصيب 11 آخرين، بينهم 4 مواطنين، بانفجار عبوات ناسفة استهدفت قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، في محافظتي أبين وشبوة جنوبي شرق البلاد، ضمن سلسلة هجمات عنيفة تحمل بصمات تنظيم القاعدة.

وفي 19 يناير/ كانون الثاني الماضي، قتل وأصيب 30 جنديا ومدنيا في 6 هجمات منها 5 بالعبوات الناسفة وهجوم بطائرات مسيرة استهدفت قوات المجلس الانتقالي بمحافظتي شبوة وأبين.

وكانت القاعدة وقفت خلف نحو 55 هجوما إرهابيا في 2023، ما أسفر عن سقوط نحو 156 قتيلا وجريحا أبرزهم قائد قوات الحزام الأمني في أبين العميد عبداللطيف السيد، الخصم التاريخي للتنظيم والذي قتل بتفجير غادر في مودية.