آخر تحديث :الأربعاء - 19 يونيو 2024 - 03:55 م

اخبار وتقارير


الحوثي يشن هجمات بحرية جديدة

الثلاثاء - 30 أبريل 2024 - 08:14 م بتوقيت عدن

الحوثي يشن هجمات بحرية جديدة

عدن تايم/العين الاخبارية:

هجمات بحرية جديدة نفذتها مليشيات الحوثي ضد سفن الشحن ومدمرات أمريكية، امتدت من البحر الأحمر إلى المحيط الهندي.

وذكر ناطق الجناح العسكري للحوثيين يحيى سريع أن المليشيات نفذت سلسلة من الهجمات طالت "السفينة الإسرائيلية إم.إس.سي أوريون"، وسفينة "سيكلاديز" ومدمرتين أمريكيتين، حسب تصريحه.

وفيما زعم سريع أن الهجوم ضد السفينة الإسرائيلية إم.إس.سي أوريون تم في المحيط الهندي، أكد أن إصابة السفينة سيكلاديز جاءت عقب هجوم استهدفها في البحر الأحمر.

مزاعم حوثية
وبرر الحوثيون استهداف السفينة سيكلاديز، التي تبحر تحت علم مالطا، بالصواريخ والمسيرات، لـ"انتهاك قرار المنع وتوجهها إلى ميناء إيلات في 21 أبريل/نيسان الجاري بأسلوب الخداع والتمويه، بادعاء توجهها إلى ميناء آخر".

وحسب مليشيات الحوثي، تم استهداف مدمرتين أمريكيتين في البحر الأحمر بعدد من الطائرات المسيرة، ووصفتها بـ"السفن المعادية".

وفي وقت سابق، ذكرت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية أنها تلقت بلاغا عن حادث على بعد 54 ميلا بحريا شمال غرب المخا اليمنية.

هجمات تتواصل
والأسبوع الماضي، تبنت مليشيات الحوثي، استهداف سفينة أندروميدا ستار في البحر الأحمر، وإسقاط طائرة مسيرة أمريكية في معقلها الأم صعدة، أقصى شمال اليمن.

كما أعلن الحوثيون عن هجوم استهدف سفينة مدنية تدعى "MSC DARWIN" كانت تبحر في خليج عدن، وسفينة "MAERSK YORKTOWN" الأمريكية ومدمرة حربية أمريكية في خليج عدن وسفينة "MSC VERACRUZ" الإسرائيلية في المحيط الهندي.

وأقر زعيم مليشيات الحوثي، يوم الأربعاء الماضي، أن جماعته استهدفت 102 سفينة، وتوعد بما أسماه "تقوية مسرح العمليات الجديد في المحيط الهندي".

ويستهدف الحوثيون سفنا تجارية في البحر الأحمر وخليج عدن، يقولون إنها على "صلة بإسرائيل"، لكنهم استهدفوا، كذلك، سفنا تجارية ليست على صلة بتل أبيب، ما يؤثر في ممر بحري يستحوذ على نحو 12% من التجارة العالمية.

وتشكلت تحالفات دولية في المنطقة لمواجهة الهجمات الحوثية، وردت أمريكا وبريطانيا بسلسلة من الضربات على مواقع إطلاق الصواريخ والطائرات المسيرة للمليشيات، لكنها لم تنجح بعد في السيطرة عليها.

وتقول الحكومة اليمنية، إن دعمها في حربها ضد المليشيات الانقلابية الحوثية أكثر جدوى من تسيير الدوريات الأمنية في المنطقة أو في توجيه ضربات محدودة ضد أهداف الحوثي.