آخر تحديث :الإثنين - 17 يونيو 2024 - 07:47 م

اخبار وتقارير


في أسبوع المرور العربي.. ساحل حضرموت يشهد 7 حالات وفاة وإصابة 140 منذ مطلع العام

الأحد - 05 مايو 2024 - 01:59 م بتوقيت عدن

في أسبوع المرور العربي.. ساحل حضرموت يشهد 7 حالات وفاة وإصابة 140 منذ مطلع العام

عدن تايم / خاص

دشنت الإدارة العامة للأمن والشرطة بساحل حضرموت اليوم الأحد بالمكلا، أسبوع المرور العربي تحت شعار”بوعينا نصل آمنين“ لتوعية المجتمع بقواعد وآداب السير.

وأكد نائب مدير أمن ساحل حضرموت العميد عبدالعزيز الجابري خلال تدشينه الأسبوع المروري بتكليف من مدير عام الأمن والشرطة العميد مطيع سعيد المنهالي، على أهمية توعية أفراد المجتمع بقواعد وآداب السير، والتقيد بها لتجنب حوادث الطرق، والحفاظ على أرواح الناس من خلال تكثيف الجوانب التوعوية عبر وسائل الإعلام المختلفة تحث الناس على ضرورة الالتزام بالأنظمة والإرشادات المرورية كواجب ديني ووطني وأخلاقي لتحقيق السلامة العامة على الطرقات.

وأشاد العميد الجابري بالجهود التي يبذلها رجال المرور في الشوارع والطرقات بمختلف مدن ساحل حضرموت لضمان انسيابية حركة السير ومنع الإزدحامات المرورية، مشيرًا إلى أن كثرة الحوادث التي سببها التهور والإفراط في السرعة والتي يروح ضحيتها العشرات من الناس سنويًا تحز في نفوس قيادة الأمن والشرطة، داعيًا أولياء الأمور إلى توعية أبنائهم من مستخدمي المركبات والدراجات النارية بالالتزام بالقيادة الآمنة حفاظا على سلامتهم، مؤكدًا جاهزية الوحدات الأمنية للمشاركة في إنجاح أسبوع المرور العربي وتحقيق أهدافه في التوعية المرورية.

واستعرض مدير شرطة السير بساحل حضرموت العقيد معمر المشجري الاحصائيات والحوادث المرورية المؤسفة خلال الأشهر الماضية من العام الجاري والتي بلغت (97) حادثًا منها (18) تصادم سيارات و(10) حوادث انقلاب و(28) صدم مشاة و(1) صدم جسم ثابت و(30) تصادم سيارة مع دراجة و(10) حوادث تصادم دراجة مع دراجة خلفت (7) حالات وفاة وإصابة (140) آخرين، مشيرًا إلى أن مخالفة آداب وقواعد السير، والسرعة والحمولة الزائدة والتجاوز الخاطئ والإهمال والانشغال بغير الطريق أثناء قيادة المركبات من أهم أسباب وقوع الحوادث المرورية، مؤكدًا أن الأسبوع سيكون أيضًا فرصة لتوعية المواطنين بأهمية الترقيم وسيتم بعد ذلك تنفيذ حملة مرورية إجبارية لإلزام المواطنين بالنظام والقانون استمرارًا للحملات المرورية الإجبارية السابقة.