آخر تحديث :الجمعة - 19 يوليه 2024 - 02:56 م

عرب وعالم


اسرائيل تخرق اتفاق السلام مع مصر.. والقاهرة تحذر

الخميس - 23 مايو 2024 - 10:43 م بتوقيت عدن

اسرائيل تخرق اتفاق السلام مع مصر.. والقاهرة تحذر

عدن تايم /خاص



انتهى الجيش الإسرائيلي من تشييد طريق إمداد جديد يمتد من معبر كرم أبو سالم باتجاه معبر رفح، وفقاً لتحليل بي بي سي نيوز عربي لصور الأقمار الاصطناعية.

قارن فريق بي بي سي لتقصي الحقائق صور الأقمار الاصطناعية لجنوب قطاع غزة بين أبريل / نيسان من العام الجاري ومايو/ أيار.

في صور الأقمار الاصطناعية التي التُقِطت في تاريخ 24 أبريل/نيسان لجنوب قطاع غزة، لا يمكن رؤية الطريق.

ولكن في 3 مايو/أيار، تُبين الصور جزءاً بسيطاً من الطريق اللوجستي الذي كان يجري تشييده، لتكتمل أعمال البناء تماماً بتاريخ 11 مايو/ أيار، ويظهر الشارع الجديد بشكل واضح في الصور بتاريخ 19 مايو/أيار الجاري.

وعند تحليل صور الأقمار الاصطناعية، يمكن ملاحظة المباني المدمرة في المناطق المحيطة بمعبر رفح. وتوجد هذه المباني في الكتل السكنية رقم 270، 10، 11، 12، 25 و26 التي حددها الجيش الإسرائيلي سابقاً في تعليمات الإخلاء التي نشرت في أوائل شهر مايو/أيار.

تواصل فريق بي بي سي لتقصي الحقائق مع الجيش الإسرائيلي للحصول على معلومات أكثر حول الطريق الذي تم بناؤه بين معبر كرم أبو سالم ومعبر رفح، ولكن وجهنا الجيش لوحدة تنسيق الأنشطة الحكومية في المناطق، والتي لم تُجِب عن أسئلتنا حتى وقت نشر هذا المقال.

وتحدث فريق بي بي سي لتقصي الحقائق مع اللواء الدكتور سمير فرج، الخبير الاستراتيجي العسكري المصري، لمعرفة رؤية مصر للإجراءات التي تقوم بها إسرائيل.

وقال اللواء فرج لبي بي سي"إسرائيل تحاول أن تعزز موقفها العسكري والسيادي في رفح، ولذلك بدأت بناء هذا الطريق ليكون طريقاً عرضياً على الحدود المصرية ما بين رفح وما بين مصر".

ويبعد الطريق الجديد مسافة 300 متر من الحدود المصرية و200 متر من محور فيلادلفيا وهو الشريط الحدودي بين غزة ومصر.

ووصف اللواء فرج تشييد الطريق الجديد بأنه "ضد اتفاق السلام بين مصر وإسرائيل.. هذا هو خرق للاتفاقية".

وأضاف قائلاً إنه عندما يحدث "خرق" في الاتفاقية من قبل أي طرف، هناك لجنة مشتركة، وفيها عنصر أمريكي، تبحث في الشكوى المقدمة.

وفي حال تصاعد هذه "الخروقات"، يرى اللواء فرج أن هناك عدة خيارات، مثل أن تشتكي مصر للولايات المتحدة أو لمجلس الأمن باعتبار أن الاتفاق اتفاق دولي.

ما هو محور فيلادلفيا؟ محور فيلادلفيا هو شريط حدودي، طوله 14 كم وعرضه 100 كم، يفصل بين مصر وغزة، ويمتد من البحر الأبيض المتوسط شمالاً حتى معبر كرم أبو سالم جنوباً. ويعد المحور منطقة عازلة ذات خصوصية أمنية.

كانت تخضع هذه المنطقة العازلة لسيطرة إسرائيل، وذلك بحسب معاهدة السلام بينها وبين مصر لعام 1979.

في عام 2005، انسحبت إسرائيل من القطاع، وفي السنة نفسها وقعت إسرائيل مع مصر بروتوكولاً اسمه بروتوكول فيلادلفيا يسمح لمصر بنشر 750 جنديا لمكافحة الإرهاب والتسلل عبر الحدود.

معبر رفح وقد أعلن الجيش الإسرائيلي عن سيطرته على معبر رفح من جهة غزة في السابع من الشهر الجاري، فيما وصفته بـ "عملية عسكرية محدودة".

وبذلك توقف إدخال المساعدات من معبر رفح بسبب إغلاق المعبر إثر العمليات العسكرية.

وقال اللواء فرج إن كانت إسرائيل تتحجج بمعبر رفح، فهناك معبر كرم أبو سالم يمكن إدخال المساعدات منه، ولكن "500 شاحنة تقف على المعبر تريد الدخول وإسرائيل ترفض ذلك".

وأردف: "الطرف الإسرائيلي قام باحتلال معبر رفح الفلسطيني وهذا شي نحن لا نقبله".

محور نتساريم تشييد الطريق اللوجستي الجديد بين معبر كرم أبو سالم ومعبر رفح ليس المرة الأولى التي تقوم بها إسرائيل في شق طريق في قطاع غزة.

انتهت إسرائيل في فبراير/شباط من تشييد "الطريق السريع 749"، أو ما أطلق عليه اسم محور نتساريم، الذي يقسم القطاع إلى قسمين ويربط شرق غزة بغربها، وقيل إنه طريق للإمداد.

الطريق طوله أكثر من خمسة كيلومترات، ويمتد من السياج الحدودي لغزة مع إسرائيل بالقرب من كيبوتس ناحال عوز لينتهي بالقرب من الساحل على البحر الأبيض المتوسط في غرب قطاع غزة.

ويتقاطع الطريق هذا شارع صلاح الدين وشارع الرشيد، أكبر وأهم الطرق في قطاع غزة.

وقد قال الجيش الإسرائيلي لبي بي سي إنهم يحاولون الحصول على "موطئ قدم عملياتي"، وتسهيل حركة القوات والمعدات من خلال بناء الطريق السريع 749.