آخر تحديث :الجمعة - 12 يوليه 2024 - 06:35 م

قضايا


لصوص في بيوت الله

الخميس - 20 يونيو 2024 - 09:43 م بتوقيت عدن

لصوص في بيوت الله

عدن تايم صدام اللحجي :

تزايدت في الآونة الأخيرة ظاهرة سرقة الأحذية من داخل المساجد سيّما جامع الخطيب في لحج ، مما يثير قلقًا بين المصلين ويطرح تحديات جديدة أمام التعايش الاجتماعي.

وشكا عدد من المواطنين من تنامي ظاهرة سرقة أحذية المصلين، مستنكرين إنتشار هذه الظاهرة التي تشوه سمعة بيوت الله على حد وصفهم.

وفي أحاديث متفرقة قال العديد من المصلين أنه بعد إنتهائهم من أداء صلاة الجماعة فُوجئ البعض من اختفاء أحذيتهم،إذ لا يكاد يمر أسبوع دون تسجيل حالات سرقة.

وأوضحوا أن اللصوص المترصدين بالمسجد، يستغلون توقيت إقامة الصلاة، لسرقة الأحذية ، وهو ما يضطر بالمصلين إلى الخروج من المسجد والعودة لمنازلهم حفاة الأقدام، فيما يلجأ آخرون لانتعال صنادل بلاستيكية مخصصة للوضوء.

ونبه البعض منهم إلى استغلال اللصوص عدم وجود كاميرات مراقبة مثبتة بمحيط المسجد، لتنفيذ عمليات السرقة، مطالبين الجهات المختصة تزويد المساجد بكاميرات مراقبة للقضاء على هذه الظاهرة.

وتعد بيوت الله من المواقع والأماكن المقدسة والتي يُفترض أن تكون آمنة ومحترمة، ولكن تزايد حالات السرقة هذه يعكس مشكلة عميقة قد تكون نتيجة لعوامل اقتصادية واجتماعية تؤثر على بعض فئات المجتمع.