آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


أبناء ابين لن يكونوا إلا اقواساً لسهام الشرق

الثلاثاء - 23 أغسطس 2022 - الساعة 01:19 ص

ضياء الهاشمي
بقلم: ضياء الهاشمي - ارشيف الكاتب


اليوم الثأر لنصر بصير الصالحي وحوس ورجال الحزام الامني في مودية وكل من قتلته القاعدة في لودر واحور بدم بارد فانطلاق العملية العسكرية علئ اوكار الارهاب بالتزامن مع انتصارات شبوة ان دل فانه علئ يدل ان القيادةالسياسية قد اتخذت القرار في تحرير وتامين الشرق فتحية لابين وقبائلها وكل من عليها وقد علمنا من قبل عملية سهام الشرق العسكرية قامت القبائل بتحذير مكتوب وتم توزيعه في الاماكن العامة بتحذير لكل من ينتمي للقاعدة من ابناء المنطقة او من الدخلاء بان يخرجون منها هم واسرهم او بانه سيتم التعامل معهم بالقوة .اننا علئ يقين بان قبائل ابين لن يكونوا الا عونا لقواتنا المسلحة...فكثير من ابناءهم من كان ينتمي للاحزمة الامنية يتم استهداهفهم بعمليات اجرامية تستهدفهم وهم إما في معسكراتهم آمنين او في النقاط وهم يادون واجبهم ياتي صاحب الراية السوداء ويغتال او يفجر نفسه او يفخخ مركبة او قد يصل بهم الحال الئ ذبح اخوه أبن بلده وهو يدعي نصرته لدين لله زورا وبهتان ..لعقود غُذيت عقول شبابنا بالمعتقدات الاجرامية .. التي لم تكن موجودة الا بعد سيطرة الاخوان في هرم السلطة السياسية والعسكرية ..فسخروا الخطاب الديني والتعليمي مؤسسين مساجد خاصة بهم ومراكز دينية لاتستوعب الا عناصرهم وذلك لاغتيال سماحة وعالمية الرسالة المحمدية ناشرين الرعب والوحشية تحت راية التوحيد ..وراية التوحيد منهم براء..كلنا يعلم علم اليقين ان هذه الجماعات الارهابية ماهي الا صنيعة الماسونية العاليمة التي تحكم العالم...الحوثي والداعشي والقاعدي سهامهم لم توجه الا لصدور ابناء الجنوب من القوات المسلحة ورجال الدين الذين ينكرون هذه الاعمال في خطابهم الديني ..مكافحة الارهاب يبدا من الاسرة فراقبوا ابناءكم قبل ان تقع الفأس في الرأس..تحية لرجال قبائل ابين من دلتا ومنطقة وسطئ السند والعضد لقواتنا المسلحة الجنوبية ..وإنا باذن لله لغالبون.

الثلاثاء 23 اغسطس 2022م