آخر تحديث للموقع : الجمعة - 09 ديسمبر 2022 - 01:29 م

كتابات واقلام


تحية لرفاق السلاح

الجمعة - 30 سبتمبر 2022 - الساعة 10:15 م

هشام الصوفي
الكاتب: هشام الصوفي - ارشيف الكاتب




الأشياء تنتهي ولكن الذكريات تدوم إلى الأبد...تظل مخزونة في العقل وتشتعل بمجرد لحظة لقاء مع بعض الرفاق.فيبدأ شريطها بدوران عجلته .

ساعة من الزمن عشتها مع رفاق السلاح من قادة ضباط وصف ضباط وجنود القوى الجوية والدفاع الجوي بعيدهم الخمسين في إحتفالية ضمت نسور الجو الذين كانت لهم صولات وجولات بحماية سماء الجنوب وكانو مصدر رعب للقوى المعادية .
رجال لا زلت ترى فيهم شموخ العزة والكبرباء ونفخة الأبطال الاسطورين .
لم تستطع السنوات التي عاشوا فيها بعيدين عن معشوقتهم التي صالوا جالوا فيها بحماية سماء جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية.

قاعة الأختفال بقصر التاج لا تجد فيها مساحة فكل الرفاق كانوا حاضرين ويتبادلون فيها ذكرياتهم التي لا تتسع اضخم المجلدات من إستيعابها ..
جيشنا الجنوبي لم يمت ولم ينتهي ولم تستطع كل الأحداث التي مرت في جنوبنا من حرب 1994م ومرورا بكل مراحل هذه الحقبة الزمنية من القضاء على الروح المتجسدة في اغماق ابطال جيشنا الجنوبي فما زالت تتوقد فيهم روح البطولة والتضحية.

جيشنا الجنوبي جيش جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية لا زال ينبض فينا سواء قادة او ضباط صف ضباط ومجندي الخدمة العسكرية مواطنيين بمختلف صنوف السلاح الجوية والبحرية والبرية ويعيش فينا وسيظهر يوما كالعنقاء محلقا نحو السماء والبحر والصحاري والوديان والبراري وسنغني معا نشيد الجيش والنصر.
فتحية لرجال القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدهم الخمسين ... ولكل رجال جبشنا الجنوبي بمختلف صنوفه واسلحته.

هشام عبده سعيد الصوفي
ناشط مجتمعي وسياسي.
28دؤسمبر 2022م.