آخر تحديث :الثلاثاء - 16 أبريل 2024 - 11:57 ص

كتابات واقلام


اليمنيون ليسوا حمقى ليعدموا اللواء العم ناصر الاسير معهم ..!!

السبت - 11 فبراير 2017 - الساعة 06:02 م

علي محمد السليماني
بقلم: علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


رغم اننا في الجنوب العربي تغلب الحماقة في كثير من اعمالنا لكن العزاء اننا طيبون وعلى الفطرة وﻻنقارب العيب او نقترفه ومنه قتل اﻻسير او الضعيف .. لكن اليمنيون ليست موجودة فيهم صفة الحماقة بل طابعهم النفس الطويل والحيل والدهاء واطالة الوقت ان كان الاستحقاق فيه عليهم.. ان من سربوا خبر اعدام اللواء العم ناصر منصور هادي حفظه الله الى شقيقه الرئيس هادي وفقه الله لم يكونوا صادقين او ان معلومات مضللة وصلت اليهم واجزم ان العم ناصر بخير وحيا يرزق وسيظهرونه ﻻحقا ليقولوا قارنوا بما نعمله احنا ومايقوله الكذابون الجنوبيون !! ان اعدام العم اللواء ناصر منصور هادي يعرف الاشقاء اليمنيون انه ﻻيحل لهم مشكلة وانما يشوههم امام المنظمات الدولية التي يحاولون استعطافها لصالحهم.. وبدون شك حكومة الشرعية اخطات عندما قبلت الجلوس معهم ومحاورتهم في جنيف 1 وجنيف2 ثم في حوار الكويت فهذه الحوارات قدمت اعترافا صريحا من الشرعية بالمتمردين وانهم واقع مسيطر على الارض في العربية اليمنية ﻻقبل للشرعيه بهزيمته.. وكان اﻻجدر بها على الاقل ان تشترط اطلاق سراح اﻻسرى ولكنها لم تفعل مما جعل الاشقاء اليمنيون المنفردون بحكم وطنهم العربية اليمنية يملون شروطهم ويتلاعبون بالشرعية وبدول التحالف التي اضعفتها الشرعية ' بل ان اليمنيين يحكمون وطنهم العربية اليمنية ويسيطرون على الجنوب من خﻻل سيطرتهم على مفاصل مهمة في الشرعية.. وقد طالبت فخامة الوالد الرئيس عبدربه منصور هادي في مقال قبل فترة ان يلجاء الى التعامل بالمثل مع اﻻشقاء اليمنيين في الشرعية ويستاجر نائب رئيس شمالي ينفذ تعليماته بدون جدل وحرفيا وان يعين رئيس وزراء مثله ووزراء مثل الاخ احمد القنع ﻻيعصون للرئيس هادي امرا وهنا سيعرف الرئيس هادي الى أي مدى يقبلون بذلك وبالدولة الاتحادية بالاقاليم الستة .. لكن مع الاسف تنقصنا الكثير من الحيل التي يتحلى بها الخبرة في صنعاء ومارب وفروعهم في تركيا وايران واسرائيل والقاهرة والرياض بل وحتى ممن يتواجدون منهم مع الشرعية في معاشيق.. ان ماحدث مساء البارح في مطار عدن يؤشر ايضا اننا نكرر نفس الاخطاء التي مارسناها في أزمنه سابقة ومثل ذلك مايدور في ابين وشبوة من شغب وقتل باسم القاعدة اننا امام متغيرات وتحوﻻت كبيرة وﻻقبل لنا بها كجنوبيين دوما نقصي اهل السياسة والادراك فينا ونبتعد عنهم ونبعدهم عنا ونبحث عن أوهام ايدولوجية يسارية متطرفة او اسلاميه اكثر تطرفا وقاسمهما المشترك النكران لوطن اسمه الجنوب العربي فيا قومنا تعالوا بنا الى كلمة سواء!! *علي محمد السليماني* 11/2/2017