آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 12:33 ص

كتابات واقلام


ما الحماية القانونية ضد المتهربين من دفع النفقات؟

الثلاثاء - 05 ديسمبر 2023 - الساعة 12:26 ص

حنان الشعيبي
بقلم: حنان الشعيبي - ارشيف الكاتب


من المسؤول عن إنفاذ القانون في البلاد؟
تظل النفقة هي المشكلة الرئيسية التي تقسم ظهر الأسرة بعد انفصال الأبوين سواء بالطلاق او بالانسحاب تدريجيا عاطفيا ومادياً، والتنصل من الالتزام الأخلاقي تجاه هذا الميثاق الغليظ، وغالبا ما يحدث هذا الانسحاب من جهة الأزواج.

هذه الثقافات والسلوكيات ألا مسؤولة من أين جاءت؟ ومن اعطى الرجل في المجتمع الحق والموافقة كي ينسحب من دوره كراعٍ مسؤول عن ابنائه بمجرد انه قرر الانفصال عن زوجته؟

"والوالدات يرضعن اولادهن حولين كاملين لمن اراد ان يتم الرضاعة وعلى المولود رزقهن وكسوتهن بالمعروف" الى اخر الاية. فلاجناح عليكم اذا سلمتم ما أتيتم بالمعروف واتقوا الله واعلموا أنه بما تعلمون بصير" (٢٢٣) سورة البقرة.

من يحفظ حق الأبناء في الرعاية والإنفاق الذي هو حق الحياة للابناء ، وحقهم بحياة كريمة من مأكل ومشرب ومسكن وتعليم وصحة نفسية وجسدية؟

ولماذا بات استسلام المجتمع امام هذا النموذج واقع معاش،فلا إخوته ولااصدقائه ولاجيرانه يستطيعون نصحه او بالأحرى ردعه وزجره.

تجد معظم الناس اصبحوا يشاركون بصمت وسلبية في هذا الانحدار القيمي.

لماذا على النساء والفتيات الصغيرات ان يعانوا من مشكلة النفقة بلا معروف رغم وضوح الاحكام الشرعية والقانونية؟ ماهو المبرر الشرعي لمصدر الظاهرة والثقافة الراهنة حول ان تتحمل الزوجة وحدها الالتزامات والمسؤليات تجاه الاسرة؟

لماذا على المراة وحدها ان تقوم بدور الأم والأب ، في ظل وجود أب حي يرزق .. وحتى ان كانت الأم قوية فأنها تستسلم لان المجتمع يجبرها على تقبل الظلم والعنف الواقع عليها وعلى ابنائها. وهناك ايضا اسباب
مختلفة منها .. افتقارها لأجور المتابعة في المحاكم  لهذا الحق الشرعي. وربما جهلها بالقوانين التي تنص على حماية حقوقها وحقوق ابنائها.

ثم هناك ايضا معظلة كبيرة تتمثل في المحاكم نفسها التي باتت تماطل كثيرا حتى أمام أبسط القضايا، فإذا كان المعنيون بتطبيق وإنفاذ القانون وحفظ الحقوق ، يماطلون بمعاناة الناس فكيف لنا ان نلوم الناس على عدم احترام القانون واللجوء اليه؟
  هناك مادة في قانون الاحوال الشخصية.. المادة (155)وتنص الاتي:
1) يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن سنة ولاتزيد عن 3 سنوات كل من تخلى عن وليده وبنصف العقوبة كل من حرض الابوين او احداهما على ذلك !؟
2) يعاقب بالحبس 6 أشهر ولاتزيد او بغرامة مالية تقدر  (يحددها القاضي) في حالة تعمد سوء المعاملة وعدم العناية بالأبناء وتتضاعف العقوبة اذا لحق بالطفل أضرار بدنية أو نفسية نتيجة ذلك.
3) يعاقب بالحبس 6 أشهر كل من حكم عليه بتسليم نفقة طفل و أمتنع من تسليمها مع قدرته على ذلك.
هذا القانون موجود ، ولا احد يعلم به .. لدينا قضاة ومحاكم ولاتزال معاناة آلاف الأسر حولنا ، لايزال هناك العديد من الاطفال الذين يباتون جوعى ومرضى، والنساء المقهورات والمتسولات لرعاية اطفالهن، من المسؤول عن هذا كله؟