آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 12:33 ص

كتابات واقلام


دولة جنوبية هدف المرأة والشباب لا مسرحيات لا قمم!!

الخميس - 07 ديسمبر 2023 - الساعة 11:04 م

إياد غانم
بقلم: إياد غانم - ارشيف الكاتب


الجنوب قدم تضحيات كبيرة لاجل هدف ومشروع عادل ، وحل القضية الرئيسية للازمة المتمثلة بقضية شعب الجنوب هو المفتاح الاساسي لحل كافة القضايا الفرعية التي تخص كافة شرائح المجتمع الجنوبي.

متى يستوعب حملة المشاريع الصغيرة المعادية لارادة شعب الجنوب ، وادواتهم المستفزة والرخيصة المطرودة من قبل مليشيات الحوثي شمالاوتحتضنهم ارض الجنوب ان يتوقفون عن تماديهم الذي زاد عن حده بتحركاتهم ، وانشطتهم المعادية لارادة شعب الجنوب ، وتطلعاته العادلة باستمرار التبني لفعاليات وانشطة تحت مسميات تحمل في ظاهرها المناقشة والتدويل لقضايا فرعية تتعلق بالشباب والمرأة وغيره ، وفي باطنها ومضمونها ، ومن خلال الاستعراض والنقاش والنظر لمحاورها تحمل الترويج لاهداف ، ومشاريع ، واجندة معادية لارادة شعب الجنوب ، وتطلعاته المشروعة.

لهذا ندعوا ونجدد دعوتنا باستمرار الى ايقاف هذه الافلام الاستفزازية لمشاعر اسر الشهداء ، وارادة شعب والتي يحاول المتبنين لها ان يوجدون لمشاريعهم موطئ قدم من العدم في الجنوب ، يستلزم الحزم وعدم القبول بان ياتي نازح او نازحة مستوطنة ارضها تحت سيطرة مليشيات الحوثي وتاتي لعدن تتبنى تنفيذ انشطة تحمل اجندة معادية وتتعارض مع ارادة وتطلعات شعب الجنوب .

القضايا الفرعية التي تخص اي شريحة من شرائح المجتمع الجنوبي الذكوري او الانوثي مرتبطة حلها بشكل عادل بحل قضية شعب الجنوب باهدافها المعلنة والمشروعة ، والتي يتم الرفض حتى الاقرار بها من قبل تلك الكيانات المشاركة والمتبنية لمثل هكذا فعاليات تخدم اساسا قوى معادية لارادة شعب الجنوب ، فتحاول عقد ورش وتبني مؤتمرات وقمم واستدعاء مهتمين وضيوف من الخارج لفتح نقاش واستعراض قضايا فرعية تخص شريحة محاولين عزل تلك القضايا التي تعتبر فرعية عن قضية شعب الجنوب ، وهو تحدي واستفزاز بحد ذاته يجب ان يتوقف دولة الجنوب المشهودة كانت وستظل رائدة في حفظ حقوق المرأة والشباب ، ولا مجال للسمسرة والتطاول الذي زاد عن حده .