آخر تحديث :الأحد - 14 أبريل 2024 - 09:40 م

من تاريخ عدن


التربوي الجليل الذي أعاده علي ناصر محمد الى الخدمة بعد تقاعده

الأحد - 29 نوفمبر 2020 - 12:24 ص بتوقيت عدن

التربوي الجليل الذي أعاده علي ناصر محمد الى الخدمة بعد تقاعده

اعدها للنشر / برهان مانع

حياة التربوي ..قصة كفاح طويل وجهد رائع وصمود وثبات وتفان في تربية الاجيال والهامة اليوم من الرعيل التربوي من العيار الثقيل ورجال العلم والمعرفة وفن القيادة.
كان وسيم الطلعة جذابا حاد الذكاء غزير المعرفة مختلفا في منظره وانيقا في هيئته وعند مشاهدة بعض من صوره القديمة تدرك انه اكتر الاساتذة اناقة وعشقا للجمال فقد تفوق على السيد جوفاني اجنيلي فارس احلام الايطاليات في زمانه .

أنه الاستاذ القدير عبده سعيد عبدالله شيباني من مواليد 26/يونيو 1926م عاش طفولته في منطقةالطويلة خلف عيادة خالد وبجانب نادي الشباب الرياضي في بيت خاله بيت الشيباني بكريتر حيت اختاره خاله لتربيته مع ابنائه لكونه اصغر اخوانه .
درس عبده سعيد شيباني الابتدائية والمتوسطة في مدارس تم اكمل الثانوية القديم وتحصل بعدها علئ منحة دراسية الى السودان حيت درس في كلية بخت الرضا وعاد الى الوطن عام 1942م ليعمل مدرسا للغة الانجليزية في مدرسة جبل حديد الخاصة بابناء كبار مسؤولي السلطات العربية والبريطانية.
وفي عام 1948م تزوج وإنتقل الى منازل البلدية في شعب العيدروس وفي عام 1950م إستمر معلما في المدرسة المتوسطة تم إنتقل الى خارج مدارس كريتر وعين نائب مدير مدرسة المعلا عندما كان مدير المدرسة في تلك الحقبة الاستاذ نجيب جعفر امان تم ينتقل الى مدارس التواهي والبريقة وعين مديرا المدرسة الشرقية والغربية في الشيخ عثمان بعدها عين مديرا عاما للتوجيه الفني وهناك زملائه الذين شاركوا معه في نجاح العملية التعليمية منهم لطفي جعفر امان ويوسف حسن سعيدي وحسن منيباري وعبدالله حاتم وفتحي امان وعبدالقادر امين ومحمود غيلان وفيصل الكاف وعبدالله محيرز وشيخان الحبشي وفيصل علي الفقيه وحسين الحبيشي والرمزو وعبده حسين أحمد وحامد وابراهيم لقمان وحسن وعبدالله نور الدين وغيرهم .
وجاء عام 1967ومعه ينتقل الاستاذ الشيباني الى منزله الجديد في المدينة البيضاء وكان يمارس هوايات متعددة منها رياضة التنس الارضي وأجاد الرسم ومنها الخرائط بدقة متناهية.
التربوي الجليل إبا لسبعة ابناء هم بدر وجلال ورؤوف وجمال ومحمد وصلاح ونزار واربع بنات هن زينب واحلام وريم واجفان.
تتلمذ على يديه العديد من رجال عدن الذين تبؤاوا ارفع المناصب والوظائف ومنهم انيس حسن يحيى وطه غانم وامذيب صالح وحسن برو وغيرهم.

ونال الاستاذ عبده شيباني على وسام المعلم النموذجي ووسام عيد العلم وفي اواخر السبعينات احيل الى التقاعد وبعد مضي خمس سنوات وبقرار من وزير التربية في تلك الحقبة السيد علي ناصر محمد ونتيجة لتدني مستوى التوجيه الفني أعيد الاستاذ عبده الشيباني الى التوجيه الفني للاستفادة من خبرته في بناء وتقوية الصرح التربوي .

وفي الثمانينات عاني الاستاذ عبده شيباني من مرض القلب وسافر الى الهند وبعدها ب4سنوات سافر الى بلغاريا لاجراء عملية القلب المفتوح.
توفي المربي القدير والقيادي التربوي الكفوء عام 1997م وفي عام 2009م تبنت مدارس الشيخ عثمان تكريم الاستاذ عبده سعيد شيباني احد قادة التربية في الشيخ عثمان.