آخر تحديث :السبت - 13 أبريل 2024 - 03:56 م

من تاريخ عدن


محفوظ مهتدي.. مشوار كفاحي في العملية التعليمية

الثلاثاء - 21 سبتمبر 2021 - 08:36 م بتوقيت عدن

محفوظ مهتدي.. مشوار كفاحي في العملية التعليمية

كتب / برهان مانع

الاستاذ القدير محفوظ سالم عبدالله مهتدي من مواليد 27اغسطس 1931م كريتر عدن تلقى كل مراحل دراسته في مدارس عدن وفي عام 1951م والتحق بسلك التربية والتعليم وعمل معلما لمادتي اللغة العربية والجغرافيا في مدرسة السيلة وهناك قدم رسالة تربوية نبيلة والتزم بروح المسؤولية وكان يؤمن بالعمل الجماعي واستطاع الامساك بناصية القيادة التربوية في المدرسة.

في عام 1958م إرتقي السلم الوظيفي واصبح نائبا لمدير المدرسة المتوسطة في الشيخ عثمان. ووفي عام 1965م عين مهتدي بكل جدارة مدير للمدرسة الابتدائيةالغربية بالشيخ عثمان وفي عام 1966م عين مديرا للمدرسة المتوسطة في البريقة حيث تمكن هناك من اتقان الإدارة المدرسية والتحلي بالمرونة واتصافه بالصدق والموضوعية وبالقيم الصحيحه على التعاون وتطوير الحس الجماعي وتمكن من أقامه هرم تربوي نادر اسسه بدقة متناهية.

بعدها عين التربوي القدير مهتدي موجها فنيا تم ضابطا للمباني والإسكان في وزارة التربية خلال الأعوام 1970_1977م ونال درجة نائب مدير عام للتربية والتعليم للشؤون الفنية وخلال مسيرته التربوية الناجحة وارتبط نجاحه بزملاء المهنة التعليمية في تلك الحقبة من أمثال الأساتذة كمال حيدر ومحمد الباقر وعبدالحميد أبوبكر باسودان وعلي عبده الياس وغيرهم.              

تتلمذ على يديه العديد من الابناء ممن اصبحوا اليوم اسماء كبيرة في المجتمع منهم د. عصام محمد عبده غانم اول دكتور في قانون الشريعة الإسلامية- بريطانيا والدكتور الجراح وجدان لقمان- أمريكا وسعيد الهمداني وسهيل اليافعي وحسن بن حسن مكاوي ومعروف سالم باسندوة والمرحوم عبدالله العلبي مدير عام مصنع الغاز وعميد ديوان العيدروس الاستاذ محمدعبدالله سعيد الذي يبلغ من العمر 80 عاما أطال الله في عمره مدير سابق لمحطه الخطوط الجوية.

  وبعد مشوار تربوي طويل للهامة التربوية مهتدي استطاع إبراز دور المدرسة في العملية التعليمية وبعد ذلك قضي 11عاما الاخيره من مشوارة الوظيفي مديرا لمعهد الطيران المدني.

إنتقل الهامة التربوية محفوظ مهتدي في 21يوليو 2004م وغادر المعلم ذو الشخصية القوية والصوت الجهوري وصاحب ملكة ثقافية عالية.

وفي عهده كانت التربية والتعليم في عدن تعد فن اعداد الإنسان للحياة ورفد المجتمع القدرات والمهارات واجيال متسلحة بالعلم قادرة على وضع أسس حضارية للمجتمع ينشد التطور.                    

رحم الله الاستاذ القدير محفوظ مهتدي ويحق لأولاده وأهل عدن الاعتزاز والفخر بمشوار حياته الكفاحية في وقت اليوم فتقر البلاد لمقومات المدرسة وضياع حقوق المعلمين والاختيار الكارثة لمن يقود الهرم التعليمي في المدرسة وحرمان التلاميذ كل الحقوق التعليمية الصحية ألمشروعة والمخرجات وجودة التعليم.