آخر تحديث للموقع : السبت - 20 أغسطس 2022 - 02:27 ص

اخبار وتقارير


موجة غلاء تجتاح اسواق البلاد وارتفاع الأسعار زاد بنسبة 30%

الجمعة - 05 أغسطس 2022 - 07:19 م بتوقيت عدن

موجة غلاء تجتاح اسواق  البلاد وارتفاع الأسعار زاد بنسبة 30%

تقرير: سامح عبدالوهاب/ تصوير: عبدالرحمن خضر

تصنيف البنك الدولي لدول العالم حسب مستوى دخل الفرد.. اليمن تحت فئة دول الدخل المنخفض


تشهد أسعار السلع في اسواق العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات، موجة غلاء غير مسبوقة، نظرا لعدم تحسن سعر صرف العملة المحلية أمام العملات الأجنبية ، في الوقت الذي تعيش غالبية الأسر أزمات اقتصادية خانقة جراء انعدام فرص العمل، وانقطاع رواتب الموظفين، وتدني مرتباتهم التي لا تتجاوز تسعين دولار امريكي.


غلاء معيشي

موجة غلاء فاحشة تضرب اسواق عدن، غلاءٌ يأتي بالتزامن مع مصاعب اقتصادية، تعانيها البلاد منذ سبع سنوات، تسببت بها الحرب، لتلقي بثقلها على كاهل المواطنين، كانوا اصلا في كفاح دائم، من أجل تأمين قوتهم اليومي.

يقول المواطن "عبده علي" عامل بالأجر اليومي" الاسعار كل يوم تزيد شويه، والبترول والديزل غالي، نشتغل بخمسه الف، بينما مصروفاتنا من عشرة إلى اثنى عشر ألف.

ويؤكد إن الدخل اليومي لا يكاد يغطي الاحتياجات اليومية لاسرته، خصوصا وأن سعر الصرف في تزايد والسلع الأساسية كالدقيق والسكر والمواد الغذائية ترتفع ايضا، نحاول أن نشتغل ونكد ولكن لا يكفي قوت اليوم.


أرتفاع الأسعار بمعدل 30%

اسعار المواد الغذائية، سجلت ارتفاعات قياسية، بنسبة تتراوح بين عشرين و ثلاثين في المئة، عما كانت عليه في الربع الأول من هذا العام، بينما ارتفع الوقود في المحطات التجارية، بمعدل يقارب ثلاثين في المئة، في وقت يقدر متوسط دخل الفرد بنحو ثلاثة دولارات يوميا، في أحدث تصنيف للبنك الدولي.

ويقول وحيد علي موظف متقاعد في لحج " المواد الغذائيه مرتفعه هذه الايام والمواطن حالته بالتنك (متردية)، لارواتب كما الناس، نحصل على رواتب شهرية زهيدة، عشرين ألف ريال ، أو ثلاثين الف، أو خمسين الف كلها لا تكفي، لا يساوي الا كيس دقيق فقط.


العملة والوقود سببان في غلاء الأسعار

يقول عبدالله حسين، تاجر مواد غذائية في سوق الفيوش إن السبب الرئيسي في ارتفاع المواد الغذائيه هو ارتفاع العملة، خصوصا وأن كل المواد يتم شراؤها بالعملة السعودي.

ويؤكد إن عدم استقرار العملة مؤخرا ابقى قيمتها غير مضبوطا وفي تأرجح مستمر، الأمر الذي يتسبب في ارتفاع الاسعار، إضافة إلى ارتفاع المشتقات النفطية التي تكلف التجار الكثير في نقل البضائع، ما يؤثر على الاسعار بشكل عام.


ارتفاع الأسماك بنسبة 300%

لم تكن أسعار الأسماك بمنأ عن حالة الغلاء التي تشهده اسواق محافظات عدن ولحج وأبين، بل شهدت اللحوم هي الأخرى ارتفاع في الاسعار.

وقال مواطنون إن أسعار الأسماك شهدت ارتفاعا كبيرا، إذ  سجلت أسعار المتوسط منها بين عشرة آلاف، وأثنى عشر ألف ريال للكيلو الواحد.

وياتي ارتفاع أسعار الأسماك اثر تراجع عملية الاصطياد بسبب عواصف الرياح الموسمية التي تشهده السواحل والمياه اليمنية، فيما يرجع المواطنون مشكلة غلاء الأسماك  إلى اسباب اخرى من بينها عمليات تصديره الى بعض دول الجوار.

ويطالب المواطنين السلطات المعنية بالمحافظة إلى سرعة معالجة اسباب تدني معروضات اللحوم البحرية في الأسواق و ارتفاع اسعارها، على الرغم من امتلاك البلاد لشريط ساحلي يقدر طوله بنحو  2500كم.

يؤكد المواطن عبده يوسف " على مستوى الاسماك طبعاً الكيلو الثمد يصل الى اثنى عشر الف، يعني مرتفع مقدار ثلاثمائة بالمئة.

ويضيف إن غلاء الأسماك ماهو الا وجها واحد من أوجه الغلاء فبالنسبة للمواد الغذائية تشهد هي الأخرى ارتفاعا أكثر مما مضى.

وعن أوضاع المواطنين المعيشية يشير "يوسف" إن الالاف من الموظفين بلا رواتب شهرية، بعضهم يستلم مرتب شهري وأربعة أشهر أخرى دون راتب، وهذا طبعا لا يغطي حتى ابسط الاحتياجات.


غياب الإصلاحات

عجز الاصلاحات الاقتصادية لمنع تدهور العملة، بالإضافة لتدني الصادرات المحلية الى الخارج، عوامل ساهمت في عدم تعافي الريال امام الدولار الامريكي، في بلد يعتمد على السلع المستورة لمعظم احتياجاته، بما فيها المنتجات الزراعية، في مقدمتها الحبوب.


دخل منخفض

وفي أحدث تصنيف لمستوى دخل الفرد، أصدر البنك الدولي مؤخرا التصنيف الجديد لاقتصادات الدول حول العالم مقسمة إياها لأربع مجموعات، دول ذات دخل منخفض (أقل من 1085$)، متوسط أدنى (1,086$-4,255$)، متوسط أعلى (4,256$-13,205$)، ودخل مرتفع (أكثر من 13,205$). يتم تحديث التصنيفات كل عام في 1 يوليو/تموز وتستند إلى نصيب الفرد من الدخل القومي الإجمالي للعام السابق.


وحلت اليمن من بين أربع بلدان عربية ذات فئة الدخل المنخفض، بنسبة 1085$ متوسط دخل الفرد السنوي للعام 2022_ 2023م ، أي بمتوسط دخل 90 دولار شهريا للفرد.


تستند تقديرات البنك الدولي الرسمية لحجم الاقتصادات إلى الدخل القومي الإجمالي المحول إلى الدولار الأمريكي الحالي باستخدام طريقة “أطلس” للبنك الدولي. وتعمل هذه الطريقة على تسهيل تقلبات أسعار الصرف باستخدام متوسط متحرك لمدة ثلاث سنوات، وعامل تحويل معدّل السعر.


ومن الدول العربية ذات الدخل المرتفع كانت دول الخليج، الإمارات، السعودية، قطر، البحرين، الكويت وعُمان. أما الدول العربية ذات متوسط الدخل الأعلى هي العراق، ليبيا والأردن.


باقي الدول العربية أغلبها في فئة دخل متوسط أدنى كالمغرب، مصر، لبنان، موريتانيا، جزر القمر، تونس، الجزائر، جيبوتي والأراضي الفلسطينية. أما سوريا، اليمن، السودان، والصومال تحت فئة دول الدخل المنخفض.