آخر تحديث :الأحد - 26 مايو 2024 - 10:42 ص

اخبار وتقارير

المتحدث الرسمي باسم القوات المُسلحة الجنوبية رئيس المركز الاعلامي :
ثورة 14 أكتوبر شاملة وكاملة ولم تترك شيئا للصدفة او الحظ

الجمعة - 27 أكتوبر 2023 - 03:01 م بتوقيت عدن

ثورة 14 أكتوبر شاملة وكاملة ولم تترك شيئا للصدفة او الحظ

عدن تايم / خاص

ابتداء من اليوم تنشر عدن تايم اوراق عمل الندوة العلمية التي نظمها المركز الاعلامي للقوات المسلحة الجنوبية بالهيئة الوطنية للإعلام الجنوبي المنعقدة الخميس بمناسبة العيد 60 لثورة 14 أكتوبر المجيدة تحت عنوان” ثورة ١٤ أكتوبر.. مقومات الانطلاق وضمانات الانتصار – الدروس والعبر” برعاية كريمة من الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي.

ونستهل النشر بكلمة الافتتاح المقدم محمد النقيب، المتحدث الرسمي باسم القوات المُسلحة الجنوبية، رئيس المركز :

"لقد كانت ثورة اكتوبر المجيدة التي نحتفي اليوم بعيدها الستين، ثورة شاملة وكاملة ولم تترك شى للصدفة او الحظ ، اهتمت بكل الجوانب وابرزها العسكرية والسياسية والدبلوماسية والجماهيرية والتنظيمية والاعلامية.. وقبل كل شيئ بوضوح الهدف ووحدة القيادة وإلالتفاف الشعب والجماهير حول تلكم القيادة العظيمة ، بالايثار والتضحية والايمان المطلق ان الارادة تنهي كل ما هو مستحيل وهي بذلك لنا  مدرسة حافلة بالدروس والعبر والتجارب والخبرات .
اليوم وفي هذه الندوة العلمية نستلهم تلك الدروس بمنهجية من خلال اجابتنا على جملة من الاسئلة :

ما هو الارث النضالي التحرري التراكمي الذي مثل ابرز واهم مقومات انطلاق ثورة اكتوبر  وما هي ضمانات انتصارها ؟.

كيف تعرض هذا الارث والتاريخ للمحو في محاولة ليمننة ثورة اكتوبر وسلخها عن هويتها؟
كيف حافظت ثورة اكتوبر المجيدة على اصالتها الجنوبية وعلى تجددها امجادا واجيال؟

كيف خاضت ثورة اكتوبر والى جانب الكفاح المسلح، تجربة متميزة في المعركة السياسية والدبلوماسية وانجزت الاستقلال الوطني الجنوبي في ال ٣٠ من نوفمبر  .. كيف عززت في هذا المعترك المكانة الدولية للدولة الجنوبية الواليدة وحمايتها ؟
وعلى ضوء تجربة ثورة اكتوبر في انجاز الاستقلال الاول وحماية الدولة والوليدة وقتذاك ..  ماهي التحديات الداخلية والخارجية المعاصرة للثورة الجنوبية ومشروعها في استعادة الدولة.. ومتطلبات حمايتها وتعزيز اقتدارها الدفاعي والأمني ؟

وفي المجمل ..  إن هذه الندوة العلمية والقيمة الاستثنائية في اوراقها وبحضوركم الكريم ، تأتي في سياق إستلهام تجربة ثورة اكتوبر لتجاوز تعقيدات المرحلة الراهنة لثورتنا التحررية الثانية عسكريا وسياسيا ودبلوماسيا وفي مختلف الجوانب.

إن ثورة اكتوبر حافلة بالعظات والعبر والنجاحات الاستثنائية ومنوط علينا إستيعاب ذلك والاستفادة منها في مواجهة تحديات الحاضر والمستقبل ، وبكل تأكيد ان اوراق العمل المقدمة في هذه الندوة قد طرقت هذا الجانب الهام بإستفاضة وفي ظرف يحثنا الى إثراء هذا الإلهام المجيد .

نحن اليوم وفي هذه المرحلة الحاسمة والاستثنائية التي يمر فيها الجنوب وثورته التحررية المعاصرة،  في امس الحاجة لاستلهام ارادة ومآثر وامجاد وخبرات الاجداد والاباء صناع ثورة 14 اكتوبر المجيدة الذين قهروا اعتى امبراطورية استعمارية".