آخر تحديث :الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 11:25 م

عرب وعالم


ملكة جمال دولة عربية تزور اسرائيل وتثير ضجة.. تفاصيل

الأحد - 31 ديسمبر 2023 - 11:18 م بتوقيت عدن

ملكة جمال دولة عربية تزور اسرائيل وتثير ضجة.. تفاصيل

عدن تايم/خاص

‏أثارت ملكة جمال العراق السابقة سارة عيدان، غضباً واسعاً في مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما زارت إسرائيل وهي ترتدي زيا عسكريا

ونشرت عيدان صوراً على صفحتها في "إنستغرام"، تظهر لقاءاتها مع جنود الجيش الإسرائيلي في مستوطنات في غلاف غزة، وعلقت عليها قائلة "قمت اليوم بزيارة كفار عزة، المكان الذي أدى فيه الرعب المفجع الذي خلفه تسلل حماس إلى مذبحة راح ضحيتها عائلات إسرائيلية بريئة في منازلها"، مضيفة "على بعد ميل واحد فقط من غزة، شهدنا قيام القبة الحديدية باعتراض الصواريخ التي أطلقتها حماس"

‏كما أضافت "لقد أحضرت زيي القديم من العراق لأكون مستعدة نفسياً، لكنني مازلت مصدومة وعجزت عن التعبير. لم يسبق لي أن رأيت في حياتي، حتى في ظل إرهاب داعش، مثل هذه الوحشية"

وتعرضت الشابة العراقية لانتقادات لاذعة في التعليقات على الصور، وهاجمها متابعوها العراقيون خصوصاً بشكل عنيف

وسارة عيدان هي عارضة أزياء وموسيقية عراقية أميركية، وعلى الرغم من أنها ناشطة في حقوق الإنسان فإنها أثارت الجدل في عام 2017 بعدما نشرت صورة لها تجمعها بملكة جمال إسرائيل التي تدعى عدار غاندلزمان، ضمن الاستعدادات لمسابقة ملكة جمال العالم في لاس فيغاس

شعور بالغثيان

وبحسب صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، زيارة عيدان في خانة تضامنها مع الدولة اليهودية، ونشر مقابلة أجرتها القناة 12 معها، أوضحت خلالها أن زيارتها لإسرائيل تهدف إلى إظهار حقيقة ما حدث في 7 أكتوبر، لمتابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي، والذين يبلغ عددهم عشرات الآلاف، وغالبيتهم من العراقيين

وعبّرت المرشحة لتمثيل الدائرة الثلاثين للكونغرس في كاليفورنيا عن شعورها بالغثيان عند سماعها طلاباً في الجامعات الأميركية يقولون إن هجوم حماس كان بمثابة عمل من أعمال الدفاع عن النفس، وقالت يوم الثلاثاء "أريد أن يشاهدوا حجم الفظاعة التي أدت إلى الحرب في غزة. العالم يهتف بشعار تحرير فلسطين، لكن الأمر لم يكن أبداً هكذا. إن قتل العائلات البريئة وحرق أفرادها أحياء ليس تحريراً لفلسطين بل إرهاب"

يذكر أن عيدان حين كانت بعمر 18 عاماً في 2008، وبعد تعلمها اللغة الإنجليزية أثناء لجوئها إلى سوريا بسبب الحرب في العراق، عرضت خدماتها كمترجمة للقوات الأميركية في العراق

ويشغل المقعد الحالي الذي تترشح له عيدان في الكونغرس، النائب الديمقراطي آدم شيف، وهو من المدافعين عن إسرائيل ويعتزم التنازل عن المقعد للترشح لمجلس الشيوخ الأميركي في عام 2024