آخر تحديث :السبت - 20 أبريل 2024 - 01:32 ص

تحقيقات وحوارات

الكفيف مازن علاء لصحيفة عدن تايم :
اجعل من اعاقتك مصدر طاقتك وقوتك

الأربعاء - 28 فبراير 2024 - 07:29 م بتوقيت عدن

اجعل من اعاقتك مصدر طاقتك وقوتك

حوار أجرته / نوال باقطيان

اجعل من اعاقتك مصدر طاقتك وقوتك

واجهت العديد من التحديات  والمليشيات الحوثية حظرت حسابي على التك توك

اتمتع بمهارة اتخاذ القرار وتقييم اعمال الجمعيات الخاصة بذوي الاعاقة البصرية

لدي العديد من المهارات كتقديم البرامج والارتجال في التغطيات الاعلامية

لي الفخر ان اكون عضوا في نقابة الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين

طموحاتي تأسيس جمعية وطنية في الجنوب تنضوي تحت رايتها جميع الاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية



مازن علاء محمد ثابت شاب في الثامن عشر من عمره من ذوي الاعاقة  البصرية ، استطاع رغم صغر سنه  وكونه كفيف حجز مساحة في بلاط صاحبة الجلالة  فهو عضو في نقابة الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين وحائز على تصريح بممارسة نشاطه الاعلامي من الهيئة الوطنية للاعلام الجنوبي ، بالاضافة الى انه عضو في منظمة اكون الدولية لذوي الاعاقة البصرية ، المنسق العام للعلاقات العامة في جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين ،رئيس مبادرة "انا وانت من أجل المكفوفين" ، وعلى الرغم من صغر سنه  ومن ذوي الاعاقات البصرية يمتلك العديد من المهارات والهوايات منها هوية الترحال والتعرف على الثقافات المتعددة ، ناشط اجتماعي وتكتوكر يقدم محتوى لدعم الاشخاص من ذوي الاعاقات البصرية من خلال توعية المجتمع بكيفية التعامل مع الكفيف وابرز الصعوبات التي تواجه ، وللتعرف عليه عن كثب التقيت بالكفيف مازن علاء  وكان هذا اللقاء :
_ كيف كانت رحلتك مع الاعاقة البصرية ؟

كنت كفيف منذ الولادة جراء ضعف حاد في النظر نتيجة اصابتي بمياه زرقاء ومياه بيضاء ، ولقد اجريت   العديد من العمليات الجراحية لكن بسبب نقص الجرعة الطبية  فقدت البصر كليا ، والذي بعده قمت بوقفة مع نفسي للتأقلم مع الوضع الجديد الذي كان وضع مأساوي بالنسبة لي  ،حاولت بعدها تقبل اعاقتي بصدر رحب ، وفي عام ٢٠٢٠ التحقت بجمعية رعاية وتأهيل المكفوفين في العاصمة عدن.
_حدثنا عن بداياتك في عالم ذوي الاعاقة وانطلاقك في عالم الاعلام والصحافة  والنشاط  الاجتماعي  ؟

بدأت انطلاقتي منذ عام ٢٠٢٠م عندما اصبحت عضو في جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين ومن ثم اخذت دورة في معهد النور  في كيفية  القراءة عن طريقة برايل ،ومن هنا واجهت العديد من التحديات واذا قمت بذكر كل تلك التحديات التي واجهتها لن اتوقف .
بعدها اخذت العديد من الدورات التدريبية في مجال العمل المؤسسي  والاعلام والعلاقات العامة  والتنمية البشرية وعلم النفس وتطوير الذات وفي مجال الاتكيت والتعامل مع الاشخاص من ذوي الاعاقة وهذا المجال جميل جدا يقوم بتدريب الاصحاء بكيفية التعامل مع الاشخاص من ذوي الاعاقة من ذويهم والمحيطين لهم

_وماذا عن مؤهلاتك العلمية والمهنية ؟

إلى جانب الدورات التي ذكرتها انفا حصلت على دبلوم في tot في مجال تدريب المدربين ،كما اصبحت مدرب للاشخاص من ذوي الاعاقة او الاصحاء في فن الاتكيت ، الى جانب حصولي على دبلوم صحافة وإعلام بالتعاون مع مركز البناء الانساني في ماليزيا واتحاد العربي للمكفوفين في قطر ومركز اروب في سوريا وهذه شهادة دولية صعب الحصول عليها حتى من الاصحاء  خصوصا وانها تعمد في مركز البناء الانساني في ماليزيا ، والذي قمت بتقديم برنامج  خلاله كمشروع تخرج من الدبلوم  الذي نال استحسان الزملاء والمعلمين وتعمدت  شهادة الدبلوم في مركز اروب في سوريا ومن ثم اعتمادها في مركز اروب والاتحاد العربي للمكفوفين في قطر .


_ ماهي ابرز نشاطاتك  ومهاراتك الاخرى ؟
بعد ما اخذت الدورات بمختلف المجالات اصبحت تكتوكر اقدم محتوى في صفحات التك تك عن حياة المكفوفين وقد نال نشاطي على التك تك استحسان المتابعين سواء كان في الخليج والشارع العدني وتواصل معي التكتوكر العدني ميدو الذي اشاد بالمحتوى الذي اقدمه تحت عنوان الكفيف مازن علاء واستمر نشاطي على التك تك لمدة ستة اشهر ،لكني تلقيت العديد من المضايقات من المجتمع الشمالي وقام اشخاص متطرفون من المليشيات الحوثية بحظر صفحتي على التك تك اثناء اقامتي في المملكة العربية السعودية ، والذي كنت على وشك اقامة بجولةرسمية مع الاستاذ سعود القحطاني التكتوكر معروف في المملكة ،الامر الذي ازعجني كثيرا لكن هذا الامر لم يستطيع اعاقتي في المضي قدما في انشطتي  فأنا انسان اولد من رحم المعاناة والاعاقة.
وبالاضافة نشاطي لدي العديد من الهوايات والانشطة منها حب الترحال فقد زرت مصر مرتين في عام ٢٠٢٣ وخلال زيارتي لجمهورية مصر عرجت على محافظة الاسكندرية وقمت بزيارة  المعالم السياحية هناك كما قمت بزيارة المملكة العربية السعودية ، وبعد عودتي من جمهورية مصر قمت بزيارة مدينة المكلا ثم عدت إلى مدينة عدن لممارسة مهامي كمنسق للعلاقات العامة في جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين.
ولدي العديد من المهارات كتقديم البرامج والارتجال في التغطيات الاعلامية كما اتولى عادة مهام تقديم المؤتمرات الخاصة بذوي الاعاقة البصرية والتحدث نيابة عن الاشخاص من  ذوي الاعاقة البصرية ، وقريبا ساتولى مهام سفير لدى منظمة اكون لذوي الاعاقة البصرية في الجنوب.
كما اتمتع بمهارة اتخاذ القرار وتقييم اعمال الجمعيات الخاصة بذوي الاعاقة البصرية

_ صف لي شعورك وانت حصلت على بطاقة الانضمام لنقابة الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين ؟
شعور جدا جميل ولي الفخر اني اكون ضمن نقابة الصحفيين والاعلاميين الجنوبيين كما اتقدم يالشكر للاستاذ عيدروس باحشوان لتقبله فكره انضمامي للنقابة والشكر موصول للاستاذ مختار اليافعي الذي غمرني باهتمامه وقدم لي الكثير من الدعم.

_ انت رئيس مبادرة انا وانت من اجل المكفوفين حدثني مزيدا عن هذه المبادرة ؟
مبادرة انا وانت من اجل المكفوفين مبادرة تعنى  بالاشخاص ذوي الاعاقة ، اهداف المبادرة تدريب وتأهيل المكفوفين في الجنوب و تسليط الضؤ اعلاميا على الاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية من الناجحين ،كما تهدف إلىايصال فكرة عن الكفيف للمجتمع وذلك من خلال توعيته بطريقة التعامل مع الكفيف
كما تهدف المبادرة توحيد صفوف المكفوفين ودمجهم تحت مظلة جمعية وطنية للمكفوفين في الجنوب ،فلابد ان نحتوي كافة المكفوفين وننأى بهم بعيدا عن الجمعيات والمؤسسات ذات الاتجاهات السياسية .
اما عن انشطه المبادرة كانت توعوية ثقافية اغاثية حيث قدمت خلال عامي ٢٠٢٠ و٢٠٢١م سلل غذائية للاسر الاشد فقرا من الاشخاص الذوي الاعاقة البصرية
وكان التركيز في مبادرتنا بشكل عام على دمج الاشخاص من ذوي الاعاقات البصرية في المجتمع وانطلاقه سواء في مجال عمله او دراسته ،كما تعد مبادرتي اول مبادرة تعنى بالاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية.
وتعد مبادرتي الاول على مستوى الوطن العربي التي تعنى وتمثل شريحة ذوي الاعاقة البصرية فقط
٧_ ماهي طموحاتك ؟
طموحاتي كما اخبرتك سابقا تأسيس جمعية وطنية في الجنوب تنضوي تحت رايتها جميع الاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية بمختلف  الفئات وتكون مقر الجمعية في العاصمة عدن
٨_ ماهي طموحاتك على الصعيد الشخصي ؟
على المستوى الشخصي كمازن اطمح لاشياء كثيرة وكل يوم لدي هدف جديد في الحياة ،كلما اصل إلى هدف يأتي امامي هدف اخر للوصول له ،وفي الوقت الحالي كل امنياتي تختص بالاشخاص من ذوي الاعاقة البصرية
٩_ كلمة اخيرة تود توجيهها للاشخاص من ذوي الاعاقة ؟
رسالتي إلى كل كفيف الحياة لا تتوقف عند فقدان شيء ،الحياة تستمر ويجب عليك ان تجعل املك في الله عز وجل هو نصيرك في الدنيا وحسبك في الاخرة ،وبنفس الوقت اجعل من اعاقتك مصدر طاقتك وقوتك.