آخر تحديث :الأحد - 14 أبريل 2024 - 09:45 م

عرب وعالم


الاحتلال الإسرائيلي يعدم 50 مدنيا بمجمع الشفاء

الثلاثاء - 19 مارس 2024 - 10:31 م بتوقيت عدن

الاحتلال الإسرائيلي يعدم 50 مدنيا بمجمع الشفاء

عدن تايم/متابعات:

قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إن جيش الاحتلال الإسرائيلي أعدم أكثر من 50 مدنيا في أثناء اقتحامه مجمع الشفاء الطبي بمدينة غزة، في حين أفاد مراسل الجزيرة بسقوط شهداء جراء قصف منزل بمحيط المجمع الذي تواصل قوات الاحتلال اقتحام منشآته وتطويقها لليوم الثاني على التوالي.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي اليوم الثلاثاء -في بيان- "اعترف جيش الاحتلال الإسرائيلي بارتكابه مجزرة دامية من خلال إعدام أكثر من 50 مدنيا فلسطينيا واعتقال قرابة 200 آخرين في مجمع مستشفى الشفاء الطبي ومحيطه بمدينة غزة، في جريمة حرب واضحة وانتهاك فاضح للقانون الدولي".

وأضاف المكتب "كما تلقينا معلومات ميدانية عن إعدام جيش الاحتلال لعدد من الأطفال من بين الذين تم إعدامهم من المدنيين والمرضى والنازحين".

وذكر المكتب أن الهجوم على مجمع الشفاء أدى في المجمل إلى استشهاد وإصابة أكثر من 250 مدنيا، كما أحرقت بعض المرافق داخل المستشفى، جراء العملية التي شارك فيها مئات من جنود الاحتلال المدججين بالسلاح والكلاب البوليسية والدبابات والطائرات المسيرة والمروحية، وفقا للبيان.

"تغطية على الإخفاق"
من جانب آخر، قالت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) -في بيان اليوم الثلاثاء- إن استمرار العدوان على مجمع الشفاء والمنطقة المحيطة به هو محاولة من الاحتلال "للتغطية على إخفاقه في تحقيق أي من أهدافه العسكرية التي أعلن عنها، باستثناء استمراره باستهداف المدنيين الآمنين تنفيذا لمخططه المعلن بتهجير أبناء شعبنا عن أرضهم".

وحذرت الحركة من مواصلة استهداف المدنيين والمراكز الطبية المحمية بالقانون الدولي، ودعت جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والأمم المتحدة إلى التحرك الجاد والعاجل "لوقف المجزرة الصهيونية المستمرة ضد مستشفى الشفاء، والأطفال والمدنيين العزّل الذين يتعرضون للتجويع والإبادة".

من ناحية أخرى، قال المتحدث باسم الدفاع المدني في غزة محمود بصل إن الوضع خطير في محيط مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة.

وأوضح أن فريق الدفاع المدني يتلقى مناشدات من الأهالي بوجود شهداء ومصابين تحت الأنقاض في المناطق التي يتوغل بها جيش الاحتلال في محيط المجمع الطبي.

وفي وقت سابق، قال الصحفي سائد رضوان للجزيرة إن الجيش الإسرائيلي أمر سكان محيط مجمع الشفاء -الذي يقع في حي الرمال ويضم آلاف النازحين- بمغادرة منازلهم.

وأضاف رضوان أنه لا يوجد اتصال مع الذين احتجزتهم قوات الاحتلال داخل المجمع خلال اقتحامه أمس الاثنين.

سلسلة غارات
وأفاد مراسل الجزيرة -اليوم الثلاثاء- بسقوط شهداء في قصف إسرائيلي على منزل في محيط مجمع الشفاء.

وأكد المراسل أن قوات الاحتلال تقوم بعمليات تفتيش داخل المجمع، وأنها اعتقلت عشرات من النازحين الموجودين فيه.

وأضاف أن قناصة إسرائيليين يعتلون أسطح منازل في محيط المجمع الطبي، ويطلقون النار على كل من يتحرك.

وأشار مراسل الجزيرة إلى أن الطائرات الحربية الإسرائيلية شنت سلسلة غارات على أنحاء متفرقة في مدينة غزة، واستهدفت بشكل خاص المناطق الغربية من المدينة، بينما تواصل الآليات ودبابات الاحتلال قصفها المدفعي على مخيم الشاطئ ومحيط مجمع الشفاء.

واستشهد وأصيب فلسطينيون جراء قصف إسرائيلي على دوار الطيران في شارع الثلاثيني وسط غزة وعلى أحياء سكنية في رفح جنوبي القطاع.

وقد أعلنت وزارة الصحة في غزة ظهر اليوم أن الاحتلال ارتكب 9 مجازر ضد العائلات في القطاع خلال الـ24 ساعة الماضية، وصل منها إلى المستشفيات 93 شهيدا و142 إصابة.

وبذلك يرتفع عدد الشهداء منذ بداية الحرب على غزة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 31 ألفا و819 شهيدا، والإصابات إلى 73 ألفا و934 جريحا.

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي مقتل قائد في غرفة عمليات اللواء 401 خلال معارك في محيط مجمع الشفاء الطبي غربي مدينة غزة، حيث تواصل كتائب القسام التصدي لقوات الاحتلال المتوغلة في تلك المنطقة.


تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي فيديو مؤثرا لطفل وهو هارب من قصف الاحتلال الإسرائيلي لمحيط مجمع الشفاء، كان يبكي ويردد “وحياة ربنا خايف” من هول القصف.

يرى محللون سياسيون أن إعادة جيش الاحتلال اقتحام مجمع الشفاء يعطي دليلا واضحا لفشله في تحقيق أي إنجاز من عملياته السابقة بشمال غزة، كما يأتي في سياق مساعيه لإفشال تجارب إيصال المساعدات الناجحة بالشمال.