آخر تحديث :الثلاثاء - 16 أبريل 2024 - 10:31 ص

كتابات واقلام


عفراء الحريري دحباشية

الإثنين - 08 أغسطس 2016 - الساعة 01:27 ص

رفقي  قاسم
بقلم: رفقي قاسم - ارشيف الكاتب


هذا ما قاله تختر من الدكاترة وهو بعيدا عن مجال الصحة ومن مثله كثر ومثقال ما لديهم من علم يقل كثيرا عن مثقال وزن كرتون الشهادة التي يحملونها وهم اذا المفلسون لا حسنات ولا علم لأنهم لا يناقشون حيثيات ما يكتب ويقال وإنما من هو الكاتب وايش اصله وهؤلاء من قلت فيهم انا وأقول " اصابوني بجهلهم بمقتل " او قتلوني بجهلهم !! فعدن يا قوم كانت ثالث ميناء بعد نيويورك وليفربول ، ومن لا يعرف ال الحريري لا يعرف عدن ومن لا يعرف القامة والهامة الدكتور خالد حريري رفيق درب الفقيد عمر الجاوي لا يعرف نضالات رجالات عدن ومن لا يعرف ال باشراحيل وجرجرة وال لقمان وبيت مُجوًر وشكري وبيت البيضاني لا يعرف عدن ، قد تستغربون لماذا حصرت هذه الاسماء لأنهم ببساطة صهوراً وأنساب . قرأت ما قلتيه سيدتي عفراء ورد مكتب المحافظ الذي جاء مؤكداً بعض صحة كلامك دون قصد لو نظرنا الي اسمائهم والمؤهلات ، وما قلتيه لا شك عن قناعة ذاتية ويقين مما عانيتيه انتِ ونحن وغيرنا كثر وعدن الاهم لما وصل حالها ومن توظيف اقربائنا وأولادنا والآخرون وهم يحملون الشهادات العلاء بتخصصاتهم ومع ذلك هم في محلك سر ،، ولكنك سيدتي نسيتي ايضا ان عدن ميناء وفيها من الاعراق الكثير ،، والعدانيا نوعان الاول يأكل بلجعٍ والأخر يأكلون باللجعين فمعظم الاول عانوا ببقائهم فيها من مصائب الدهر وأخرهم حرب اوغاد الحوافيش وليس لهم بديلاً عنها ولا مخرج ، اما النوع الثاني فروا معظمهم هربوا الي اللجع الاخر ،، وهنا بالتأكيد لا ننسى من جاءوا من القريب منها والأبعد فالأبعد ومن المهجر والاغتراب ليدافعوا عنها ومنهم من استشهد مع ابنائها وجُرح وهي اي عدن بالنسبة لهم ولنا الروح والقلب . لا نلوم السيد المحافظ لان مهامه كثيرة ولكن لومنا فقط على عدم اطلاعه على ما يدور وعلى ردود افعال مكتبه ليس الا ونلوم ايضاً أفعال عدانيا النوع الاول بسكوتهم عما يجري انطلاقاً من مفهوم " اللهم نفسي نفسي " . سيدتي سكتنا جميعا عقدين ونيف من زمن وحدة الهم والغم وما الضير لو ننتظر قليلا ونلمح تلميحا ،، شكرا سيدتي الناشطة عفراء الحريري لقد فضحت بعض الخلق !! م . رفقي قاسم 7اغسطس2016م-عدن