آخر تحديث للموقع : الإثنين - 15 أغسطس 2022 - 09:27 م

كتابات واقلام


ايزي كوم ايزي جو !

الأربعاء - 29 سبتمبر 2021 - الساعة 11:53 م

علي منصور
الكاتب: علي منصور - ارشيف الكاتب


مثل انجليزي يعني بالمعنى الدارج والعدني القح ، تجي أو تروح زي بعضه.
سبع سنوات مرت علينا عجاف ونفس البضاعة الفاسدة هي هي تراوح مكانها .. والبلاد والعباد حالها من سيئ إلى أسوأ؟!

ونفس والوجوه وان تغيرت بعض الأسماء ، كما هي حليمة وعادتها القديمة ، طالعة نازلة .. تحف بكيس فاضي .. فيجي من يجي ويروح من يروح .. لو في شمس طلعت أمس .. واللي ما نفع أمه ما نفع خالته؟!

هؤلاء مشروعهم الفاشل.. مشروع آخر .. وهدفهم الذي يجمعهم كلهم مهما اختلفوا .. هو سرقة انتصاراتنا التي قدمنا من أجلها قوافل الشهداء والجرحى والأسرى وانبل واقدس واكبر واغلى التضحيات .. واختطاف مشروعنا الوطني المتمثل بحقنا في تقرير مصيرنا وتحرير أراضينا واستعادة دولتنا؟!

هولاء مستعدين وكما يفعلوا يوميا منذ سبع سنوات وعلى مرأى ومسمع الحلفاء والأصدقاء أن يسلموا الرأية والجمل برمته للحوثي أو لأي شمالي آخر .. ولا أن يعترفوا لنا بواحد في المأة من حقنا الشرعي في الحياة كشعب وأرض وثروة ودولة؟! وهذا هو القاسم المشترك الذي يجمعهم كلهم من منطلق ثقافتهم الدونية نحونا واطماعهم المشتركة في كل ما نملكه شرعا وقانونا وكلما نحققه بأيدينا؟!

إذن لا نعلق عليهم اي امال مهما جاؤا ومهما راحوا.. ومهما حلوا أو رحلوا؟! فمجيئهم هو فقط للبحث عن ابسط ذريعة أو حجة للرحيل الجاهز والمتوقع باي لحظة وأقل فرصة يجدونها مبررا لذلك .. ليتنصلوا كالعادة عن واجباتهم الملقاة على عاتقهم وتعهداتهم للأشقاء والأصدقاء في الإقليم والمجتمع الدولي وضغوطاتهم المستمرة عليهم ، ممن اجبروهم في بيان سفراء الدول الرباعية الأخير الصادر قبل اسبوع بالعودة إلى عدن .. فعلينا أن نكون أكثر هدوء ورزانة وضبط نفس واعصاب والسنة.. وأن لا نعطيهم فرصة ثمينة كهذه التي جاؤا تحديدا من أجلها وينتظروها منذ لحظة وصولهم بفارق الصبر ؟!

فيجي من يجي ويروح من يروح .. ايزي كوم ايزي جو .. والشاطر يفهم .. والحليم تكفيه الاشارة!

كتب/ علي منصور الوليدي