آخر تحديث للموقع : الجمعة - 01 يوليه 2022 - 12:35 ص

كتابات واقلام


ايها الرئيس لا نريدك تتألم

الخميس - 23 يونيو 2022 - الساعة 10:39 م

د.علي محمد جارالله
الكاتب: د.علي محمد جارالله - ارشيف الكاتب


خرج علينا رئيس مجلس القيادة الرئاسي بتغريدة يقول فيها انه متألم بشدة، و مهتم بالإحتجاجات الشعبية في عدن، و لم ينسى ان يصف عدن بالحبيبة، و الأجمل في قوله انه يعرف الأسباب و المبررات.
إذاً فخامته يعرف انه لا توجد كهرباء في عدن (الحبيبة)، و اسعار الوقود مرتفعة، و يقابلها إنخفاض مستمر للعملة المحلية، و الشعب لا يقبض راتبه، لهذا هو يتألم.
و من أجل تخدير الشعب (الحبيب) طلب منهم منحه مزيدأ من الوقت ليحل هذه الأزمات المركبة!!
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
بادئ ذي بدء، الشعب لم يطلب منك، و لا من مشاورات الرياض ان يأتونا برئيس يتألم، يكفي ان الشعب هو من يتألم، انت هنا لتحل مشاكل الشعب، و ليس لتعطيه حُقن تخدير، و تصمت عن فشل و فساد الحكومة و رئيسها.!!
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
إذا سألت ابسط مواطن في شوارع عدن فلن يحتار في تشخيص ما ذكرته فخامتك بمصطلح "ازمات مركبة"، و سيكون سهل عليه شرح اسباب هذه الأزمات و بسهولة حتى يبعد عنك الألم الذي اصابك.
اولاً: العناد المتجذر في هذه الحكومة منذ تشكيلها هو احد اسباب ما يعانيه الشعب.
ثانيا: فشل الحكومة و رئيسها فهي تخلق يوميا مشاكل للشعب تبدأ صغيرة ثم تكبر حتى تصبح قضية وطنية تهم الجميع.
ثالثاّ: حل الأزمات في عدن و المناطق المحررة ليس صعباً كما يدعي رئيس الوزراء، و لكنه يحتاج لعقلاء و مفكرين يديرون الحكومة، هل تعرف انه لا توجد وزارة او وزير للإقتصاد في هذه الحكومة؟ و لكن موجود ما يمكن ان نسميه أقتصاد ظل، أو مخفي أو موازي ممثلاً بأولاد هائل سعيد.
رابعاً: لا يوجد في حكومة معين عبدالملك اي وزير متخصص في عمل وزارته ما عدا العسكريين.
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
المطلوب منك توجيه الحكومة بحل الأزمات المُركّبة فوراً فهذه مهمتهم كتنفيذيين، و ليست مهمتك كرئيس، فإما ان يضعوا تصوراً لحل فوري لهذه الأزمات، او يرحلوا غير مأسوف عليهم.
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
الأراضي المحررة تسير على رؤوس أصابع قدميها وسط حقول ألغام أقليمية و دولية، و امام الحكومة تحديات كبيرة يجب عليهم حلها فوراً، و عليك الطلب فوراً من الحكومة المراجعة بشتى الوسائل و تشخيص الواقع الذي تعيشه البلاد هذه الأيام.
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
هذه الحكومة تقود البلاد نحو الهاوية، بل و فقدت الثقة ما بينها و المواطنين، و جعلت هناك حاجز نفسي مؤلم بينهما
معظم بلاد العالم لديها قوانين و مبادئ و أسس تكفل تحقيق العدالة الاجتماعية و عدم إستنزاف الفقراء و الموظفين!! و حكومة معين تجلد الشعب يومياً، و هي مرفهة معكم في قصر معاشق.
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
ما تقوم به الحكومة الآن من إدارة للبلاد عمل غبي و اقتصاد غير منتظم بل معدوم و لا يدخل ضمن حسابات الناتج المحلي للدولة، عليك ان تخبر الحكومة و الشعب بما هو واجب عمله في هذه المرحلة المهمة؟ هل لديك صيغة ما تربح فيها كل أطراف المعادلة تجنباً للوصول إلى نقطة اللاعودة؟
يا فخامة رئيس مجلس القيادة الرئاسي،
هي ازمة مركبة كما قلت انت، و ايضا متداخلة، فإذا استمر عناد معين عبدالملك بهذا الشكل ستكون النتيجة (لعبة صفرية) فيها طرف خاسر و طرف رابح.
الخلاصة:
ــــــــــــــــــــــــــ
شعب الجنوب له تجربة في رفض الإستعمار بكافة وسائله، فتاريخ شعب الجنوب حافل بنضال شعبه طلباً للحرية وحفظاً للسيادة الوطنية، فأحذروا غضب الشعب الجنوبي.

د. علي محمد جارالله
23 يونيو 2022م