آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 02:10 ص

كتابات واقلام


التغيير لايكون بالإساءة والتشهير والخلع

الثلاثاء - 16 أغسطس 2022 - الساعة 10:48 م

جمال مسعود علي
بقلم: جمال مسعود علي - ارشيف الكاتب


يؤسفني ماجرى لمقام مكاتبكم استاذ محمد عبدالرقيب الرقيبي مدير عام مكتب التربية والتعليم عدن ، ومعالي وزير التربية والتعليم من الاساءة ، لكن علينا جميعا ان نعلم ، ان المحاسبة في حال وجود خطأ اداري او مالي او اجرائي فالإجراءات الادارية والقضاء سيفصلون بيننا وبينكم ، لا عذر لأحد منا او منكم.

عذرا زملائي في نقابة المعلمين والتربويين الجنوبيين فرع العاصمة عدن لست معكم فيما اقدمتم عليه من تنفيذ وقفة احتجاجية امام مكتب التربية والتعليم في العاصمة عدن ورفعتم شعارات تطالب بان يطير مدير مكتب التربية والتعليم الدكتور محمد الرقيبي ، لست هنا بصدد الهجوم او الدفاع عنكم او عنه ، لكن ينتابني تخوف كبير من تبعات الاسلوب الانفعالي الغير مبرر الذي يقتحم المحظور ويفتش في الاماكن الخطا عن اساليب التغيير ومكافحة الفساد فالسلاح المستخدم ذو حدين لك وعليك ، فطريقة التحشيد والتجمهر ليست الطريقة المثلى ولا الانسب في تغيير او تعديل اجراء معين ، فلدينا تجارب ناجحة ولدينا أيضا تجارب مريرة ، قتشكيل لجنة نقابية رفعت دعوى قضائية إمام المحكمة الادارية كانت تجربة ناجحة كسبت فيها النقابة حكما قضائيا بتمكين المعلمين من استحقاقات قانونية والزام المدعي عليه ( الجانب الحكومي ) بتنفيذ الحكم لصالح المدعي ( نقابة المعلمين ) ، كما ان تكاتف طاقم مدارس في عدن والمعلا والشيخ عثمان مطالب بتغيير مدراء مدارس عبر الاجراءات الادارية آتت اكلها واستجابة الجهات ذات الاختصاص لمطالب طواقم المدارس فاجرت تغييرت ادارية وفقا لرغبة المعلمين.

ان اللجوء الى التجمهر والاحتشاد المدفوع نحو تغيير اداري في موقع معين قد يحقق بسبب الضغط والالحاح مايطلبه التجمهر والاحتشاد ، لكن خطورته ستهدد مستقبل العمل الاداري حيث من الممكن الاتجاه نحو التجمهر والاحتشاد المضاد والضغط في الاتجاه الاخر المطالب بتغيير من تم تعيينه بدل التغيير الاول وهذه ستفتح أبواب الجحيم على الاجراءات الادارية وستفقد القرارات الادارية قوتها وهيبتها ، والسبب هو اللجؤ الى الاساليب سهلة الاختراق والتخريب.

كان علينا كنقابة ان نقدم ملفا متكاملا عن فساد اي مدير نطالب بتغييره حتى يكون منطقنا قانوني وسليم الاجراء الاداري وآمن عند التنفيذ ، لايتعرض لتحشيد وتجمهر مضاد يودي بقرار التغيير الى التغيير المضاد ، وهكذا لن تسلم ولن تتوقف اساليب التجمهر والاحتشاد الذي قد يصل الى درجة احتشاد الطلاب مدفوعين من اطراف خارج المدرسة يقفون بالساحة يطالبون برحيل معلمة او مديرة مدرسة ، فالصفوف الدراسية ومكاتب المعلمين ومكتب مدير المدرسة ومدير ادارة التربية ومدير عام التربية ووزير التربية لايتم خلع من فيها بالتجمهر والاحتشاد ، فهذه ظاهرة مزدوجة المفعول لك وعليك وكما تدين تدان ومافعلته بهم اليوم مؤكد سيفعلونه بك غدا ، ولن تسلم الادارات المدرسية والتربوية بعد اليوم من التجمهر والاحتشاد المطالب بالتغيير عبر الخلع
نصيحتي اوجهها لنفسي اولا ولسائر المعلمين والتربويين الجنوبيين دعونا من استخدام التغيير بالخلع عبر الاحتشاد والتجمهر فمخاطره اكبر مما نتوقعه ، وسياتي يوم نعض فيه اصابع الندم حينما نجد من يتطاول علينا في الصفوف الدراسية او ساحة المدرسة ويخرج مدفوعا ضدي او ضدك ويطالبنا بالرحيل .. المدارس والادارات والمكاتب التربوية لايخلع من بداخلها البتة ، ومن ثبت فساده وجبت محاسبته اداريا واجرائيا وقضائيا في ساحات بعيدا عن أبواب الصفوف وادارات المدارس وادارات ومكاتب التربية.