آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 10:43 ص

كتابات واقلام


صنعاء ما بين انقلابي (21) و (26) من سبتمبر

الأحد - 17 سبتمبر 2023 - الساعة 07:47 م

د.صبري عفيف العلوي
بقلم: د.صبري عفيف العلوي - ارشيف الكاتب


اليمن المرهون بالتبعية منذ انقلاب السادس والعشرين من سبتمبر 1962م حتى انقلاب 21 سبتمبر 2015 ففي الانقلاب الاول في مطلع الستينات من القرن الماضي خاض اليمنيون صراعا دمويا وبدعم من قبل المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية دام 8 سنوات ثم لحقه مبادرات واتفاقيات استمر التفاوض عليها حتى عام 1970، وتم تنفيذ المصالحة الوطنية أو ما سمي حينئذ بالوحدة الوطنية اليمنية بين الجمهوريين والملكيين، دخلت بمقتضاه شخصيات ملكية في الحكومة والبرلمان، وشُكل المجلس الجمهوري من الطائفتين "الزيدية والشافعية". وتقرر منح الشّوافع منصب نائب رئيس الجمهورية، أو رئاسة مجلس الوزراء، وأن يكون الرئيس منتمياً إلى الطائفة الشيعية الزيدية.

مصالحة وطنية تمت في لقاء تاريخي في جده حضره الجانب اليمني والسعودي ظلت سرية بل ظلت محرمة التداول وكان التوقيع عليها بزعامة الفريق (الجمهوملكي).

ومن أبرز البنود في تلك الوثيقة هي انشاء اللجنة الخاصة اليمنية السعودية التي تختص بتبادل الرأي والمشورة في تكوين وانشاء وتعيين قيادات الأجهزة الأمنية والاستخباراتية.

وقد وصف الشاعر عبدالله البردوني هذه الحال قائلا:

أميرَ النَّفطِ نحنُ يدا
كَ نحنُ أحدُّ أنيابِكْ
ونحنُ القادةُ العَطشى
إلى فضلاتِ أكوابِكْ
ومسؤولونَ في (صَنعا)
وفرَّاشون في بابِكْ
ومن دَمِنا على دَمِنا
تُمَوقِعُ جيشَ إرهابِكْ
لقد جِئنا نجرُّ الشَّعـ
بَ في أعتابِ أعتابِكْ
ونأتي كُلِّ ما تهوى
نُمَسِّحُ نعلَ حُجَّابِكْ
ونستجديكَ ألقاباً
نتوجُها بألقابِكْ
فمُرنا كيفما شاءتْ
نوايا ليلِ سردابِكْ
نعم يا سيدَ الأذنا
بِ إنَّا خَيرُ أذنابِكْ

وفي الانقلاب الثاني 21 سبتمبر 2015 وتصارع ذلك الفريق على انقاض تلك الاتفاقيات وانتهى السلم والشراكة بين الفريقين المتصارعين ومضت 8 سنوات من الحرب الجديدة وها هي المبادرات والمصالحة والسلام تعود من جديد الى المشهد، فياترى هل ستتجاوز صنعاء محنتها، ام ستسير في الطريق الطويل الذي سارت عليه من قبل.

العاصمة السياسية عدن
16 سبتمبر 2023م