آخر تحديث للموقع : الثلاثاء - 07 فبراير 2023 - 02:48 م

اخبار وتقارير


رفع الجاهزية العسكرية للتعامل مع هجمات الحوثي

الأربعاء - 30 نوفمبر 2022 - 05:02 م بتوقيت عدن

رفع الجاهزية العسكرية للتعامل مع هجمات الحوثي

عدن تايم/الاتحاد:

أكد مجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية، أن استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب بات الخيار الحتمي لتخفيف معاناة الشعب اليمني وحماية الملاحة الدولية والاستقرار، مشيرين إلى رفع الجاهزية الأمنية والعسكرية للتعامل مع هجمات وتهديدات ميليشيات الحوثي الإرهابية، ومؤكدين في الوقت ذاته الالتزام الكامل بتحقيق السلام في اليمن وفق المرجعيات الدولية.
وبحثت الحكومة اليمنية، في اجتماع أمس، تنفيذ قرار مجلس الدفاع الوطني بتصنيف ميليشيات الحوثي «جماعة إرهابية»، والإجراءات الواجب اتخاذها في المسارين القانوني والاقتصادي.
وأكد الاجتماع على رفع الجاهزية الأمنية والعسكرية والتواصل الفعال مع القوى السياسية والمكونات المجتمعية في المحافظات لرفع الاستعداد الشعبي، لمؤازرة وإسناد الخيارات التي قد تذهب إليها الحكومة للتعامل مع هجمات وتهديدات ميليشيات الحوثي الإرهابية، لافتاً إلى أن استكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي بات الخيار الحتمي لتخفيف معاناة الشعب اليمني وحماية الملاحة الدولية والاستقرار الإقليمي والعالمي.
وحمل اجتماع الحكومة اليمنية ميليشيات الحوثي الإرهابية مسؤولية العواقب الوخيمة المترتبة على تصعيدها الإرهابي المدمر، بما في ذلك تداعياته على الإمدادات الإنسانية المنقذة للحياة، وجهود إحلال السلام.
وقال رئيس الحكومة اليمنية معين عبدالملك، إن الاعتداءات على موانئ ومنشآت النفط هو إعلان حرب مفتوحة من ميليشيات الحوثي الإرهابية والذي لن تتوقف آثاره على المؤسسات الاقتصادية الوطنية وحياة ومعيشة المدنيين، بل تطال جهود السلام وأمن واستقرار المنطقة وإمدادات الطاقة وحرية الملاحة الدولية والتجارة العالمية.
وجدد التزام الحكومة بالدفاع عن المصالح والمنشآت السيادية الوطنية وتأمين الخدمات الأساسية وسبل العيش والحد من تداعيات الاستهداف الإرهابي الممنهج للقطاع النفطي والمنشآت المدنية.
وفي سياق متصل، بحث رئيس مجلس القيادة الرئاسي اليمني رشاد العليمي، أمس، مع المبعوث الأممي إلى بلاده هانس جروندبرج، سبل إحياء مسار السلام في اليمن.
جاء ذلك خلال اجتماع بين الجانبين في العاصمة الأردنية عمّان، وفق وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ».
وذكرت الوكالة أن اللقاء تطرق إلى مستجدات الملف اليمني، والجهود الأممية المنسقة مع المجتمع الإقليمي والدولي لإحياء مسار السلام في اليمن.
كما تم التطرق في اللقاء إلى الإجراءات الحكومية المعلنة بموجب قرار مجلس الدفاع الوطني اليمني بتصنيف الميليشيات الحوثية «منظمة إرهابية»، وردع اعتداءاتها الممنهجة على البنى التحتية واحتواء تداعياتها الكارثية على الاقتصاد الوطني ومفاقمة المعاناة الإنسانية.
وأشار العليمي إلى المبادرات الرئاسية والحكومية لإنهاء الحرب واستعادة الأمن والاستقرار، ودعم تطلعات اليمنيين في بناء الدولة، والعيش الكريم والمواطنة المتساوية.
وأكد التزام المجلس الرئاسي والحكومة بنهج السلام القائم على المرجعيات المتفق عليها وطنياً وإقليمياً ودولياً.
من جانبه، أشاد مبعوث الأمم المتحدة بموقف مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في ضبط النفس، والتعاطي الجاد مع جهود استعادة السلام الشامل.