آخر تحديث :الإثنين - 26 فبراير 2024 - 12:33 ص

اخبار وتقارير

رصد مشاعر العزاء والمواساة في شهداء العملية الارهابية بالصومال
الكشف عن ضابط رفيع له يد طولى في تحرير عدن ومناطق في الجنوب..صور

الأحد - 11 فبراير 2024 - 11:42 م بتوقيت عدن

الكشف عن ضابط رفيع له يد طولى في تحرير عدن ومناطق في الجنوب..صور

رصد / عدن تايم/ خاص

رصدت عدن تايم مشاعر العزاء والمواساة التي انهالت على القيادة الإماراتية في إستشهاد أربعة من ضباطها أحدهم العقيد محمد مبارك المنصوري ، أحد أبرز القادة الاماراتيين المساندين لتحرير عدن وجرح في معاركها.

مشاعر العزاء عبر عدد من السياسيين والكتاب والاعلاميين عن بشاعة العمل الإرهابي الذي طال مقر القوات الإماراتية في مقديشو، حيث أعاد الشيخ هاني بن بريك الواقعة الى ما "رأى أبو أُمامةَ - رضي الله عنه - رؤوسًا مَنصوبَةً على دَرَجِ مسجِدِ دمشقَ - وكانت لبعض الخوارج - فقالَ: كلابُ النَّارِ شرُّ قتلى تحتَ أديمِ السَّماءِ، خيرُ قَتيلٍ من قتلوهُ ، ثمَّ قرأَ يَوْمَ تَبْيَضُّ وُجُوهٌ وَتَسْوَدُّ وُجُوهٌ إلى آخرِ الآيةِ ، قيل لأبي أمامةَ : أَأَنتَ سمعتَ هذا من رسولِ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ ؟ : قالَ : لَو لَم أسمَعهُ إلَّا مرَّةً أو مرَّتينِ أو ثلاثًا أو أربعًا- حتَّى عدَّ سَبعًا- ما حدَّثتُكُموهُ.
هذه بشارة النبي - صلى الله عليه وسلم - لمن قُتل على يد هؤلاء الخوارج بأنهم خير القتلى عند الله.
وقد تبنى الخوارج في الصومال العمل الإرهابي الذي ارتقى به خمسة شهداء إلى جنات الخلد، أربعة إمارتيون والخامس بحريني على روحهم الصلاة من ربهم والرحمة".

محمد الحمادي ، رئيس جمعية الصحفيين الاماراتيين قال بهذا الصدد ان " الإمارات ترسل جنودها وتقدم خبراتها للدول الصديقة لتساعدها على استعادة عافيتها ولتمكنها من حماية نفسها وشعبها.. فيذهب شباب الإمارات إلى الصومال تلك البلاد التي أنهكتها الحروب منذ عقود لتدريب جنودها والمشاركة في تنظيم مؤسساتها.. 
فتأتي يد الغدر والجهل والإرهاب لتنال من جنود الإمارات ومن معهم ممن يعملون لأجل الصومال..
نحسبهم شهداء عند ربهم يرزقون".

الكاتب والمحلل السياسي هاني مسهور فقد كشف عن ضابط له اليد الطولي في تحرير عدن ومناطق في الجنوب وقال على منصة اكس "رحم الله العقيد محمد المنصوري، البطل الذي أسهم بشرف في تحرير عدن والعند وأبين، وساهم بفعالية في القضاء على التنظيمات الإرهابية، وأدى واجباته العسكرية بذات الشجاعة والإخلاص التي يتحلى بها أبطال القوات المظفرة الإماراتية".

وأكد انهم "رجال عاهدوا الله ما صدقوا نالوا المجد والشرف وارتقوا إلى ربهم شهداء أبرار خالدة ذكراهم للأبد من عدن العظيمة إلى أبوظبي الحصينة، عيال زايد ذخيرة العرب ومحزمهم أن أشتدت الشدائد".
صور للعقيد المنصوري مع الشيخ محمد بن زايد اثناء ترقيته واخرى فردية يشير بعلامة النصر