آخر تحديث :الإثنين - 04 مارس 2024 - 11:22 ص

كتابات واقلام


رحل الرئيس هادي ، لكنه لم يرحل معه كل شيء ؟

السبت - 09 أبريل 2022 - الساعة 04:31 م

علي الزامكي
بقلم: علي الزامكي - ارشيف الكاتب


في احيان كثيرة انا شخصيًا اتوقف وأتأمل ما يكتبه بعض الزملاء في الواتساب لمجرد الحضور ؟
الامور ليست ثرثرة لغوية وترتيب جملة جميلة واجادة اختيار مفردات سياسية لغوية لن توصل كاتبها الى بوابة بيته.... اذا لم تستطيع قراءة الاحداث على معطيات لا جدوى من اختيارك للمفردات الغوية الجميلة ...
لا تتوقف وتقيم نهاية النفق من خلال قراءتك لبداية النفق بل ادرس نهايته قبل بدايته ، اذا كنت حريص على مصداقية تحليلك للعملية السياسية ؟
الشماليون أجادوا اللعبة السياسية واجادوا تبادل الادوار مع خصومهم وفي احيانا كثير لعبوها بادوات جنوبية ضعيفة .
الرئيس هادي رحل لكنه ،لم يرحل معه كل شي ، بل تجددت ادوات العمل السياسي بوجوه جديده أكثر ذكى واكثر دهاء من سابقيهم .

كونوا على استعداد يا جنوبيين لمرحلة جديدة اكثر تعقيدًا من مرحلة الرئيس السابق هادي.

نهاية النفق الذي تم التخطيط له هل سينجح، هذا ما ستكشفه الايام للذين شاركوا في الرياض.

▪︎سنلتزم الصمت حول اعلان المجلس الرئاسي .

المحلل السياسي المتمكن يرى نهاية النفق الذي تسير اليه الامور السياسية والعسكرية والاقتصادية والاجتماعية في الجنوب ،بعد تسليم صلاحيات الرئيس هادي كامله الى مجلس سياسي يمني جديد ، لهذا انا شخصيًا لدي تحليل سياسي خاص ربما يكون هو الاقرب الى الواقع السياسي المنظور والى اين ذاهبة الامور السياسية والعسكرية وحتى الاجتماعية على مستوى محافظات الجنوب ، اما الشمال لا خوف عليه من اي تطورات جديدة لانه بيد اهله في صنعاء .

نحن نرى الى اين ستنتهي اليه مسرحية اللقاء التشاوري ولكنني سوف التزم الصمت في عدم خوض نهاية النفق الذي تتجه اليه الامور ، حتى لا نتحول الى معطلين لمخرجات اللقاء التشاوري وسنتابع ونراقب عن بعد الى ما سينتهي اليه المجلس الرئاسي من نتائج في محافظات الجنوب المحرر من الحوثي وحتى نرى هل ادركوا الساسة الجنوبيون في المجلس الانتقالي اللعبة السياسية التي تم اعدادها قبل شهور من اعلان المجلس الرئاسي في مدينة الرياض .
لن احد يقول لكم نهاية النفق الذي خطط له سواء الايام التي ستظهر حقيقته وحقيقة اهدافه البعيدة والقصيرة.


علي الزامكي