آخر تحديث للموقع : الأحد - 25 سبتمبر 2022 - 11:25 ص

كتابات واقلام


شبوة في عهد السلطان

الجمعة - 19 أغسطس 2022 - الساعة 08:08 م

اديب صالح العبد
الكاتب: اديب صالح العبد - ارشيف الكاتب


حقيقة لايمكن ان ينكرها الا جاحد او اعمى بصيرة , شبوة اليوم هي الافضل والى الافضل في عهد السلطان عوض محمد ابن الوزير , وهذا نانقراءه ويقراه الواقع على الارض.
انتهت الاعتقالات التي كانت تشنها مليشيا حزب الاصلاح من النقاط المنتشره لها , ومن المداهمات في المنازل بدون اي حرمة للمنازل , فاليوم من يتكلمون عن الحرمات فليعلمون بانهم استباحو الدماء في شبوة ,في الفترة التي حكموها بالحديد والنار.
انتهت الجبايات في النقاط التي تنتشر وتفرض جبايات لتسيير امور هذه القوات التي تنتهك كرامة كل شريف , والجميع بشبوة يعلم بما اوصلوا الناس اليه من الذل والاحتقار , فاليوم النقاط ينتشر فيها ابناء شبوة والجنوب من حرروها من الحوثيين , وليس ابناء تعز وذمار واب ومارب من هربو بغزوة السيكل وتركوها فريسة للحوثي , ينتشرون في النقاط, ويشخطون وينخطون ,ويعتقلون ابناء شبوة ومساكنهم محتله من الحوثي.
في عهد السلطان اغلقت جميع السجون والمعتقلات السرية التي يتم تعذيب ابناء شبوة فيها واهانتهم بدون مراعاة ادنى مشاعر او قيم لديننا الاسلامي الحنيف, وبدون اي التزام حتى بالقوانين والمواثيق الدولية او حتى الاعراف والاسلام , فاي قانون يجيز تعذيب السجين بابشع انواع التعذيب.
في عهد السلطان اصبحت حرية الراي مسموحه للجميع فنلاحظ من كانو يطبلون لابن عديو اصبحو ابواق للحزب او التنظيم تهاجم السلطان , وهذا كافي لان يقراءة العاقل بانه منجز كبير في حرية الراي والتعبير , وليس كما كان في عهدهم اكتب منشور بالفيس هاجمهم فيه, فالسجن والتعذيب مصيرك , ولااحد يستطيع ان ينكر ذلك لاني انا شحصيا تلقيت حينها عدة تهديدات بشكل مباشر وغير مباشر , واعتقد المضايقات التي تعرض لها الزميل صالح حقروص اكبر دليل وشاهد ايضا.
انتهى استغلال الوظيفة العامة للدولة وعبارات التلويح باوقف راتبك , با حولك من العمل, باوقف اكراميتك للعسكرين او ححذفك من كشف الاكرامية وغيرها من الالفاظ بمجرد انك هاجمت الحزب او التنظيم امام مديرك المعين من الحزب , وايضا معاقبة كل عسكري يرفض الذهاب حسب توجيهاتهم الى شقرة بابين , كل هذه الامور انتهت وتبخرت.
لايهم الجانب الخدماتي , والاهم هي كرامة الانسان وعرضه الذي اباحوه, اما الخدمات فلاتهم مع انهم جلسو يحدثو ابناء شبوة غن تنمية وهمية , في وقت تنهب ثروات شبوة وكشفت بالادلة وتذهب الى مارب الذي يبيع البترول ب 3500 ريال من بترول شبوة وفي شبوة يبيغونه مافوق ال 20000 ريال يمني.
في عهد السلطان صدر قرار للعفو العام , وفي اغسطس 2019م دخلو شبوة ولاحقو عناصر النخبة فردا فردا وقامت فرق الاغتيالات التابعة لهم بتنفيذ عمليات بحق جنود النخبة الشبوانية , وتم ادراج الكثيرين في السجون وتعذيبهم.
في عهد السلطان النيابة والقضاء هو الفيصل , ولم يتم منع القضاة من دخول عتق كما حصل من قبلهم مع القاضي مبارك حسن حوطان , واقتحام مبنى النيابة بعتق , ورفض توجيهات النيابة بزيارة السجون السرية التابعة لهم.
هذه الخقيقة , واقسم بالله العظيم ومن رفع السماء لا استلم شي من السلطان ولم التقيه على الاطلاق الى اليوم , ولكن باذن الله انوي زيارته خلال الايام القليلة القادمة باذن الله , ولن اتردد من طرح اي ملاحظات تجول بخاطري عليه.وكما قلنا لكم بان شبوة في خير والى الخير واتركوها تشق طريقها , فلم تعد مديرية تابعة لمارب كما حولها جماعة المرشد , شبوة جنوبية ولن تكون الا جنوبية.
واخيرا ندعو من بقي من المغرر بهم من ابناء شبوة الى الاستفادة من قرار العفو العام الذي اطلقه السلطان والولاء لشبوة وترك الولاء للاحزاب.