آخر تحديث للموقع : الأحد - 29 يناير 2023 - 11:58 م

كتابات واقلام


قرارات الرئاسي تؤكد على التمسك ببقاء المنطقة الأولى وكر للإرهاب في الوادي

الخميس - 08 ديسمبر 2022 - الساعة 04:13 م

يحيى أحمد
الكاتب: يحيى أحمد - ارشيف الكاتب


ابو عوجا قائد اللواء ١٣٥مش اضافه الى اركان المنطقه الاولى وطيمس كوز مركوز لا يهش ولاينش والقرار هو ضحك على الدقون المفروض يقال من منصب اركان المنطقه ومنصب قائد اللواء بقرار واحد ... منصب قائد المنطقه منصب إداري والقوه الرئيسيه والمتحكمه بالقرار هم قادة الوحدات .
ابو عوجا يقود لواء يتكون من ١٠كتائب موزعين على الشركات الموجوده في وادي وصحراء حضرموت والسيطرة والنفوذ والايرادات كلها بيده أضف إلى ذلك هذه الحقيقه قوات اللواء كلها من عصيمات حجه بلاد عبدالله بن حسين الأحمر المالكين لغالبية الشركات النفطيه وايراداتها والتي تذهب إلى جيوب اولاد الأحمر كاملكيه خاصه ومليشيات لواء١٣٥ (البشمرجه) كلهم من قبائل العصيمات يعني وجودهم في حضرموت بالنسبه لحاشد هو حياه او موت ومن المستحيل يسلموا بالرحيل ويتركوا الثروات والكنوز الذين هم رابضين عليها إلا بالقوه وهذا خلاصة الكلام .
القرار عملية التفاف على مطالب ابناء حضرموت وحراكهم الاجتماعي، وقرار اقل ما يمكن تصنيفة بانه تامر على مشروع الاستقلال والقضية الجنوبية.. واذا تم القبول به او تمريرة تمثل هزيمة سياسية وعسكرية جديدة للشعب الجنوبي وخيانة لتضحيات الشهداء، ولا اضن ان الانتقالي سيكون شريك في هذه الخيانه او شاهد زور عليها.. لقد استنفذ كل وسائل العمل السلمية لتحقيق خروج هذة الفرقة .. ولم يتبقى امامة سوى استخدام القوث.. هؤلاء لن يعرفوا إلا لغة القوه ولاغيرها الفرصه مناسبه الان مع الزخم الشعبي والثوري الموجود في حضرموت وهذه الفرصه لن تتكرر سيهرب ابو العوجاء وفلول جحافله مثل الجرذان كفايه استهتار بدماء وتضحيات ابنا الجنوب