آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


سلاما شهداء الامارات ..

الثلاثاء - 29 نوفمبر 2016 - الساعة 06:23 م

القاضي أنيس جمعان
بقلم: القاضي أنيس جمعان - ارشيف الكاتب


تحتفل دولة الامارات العربية المتحدة في الثلاثين من نوفمبر في كل عام بيوم الشهيد وذلك تخليدا ووفاء وعرفان بتضحيات أبناؤها الذي كانوا يؤدون مهامهم وواجباتهم الوطنية الموكلة لهم داخل دولة الامارات العربية المتحدة وخارجها في كافة الميادين المدنية والعسكرية والأغاثة الأنسانية .. ويأتي الاحتفال في هذا اليوم في دولة الامارات (بيوم الشهيد ) تكريما وتذكارا لشهدائها الذين سقطوا في ارض اليمن وذلك ضمن مشاركتهم مع قوات التحالف العربية دفاعا ومؤازرة للشرعية الدستورية بقيادة الرئيس عبدربه منصور هادي وقد تم تسمية يوم الثلاثين من نوفمبر بيوم الشهيد في دولة الامارات منذ عام 2015م وذلك نظرا لتحول قوافل التشييع لشهداء الامارات إلى إحتفالات فرح وطنية مماحدى باعلان رئيس الدولة في الامارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بأن يكون يوم( 30) نوفمبر من كل عام يوم للشهيد تذكاراً لشهدائها الذين سقطوا في اليمن ويعتبر ويعتبر يوم عطلة رسمية كاحد الإعياد الوطنية حيث تقام فيه المراسيم والفعاليات المتنوعة لتكريم اسر الشهداء تذكر فيها تضحياتهم ومآثرهم الوطنية وانا شخصيا قد شهدت فعاليات دولة الامارات المتحدة في يوم الشهيد في نوفمبر العام الماضي وذلك أثناء تواجدنا فيها كاول فوج قضائي جنوبي ارسل لمعهد دبي القضائي في دورة لتطوير مهارات وكلاء النيابة العامة بعد الحرب في شهر نوفمبر 2015م وذلك بمعية الشهيد محمود السعدي رحمة الله عليه الذي صادف تواجده هناك وكان دليل رحلتنا في دبي حينها .. ياتي الاحتفال بيوم الشهيد في دولة الامارات هذا العام للمرة الثانية وهي تستذكر ماأجترحه وقدمه أبطالها من مآثر بطولية ضمن مشاركتها مع قوات التحالف العربي في اليمن عموما والجنوب خاصة خلال معاركها ضد التمدد الحوثي والعفاشي في اليمن حيث فقدت اكثر من سبعون شهيدا منهم (45) شهيد في محافظة مأرب اليمنية بتاريخ 4 سبتمبر 2015 م .. إن التاريخ سيسجل بحروف من ذهب مآثر القوات المسلحة الأماراتية في اليمن عامة والجنوب خاصة حيث سقط أول شهيد لها ضمن قوات الامل للتحالف العربي في مأرب اليمنية الشهيد هزيم العلي في تاريخ 24يونيو 2015 م وكان لها دور كبير حتى الآن في الدفاع عن الجنوب وفي تحرير عدن حيث اوقفت العدوان الحوثي - العفاشي عليها وقد سقط اول شهيد اماراتي في تحرير عدن على ترابها في تاريخ 17 يوليو 2015م الشهيد ملازم أول عبدالعزيز سرحان الكعبي ولحقه شهداء آخرين وذلك دفاعا عن الحق ونصرة المظلوم مقدمين أرواحهم لإعلاء الحق وكان رجال الأمارات عند حسن الظن بهم وسيسجل التاريخ مشاركتهم لإخوانهم في الجنوب في الدفاع ضد عصابة مجرمة كانت تريد أستباحة أرض الجنوب من جديد حيث سطروا أروع الملاحم البطولية مع أخوانهم من شباب المقاومة الجنوبية ستكون خالدة في عقول ووجدان أبناء الجنوب .. وننتهز في هذا اليوم فرصة تواجد فخامة رئيس الجمهوريه عبدربه منصور هادي في عدن بتنفيد قراره الصادر في 1ديسمبر 2015م الذي يقضي بتكريم شهداء الامارات الذين سقطوا في تحرير عدن بتشييد نصب تذكاري لتظل ذكراهم خالده علينا سيتذكرهم الاجيال دوما .. وفي هذه اللحظات ودولة الامارات العربية المتحدة الشقيقة تحتفل بيوم الشهيد نشيد بدورها بماقدمته لنا في الجنوب من مساعدات في تطبيع للحياة وأستئنافها في عدن والمناطق المحررة ودعمها الاغاثي والأنساني الذي شمل كافة مناحي الحياة من ترميم المدارس وعدد من المنشآت الطبية والحكومية وغيرها ونأمل منها بالمساعدة مع دول التحالف العربي في استكمال إعمار عدن ومناطق الجنوب التي دمرت بنيتها التحتية التي طالها الدمار الكامل بسبب الحرب عليها من قبل الحوثيين .. .. وهنا ننتهز فرصة لتوجيه كلمة مواساه لامهات وعائلات شهداء الامارات الذين سقطوا في سبيل تحرير عدن ومحافظات الجنوب بإن أبناؤهم قد ضحوا لنصرة الحق عن الارض والعرض وآن أهلهم في الجنوب لن يوفوهم حقهم وهم فخر وأعتزاز لنا وسيسجل التاريخ بأن كل قطرة دم نضعها وسام على صدورنا وإنهم عند الله بإذنه تعالى شهداء حيث أعد الله للشهداء في سبيله جنة ومرتبة مع الأنبياء والصديقين لإنهم كانوا شمعة ليحيا بها الآخرين ، وبفضلهم أوقفوا التمدد الشيعي— الحوثي–الرافضي — الصفوي على أرض الجنوب السنية .. وذلك لقوله تعالى في الآية 169 من سورة عمران : (( ولاتحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون )) صدق الله العظيم .. القاضي أنيس جمعان_ عدن ..