آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


مشروع قومي عظيم "مدينة علمية"

السبت - 18 نوفمبر 2023 - الساعة 01:35 م

أبو مصعب عبدالله اليافعي
بقلم: أبو مصعب عبدالله اليافعي - ارشيف الكاتب


كل مشروع من مجالات الحياه يبدء بفكره ويقوم من بيده القرار لتنفيد تلك الفكره على ارض الواقع وتصبح حقيقه ويتم قطف ثمارها بعدان تنضج في دورة حياتها فاصبحت شي ملموس فيسعد كل من ساهم في اخراجه الى حيزالوجود وتغمر.الفرحه والبهجه.كل من حط يده.و ساهم في ابرازه.بأحلى.صوره واجمل انجاز فدائما النجاح يولد نجاح في كل عمل تكون بدايته سليمه ومدروسه وقويه خاليه من الارتجال والاهتزاز وبعيداعن التجارب في سرعة التنفيد دون دراسه وتضيع.اهدارالمال والزمن الذي هو اهم من كل شي في وقتنا الراهن بحكم تاخرنالاسباب فرضةعلينافي مجرى الاحداث الذي مررنا بهاوعليه يجب علينا الحفاظ على ثمن الوقت وعدم اهداره والاستفاده القصوى منه حفاظا وتقديرا على
.عمر الوطن.وعمر الاجيال صانعة الانجازات .مماينعكس مفعوله.على.حياة.الشعب التواق لكل.دقيقه.تكسبه مزيد من التطلع انحوالافضل في عيشه كريمه فيها طعم حلاوه السيرفي طريق ازدهار وطنه الأم نحو العلاء
قد اكون اسهبت بعض الشي في المقدمه ولكن من الضروري ان اضع للفكره ساس متين جدا وقوي
وذلك.لاهمية ما سأطرحه من خلالها حيث اني متفاءل
بها ولذي شعور ذاتي ونفسي انه لو تم العمل عليها
ووجدة من يتبناها لذا الجهات السياديه المسؤوله في الدوله وعملت على التعمق في وضع الدراسه.الذي تستحقها
والشروع على جعلها ترى النور في ارجاء وطننا الغالي
لكل غيور عليه وعلى نجاحه بالانجازات القيمه
وخلق جيل عظيم متسلح بشتى صنوف العلوم والتكنولوجيا الحديثة ابناء نفتخر انهم من صنع ايادي يمنيه خالصه.ذلكم.المنجز الذي نحلم بزوغه على ارضنا الطيبه هو صرح علمي عظيم استثماري بكل ما تحمله الكلمه من معنى غايه في الدقه والفايده للوطن فيحمل بين جنباته شتا مراحل الدراسه على مستوى عالي جدا من الضخامه في بنائه يكون بمثات رمز للبلد الوليد لدولة جنوبنا القادم صرح ليس له مثيل على مستوى اليمن ودول الجوار والاقليم حيث يصبح مدينه علميه تحوي فيها طلاب علم من الداخل والخارج دوي المستويات العاليه من الذكاء بعد فرز كل متقدم لها حتى تكتسب سمعه عاليه في مجال ما تقدمه من دراسه غايه في الرقي والمعاصره من خلال ما تحتويه من افضل الاساتده في جميع المراحل الدراسيه بذا تصبح انجاز في منتهى الجمال من الناحيه العمرانيه والناحيه
العلميه المعاصره في عالم كل يوم يظهر فيه علم بديع
ومفيد للبشريه جمعاءلب الموضوع هو يجب ان يكون
لنا شي مميز في جنوبنا العظيم نفتخر به على مستوى
كل من حولنا والغرض من هذا الحلم ان جميع دول العالم
لديهم اعلام واعلام تعود عليهم بالشهره.وابراز شهرتهم للاستفاده منها كميديا لبلدانهم.فتجلب
لهم الرواج السياحي والمعرفي على مستوى خارج حدودها لوجود رمز يلعب دوركبير في دعاية. اظهارها على كافة المعموره فنحن محرومون من اي رمز يجعل لبلدنا شهره وميديا عظيمه للخارج و هنايأتي التفكير السليم للوصول الى هذا المنجز الضخم والعظيم ورمز وفخربلدنا وعليه ومن باب التأكيد علينا ان
نحلم بوجوده على ارض الواقع وتشاهده العين
والدنيا كلها علينا الولوج لتحقيق هدفنا الكبيرنقوم على انشاء هذه مدينه علميه ضخمه العملاقه
المحتويه في جناباتها لكل.مراحل الفيئات الدراسيه بكل درجاتها ابتداء من المرحله الابتدائيه والاعداديه والثانويه والجامعه والدراسات العليا بشقيها والمعاهد الفنيه بكل تخصصاتها الابداعيه هذا المشروع الكبير
و الضخم سوف يكون رمز وعنوان للبلد لحجم ضخامته وعليه فان هذا المنجز يجب ان يكون مشروع قومي كبير يلتف حوله كل فيئات المجتمع من ريئس الدوله الى اصغر فردفي البلدالسؤال كيف ردنا على جميع من يحتضنهم الوطن ان يكونومساهمين فاعلين في قيام هذا المشروع الرمز للجنوبنا القادم بتقديم المشاركه الوطنيه بكل قوه معنويا وماديا بطرق تشجع المنخرطين فيه من خلال بدل وتقديم اغراءات من الدوله لهم كي يتحمسو اكثر وكثر حتى نصل الى مرحلة النجاح و يعطي بأنجزاه هاله و حاله اعلانيه ضخمه للوطن ويكون حديث اليمن داخليا وفي الخارج قاطبه.مثله مثل مدينة الحسين الطبيه في الاردن او برج خليفه في دبي او.العاصمه الاداريه الجديده في مصر او اي شي في جميع دول العالم الذي يعطي زخم رائع للدوله المنتسبه له طبعا من جانب دعايه كبيره لسمعة البلد المتواجد فيها.ومن جانب اخر يكون باكور.ةالمنجزات الذي تليه فنحن يجب ان نبدء، بدايه قويه وقويه جدا في اول مشاريعنا الضخمه حتى نلفت انظار العالم لبلدنا القادم ومنه ننطلق نحو العالميه و تكون مشاريعنا في مستوى احلامنا نحن وطن صاحب حضاره مدنيه رائعه وشعب مثقف. ولكي نكون في مصاف دول الذي سبقتنا في اشهاروانتشارسمعتها خارج حدودها لابدلنا ان نكون جميعا على قلب رجل واحد نحن لسنا اقل من الدول الذي حلمت وحققت ما تصبوا اليه ولكي ننجح في قيام دوله عصريه علينا ان ننجح باول مشروع ضخم وكبير ومميز وعظيم يعود باثره الايجابي على الوطن نحن جميعا قياده بكل مكوناتها من الرئيس والحكومه وشعب وكل مؤسسات وشركات ومجتمع مدني ولكل ماهو قائم على ارض الوطن ان نتكاتف لبناء واظهار هذا المشروع القومي الذي سيعتبر باكوره جميع المشاريع القادمه باذن الله كما يجب ان نجند سياستنا الجارجيه لطلب الدعم والمساهمه من جميع الدول الذي لنا علاقات ممتازه وجيده معاهافهذا المشروع يريد تحرك.صادق وعظيم واخلاص في العمل حتى يرى النور لانه يعتبر ريئه الدوله الذي سوف تتنفس منه في قادم الاعوام في البناء والتشييد المبنيه.على تكاتف انجاز ما سبق من تفاني واخلاص مسبق قد اكون اسهبت في جانب قيام وتنفيد واظهار هذا المنجز الضخم وفي هذا السياق احب ان انوه الى ان علينا الاستعانه بشركات كبيره عالميه كي تضع التصور والدراسات الاوليه لهكذا منخز عظيم وعليه وفي الختام ارى اني لو استمريت في الحديث والتدقيق بشكل مسهب في هكذا منجز سيتطلب مني كتابة الكثير من الصفحات ولذااكتفي بما طرحت كمواطن محب لوطني في الرقي والازدهار والتقدم وشهرة بلدي على المستوى الخارجي فوضعة فكرة لقيام وتصور هكذا مشروع كبير وقيم يعود بالنفع لبلدي الحبيب فارجو ان تجد هذه الفكره من يلتقطهاوالنظرفيهالما لهامن مردودلنهضة الوطن حتى ترى النور على ارض الواقع ويصبح الحلم حقيقه
ولو بعد حين من الزمن فعلينا ان نفكر ونبدع في الافكار لصالح جنوبنا العظيم الذي لم يرى الخير من زمن ومن سنين غايه في الصعوبه والمحن مرت عليه نامل ونتعشم من قيادتنا الرشيده ان تتفاعل مع افكار محبين بلدهم في تحقيق احلام ابناءها المخلصين
لك المجد والتقدم والمكانه العاليه بين الامم المتقدمه
وتحقيق احلامنا من خلالك يا وطني المجيد الخالد
دوما ((وللحديث بقيه ))