آخر تحديث :الثلاثاء - 21 مايو 2024 - 07:57 م

كتابات واقلام


العيد..مفرقعات سياسية

الأربعاء - 10 أبريل 2024 - الساعة 02:13 ص

نجيب صديق
بقلم: نجيب صديق - ارشيف الكاتب


وتبدأ منظومة الحكوال.....
قبل أيام قليلة اتحفتنا هيئة التشاور والمصالحة فتمخض منها قراراً صادر عنها بتشكيل لجان متخصصة ومن أعضاءها وما اكثرهم..البعض منهم فقد ماء وجهه...منهم من له باع طويل بالعداء على الجنوب وعدن وله ماله من نهب وتخريب للوطن وصنع معانات جمة للناس شمالاً وجنوبا..
ونستطيع القول إن بعض من هؤلاء لهم ايادي جلبت الفتن وسكبت دماء كثيرة على ارض الوطن ، فتاوى بعض منهم لم تمحى من الذاكرة وأعمالهم لاتنسى من التاريخ...
لكن من المضحك المبكي أن بعض من هذه الأسماء الاعضاء الذين آمنوا قرارات عضويتهم في لجان التشاور والمصالحة ، هم أنفسهم من يراد منهم صنع المصالحة والوفاق الوطني.
عيب نقتل القتيل ونمشي في جنازته..
اليس هذا المثل ينطبق على هؤلاء ياغيثي..

(2)

المجلس الرئاسي أصدر توجيهات وقع عليها مدير مكتب رئاسة الجمهورية.
تنص على الغاء كافة القرارات بالتكليفات التي أصدرها رئيس الوزراء السابق معين عبدالملك..وكذا الوزراء والمحافظين... فلماذا الان...
وشر البلية ما يضحك..الم تكن هذه القرارات تمر من أمام أعين مجلس القيادة
ويتم نسخها ونشرها في كل وسائل الإعلام..الم يطلع عليها ولا واحد من أعضاء المجلس الرئاسي ..وخلال العامين من تشكيل المجلس الم يقف أمام هذه القرارات ويلغيها..أو يلغي ما لايتفق مع شروطها..
لست مدافعاً عن معين عبدالملك..لقد عمل مالم يسبقه أحد من الخروقات..
ولكني أخشى على الدكتور أحمد عوض بن مبارك رئيس الوزراء الحالي من أن يضعوه في مصيدة إشكالات التعيينات والتكليفات..ويتوه في معالجات ضياع للوقت والهاءه من مهامه..لكني متيقن أن بن مبارك لديه من الإرادة السياسية والشعبية مايجعله وضع اولويات الحكومه في معالجة الاختلالات الاقتصادية والاجتماعية
ومواجهة الفساد وتحسين مستوى معيشة المواطن والحد من إنهيار منظومة العمل في المؤسسات الحكومية والأمنية والعسكرية والمدنية واستعادة مكانة العملة الوطنية والسيطرة على سوق الصرف..والخدمات العامة..كل هذه ملفات متراكمة معقدة تحتاج إلى فريق عمل متجانس .
الكرة في ملعبك معالي دولة رئيس الوزراء..
اما قرار مجلس القيادة الرئاسي..عليك أن تعيد الكرة إلى ملعبهم...

(3,)

اليكم...
هل الصوم الذي صمناه نحن البشر سياتينا بمعجزة
الصفاء والنقاء الإنساني الإلهي الذي منحنا إياه الله..
وهل سنفطر بخطواتنا الأولى للايام القادمة بسجية الوجه المشرق للوطن..
لااجد مااقوله ...سننتظر
ونرى....

(4)

ايها الوزير........
ساكون صريحاً معك...انت تثير دهشتي...لقد عبث بالمواطن والوطن..
استقيم..أو استقيل..لن يسمح لك الوقت بمزيد من العبث..ستفقد السلطة الذي كنت تتمتع بها..ستفقدها غداً.. والاسواء انك سترمى في مزبلة التاريخ...ويشار اليك بالبنان من انك فاسد...