آخر تحديث :الجمعة - 21 يونيو 2024 - 07:28 م

كتابات واقلام


‏لماذا إعلان عدن "تاريخي" !؟

الجمعة - 03 مايو 2024 - الساعة 07:31 م

وضاح بن عطية
بقلم: وضاح بن عطية - ارشيف الكاتب


إعلان عدن التاريخي في 4 مايو 2017م فوض شعب الجنوب القائد عيدروس الزبيدي لتشكيل مجلس انتقالي جنوبي لتمثيل شعب الجنوب وقيادته نحو التحرير والاستقلال وبناء الدولة الجنوبية الفيدرالية المستقلة.

في 12 مايو أعلن القائد عيدروس الزبيدي تشكيل هيئة رئاسة المجلس الإنتقالي الجنوبي برئاسته.

ومهما كانت القصور وتأخر تحقيق أمنيات شعب الجنوب لابد أن نوضح كيف كان الجنوب قبل تشكيل الإنتقالي !؟.

قبل تشكيل الإنتقالي كانت عدن وأغلب الجنوب تعيش فوضى عارمة .

قبل تشكيل الإنتقالي كانت الإغتيالات للكوادر الجنوبية شبه يومية

قبل تشكيل الإنتقالي كان الإصلاح يقود حوالي ١٨ لواء عسكري في عدن وأبين وشبوة ولحج

قبل تشكيل الإنتقالي كانت القوات الجنوبية غير مرتبة وعددهم حوالي ٨٠ ألف واليوم وصل العدد إلى حوالي ٢٠٠ ألف وهي أكثر ترتيب وانضباط

قبل تشكيل الإنتقالي كانت القوات الجنوبية كل مجموعة تتبع قائد والآن كل القوات والقيادات العسكرية تتبع قيادة واحدة

قبل تشكيل الإنتقالي كانت أغلب المكونات التي تتحدث باسم الجنوب تتبع مكونات شمالي والآن أصبح الانتقالي هو الممثل لشعب الجنوب

قبل تشكيل الإنتقالي كان العالم يتحجج بتمزق المكونات الجنوبي والآن أصبح شعب الجنوب يلتف خلف قيادة وكيان واحد

قبل تشكيل الإنتقالي كان حزب الإصلاح الإخواني هو من يعين المحافظين والمسؤولين بالجنوب والآن لن يتم أي تعيين إلا بموافقة الانتقالي

قبل تشكيل الإنتقالي كان العالم يصنف القوات الجنوبية مليشيات والآن أصبحت كل القوات الجنوبية قوات شرعية أمام كل العالم

قبل تشكيل الإنتقالي لا توجد جهة جنوبية مسؤولة عن الجبهات والآن كل الجبهات وهي أكثر من ٣٠ جبهة تحت قيادة واحدة

قبل تشكيل الإنتقالي لم يكن هناك كيان قيادي جنوبي يضم كل مكونات الشعب الجنوبي العسكرية والحراكية والحزبية والسلفية والقبلية والاجتماعية



‎#اعلان_عدن_التاريخي