آخر تحديث :السبت - 13 يوليه 2024 - 12:25 ص

كتابات واقلام


المراجعات مطلوبة بعيدا عن التعصب

الأربعاء - 19 يونيو 2024 - الساعة 06:32 م

باسم فضل الشعبي
بقلم: باسم فضل الشعبي - ارشيف الكاتب


كل الرسالات السماوية جات لمحاربة الباطل وإقامة الحق، وهذا هو جوهر الدين الاسلامي بما هو دين كل الانبياء والرسل...واعتقد أنه إذا فهمنا ما هو الحق فهما واعيا وحقيقيا، وفهمنا ما هو الباطل فهما واعيا وحقيقيا، فإنه بإمكاننا إنتاج الادوات والشروط للعمل لخدمة هذا الهدف الذي سيقود إلى نشر الخير والعدل والمساواة والسلام في مجتمعاتنا العربية والإسلامية وغيرها ...
لكن للأسف التبس على النخب والقادة العرب وحتى الشعوب الأمر، وصارت غير قادرة على التفريق بين الحق والباطل، بسبب الغفلة والتعصب المقيت والخاطيء، وبسبب الغزو الفكري الخارجي الهدام....

صحيح لم يتمكن العرب من تطبيق الايدلوجيات والمشاريع المعلبة الآتية من الخارج وضمان ديمومتها، لأنهم كانوا يجهلون واقعهم الحقيقي وكيفية التعامل معه بسلبياته وايجابياته وتحدياته وفرصة المتاحة ..لذلك تعثروا ..فضلا عن كونهم اهتموا بالنظري فقط الاتي من الخارج، وتجاهلوا العملي والديناميكي الذي ينتجه الواقع الموضوعي وحركة المجتمع المستمرة..
ونفس الشي حدث مع الإسلاميين ...الاهتمام بالنص والقشور دون دراسة أعمق للواقع المتغير الذي ينتج باستمرار أدواته وشروطه وأساليبه في العيش والحياة والتطور، لذلك حدث التصادم واختلت المعادلة، وأصبح الاسلام مجرد صوت او خطبة الجمعة في احسن الاحوال، لكن في الواقع لم يطبق شي من قيم الإسلام كالعدالة والمساواة والبناء والحرية وغيرها ...وهي القيم التي يصبح الاسلام بها منهج حياة ودستور لإدارة وتنظيم شؤون الناس وتحقيق تطلعاتهم المشروعة في الحياة الكريمة والنمو والازدهار..