آخر تحديث :السبت - 02 مارس 2024 - 02:02 ص

كتابات واقلام


اذا دعتك قدرتك ومنصبك يابن عديو على ظلم الناس فتذكر قدرته تعالى

الإثنين - 20 يوليه 2020 - الساعة 02:50 م

علي محمد السليماني
بقلم: علي محمد السليماني - ارشيف الكاتب


الباحث علي محمد السليماني

ومن الظلم مايتم تداوله هذه الايام في وسائل التواصل الاجتماعي والصحافة الالكترونية عن اقتحام قوة عسكرية تتبع محافظ محافظة شبوة الاخ محمد صالح بن عديو لمجمع قنأ السياحي ( حصن الغراب) لمالكه الحصري المستثمر ابوبكر صالح علوي فدعق بموجب الوثائق الرسمية والقانونية من الجهات المعنية والذي شيد فيه المستثمر مباني سكنية واستراحات ومطعم ومطابخ ومباني خدمات عامة ومبنى حراسات ومنشأت سياحية كلفت المستثمر مئات الملايين . وافتتحه محافظ محافظة شبوة الاسبق الشهيد احمد علي باحاج رحمه الله واسكنه جنات الفردوس الأعلى . عندما كان حينها وكيلا للمحافظة وظل المشروع بالمجمع يشتغل حتي اندلاع ثورة الربيع العربي ووصوله اليمن في11 فبراير2011م، مما ادى الى نشوب ازمة واحتراب واضطراب كبير حدث في البلد وانعكس علي مختلف القطاعات التجارية، والاسثثمارية، واغلاق السفارات، وسحب الدبلوماسيين والرعايا الأجانب ومنع الدول لرعاياها من السفر إلى اليمن. وذلك ماجعل القطاع السياحي يتوقف عن نشاطه سيما ان السواح الأجانب الذي يأتون إلى مجمع قنأ السياحي يأتون عبر الحكومة من صنعاء تم مأرب وسيئون وقنأ ونقب الهجر، وفق برنامج معد من الحكومة التي توفر. حراسات مرافقة للسواح خلال تجوالهم وزيارتهم للمواقع الاثرية في تلك المناطق.
وزادت حرب 2015م التي مازالت مستمرة الطين بله والقت بثقلها على الوطن وتكبد القطاع السياحي اليمني ومنه مجمع قنأ السياحي خسائر باهضة.
وجاء اعصار شابيلا نهاية عام 2015م وضرب المهرة وحضرموت وساحل شبوة واحدث اضرارا جسيمة بمشروع قنأ السياحي ثم. دخلت البلاد مثل سائر بلدان العالم في جائحة كورونا(كوفيد-19)2020م. كل تلك الاحدات عصفت بالوطن وبالناس ولم نسمع باي قوة اقتحمت اي موقع سياحي. ولكن اقتحام اطقم محافظ شبوة- الذي حصل من محبيه على لقب مهاتير شبوة - تعد حدث من طراز جديد على طريقة التأميم مع فارق ان التأميم صدر بقانون، بينما اطقم المحافظ صادرت بقانون القوة املاك خاصة لمشروع سياحي بوثائق رسمية ومرخص بسيادة قانون الدولة .
ان. الاستحواذ على ممتلكات خاصة بالسطو بالاطقم الامنية. والاستيلاء على ممتلكات خاصة للمستثمر السيد ابوبكر صالح فدعق بتوقيع عقد مع (مستثمر او شركة ) وكأن الارض مازالت بيضاء عمل لايليق برجل في (حجم بن عديو) . الذي ربما وقع في خطأ لاستشارة خاطئة. ولانقول إلا ياعيباه يامهاتير شبوة فمهاتير ماليزيا لم ينهب املاك اي مواطن ماليزي اوغيره ليعطيه اخرين .. فكيف تناسيت ذلك وقبله كلام الله عزوجل: "ان الله يأمر بالعدل والاحسان" ....وايضا الحكمة : اذا دعتك.قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك.
والسيد ابوبكر صالح فدعق من هؤلاء الناس فالتتذكر قدرة الله ولتراجع نفسك وحساباتك قبل يوم الحساب والعقاب أمام رب العباد .